اقلاع أول رحلة ركاب منذ 20 عاماً من اثيوبيا إلى اريتريا

  • 18-07-2018 | 14:07
  • المصدر
  • AFP

أقلعت الأربعاء أول رحلة تجارية من اثيوبيا إلى اريتريا منذ 20 عاماً بحسب ما أعلنت شركة «خطوط الطيران الاثيوبية» على موقعها الإلكتروني، بعد إعلان الدولتين انتهاء حالة الحرب بينهما ودخولهما عملية سلام.

وأعلنت شركة الطيران الاثيوبية أن احتفالاً سبق الرحلة «اي تي 0312» إلى اسمرة التي أقلعت من مطار بولي الدولي ووصفها الرئيس التنفيذي للشركة تولد جيبر مريم بأنها «حدث فريد في تاريخ اثيوبيا واريتريا».

ودفع الطلب المتزايد عملاق النقل الجوي الأفريقي إلى تسيير رحلة ثانية بفارق 15 دقيقة.

وقال جيبر مريم إن «تسييرنا لرحلتين في وقت واحد يدل على حماسة الناس».

وقال مراسل وكالة فرانس برس موجود على متن الرحلة الثانية أنه تم تقديم الشمبانيا في كافة الدرجات كما وُزعت الورود قبل الاقلاع.

وكانت اريتريا تشكل الجزء الساحلي من اثيوبيا بمرفأيها عصب ومصوع قبل أن تعلن استقلالها في العام 1993 إثر طرد القوات الاثيوبية من أراضيها في 1991.

وأدى خلاف حول ترسيم الحدود إلى نشوب حرب بينهما استمرت من 1998 إلى عام 2000 وأدت إلى مقتل 80 ألف شخص قبل أن يتحول النزاع بينهما إلى حرب باردة.

والشهر الماضي، أعلن رئيس الوزراء الاثيوبي الاصلاحي ابيي محمد بشكل مفاجىء أن اثيوبيا ستلتزم بقرار أصدرته في 2002 لجنة تدعمها الأمم المتحدة حول ترسيم الحدود بين البلدين، ممهداً بذلك الطريق أمام التوصل إلى سلام بين البلدين.

وقام بعدها بزيارة تاريخية إلى اريتريا أعلن خلالها مع الرئيس ايساياس افورقي رسمياً انتهاء الحرب بين البلدين، وبعد أيام توجه افورقي بدوره إلى اثيوبيا في زيارة دولة.