المنفوحي: صرف «الممتازة» لموظفي «البلدية» قبل العيد

أعلن المدير العام لبلدية الكويت المهندس احمد المنفوحي عن صرف مكافأة الأعمال الممتازة لموظفي البلدية قبل عيد الفطر السعيد، بإجمالي 800 الف دينار، مشيراً إلى أن المناصب الشاغرة في البلدية يحددها وزير الدولة لشؤون البلدية، وهو من يصدر قرارا بتسكينها، وستكون هناك جلسة قريبة لمناقشة ذلك الأمر.

وقال المنفوحي، خلال الغبقة الرمضانية التي اقامها لوكلاء البلدية ومديري الافرع وموظفيها وأعضاء المجلس البلدي: "نجتمع هذه الليلة المباركة كزملاء لتبادل الآراء في جو ودي، وتناقل وجهات النظر، وحتى لو كان هناك سوء فهم فإنه يذوب في مثل هذا اللقاء، خصوصا أنه يتزامن مع الشهر الكريم، مع ما جبل عليه الشعب الكويتي فيه من أعمال وعادات طيبة نتمنى ألا تنقطع، وأن يعم الخير والامن والامان دولة الكويت وشعبها الكريم".

وبارك المنفوحي لأعضاء المجلس البلدي المعينين والمنتخبين ثقة الشعب وثقة القيادة السياسية، معربا عن تفاؤله بالتعاون المقبل، خصوصا بين الجهاز ورئيس المجلس لتنسيق العمل. وعقّب: "نلمس الحماس من اغلب الأعضاء الشباب، حيث بدأنا التحضير لعمل ورشة عمل للوائح البناء الجديدة وسيتم استقطاب ذوي الخبرة، من تجار وصناعيين واصحاب مكاتب هندسية، لتأتي اللائحة متوافقة مع متطلبات الصناعيين والعقاريين".

وأضاف: "نمد يد بالتعاون للإخوان في المجلس البلدي للقضاء على ظاهرة سكن العزاب في السكن الخاص، وسنشكل فرقا مشتركة قد تكون خارج الأطر القانونية، ولكن بما أن الفائدة ستعم فنحن متعاونون في سبيل تحقيق هدف إيجابي".

نظام «البلوك»

أما عن مخالفات البناء، فقال المنفوحي إن نظام "البلوك" بدأ الآن في وزارات الدولة، وكل من يصدر ضده حكم ازالة أو غرامة سيتم وضع بلوك عليه في وزارات معينة، "والمطلوب منا كبلدية أن نضع البلوك لمعاملاتنا، فإذا كان هناك شخص حكم عليه فلن يتم إنجاز أي معاملة له في البلدية، سواء كانت رخصة بناء جديدة أو رخصة إعلان أو رخصة تجارية، وسيفعّل هذا النظام بالتعاون مع نيابة التنفيذ".

وبين أن لديه قراراً بإزالة جميع المخالفات في السكن التجاري والاستثماري والخاص، مشيراً إلى أن البلدية بدأت جني ثمار الازالة، حيث بدأ الناس يأتون إلى البلدية يطلبون إزالة تعدياتهم ومخالفتهم.

من جانبه، قال رئيس المجلس البلدي المهندس اسامة العتيبي إن "هذا المجلس مجلس تفاؤل لما يحمله من توليفة جميلة بين الشباب والخبرة وايضا بعض المؤهلات العالية، وأنا على يقين بأن هذا المجلس سينجز جيدا وبطريقة مختلفة، ونتمنى أن يسعفنا الوقت وينعكس الحماس لدى الشباب لتفعيل الانظمة والقوانين ".

وأضاف العتيبي أنه سيضع الخطوط العريضة والأولويات مع الحث على العمل، وستكون هناك اجتماعات دورية حسب الحاجة، مشيراً إلى أن اهم الملفات التي ستطرح أولا للنظر هي المعاملات المتأخرة من دور الانعقاد السابق، وعلى رأسها المعاملات الحكومية الأساسية، بالإضافة إلى وضع خطط من الاجتماعات، والتسريع من هذه الوتيرة وعدم طلب المزيد من الدراسة لأمور لا تستحق.

ونوه إلى حسن التعامل مع الجهاز التنفيذي، متمنياً إرسال جميع المعاملات بالمجلس البلدي المستوفاة كل الشروط حسب ما نصت المادة ٢٢ من القانون توفيرا للوقت، "وبطبيعة الحال نص القانون أن تعرض جميع القرارات على المجلس خلال ١٥ يوماً من اول جلسة، وسيكون ذلك في الجلسة القادمة.

لمسة شبابية

من جانبه، قال رئيس اللجنة الفنية في المجلس البلدي عبدالعزيز المعجل إن هذه اللجنة عصب معظم القرارات في المجلس البلدي "ونتطلع إلى المشاريع القادمة كمشروع الجزر والمشاريع الإسكانية القادمة والطرق وغيرها".

وأضاف: "نسعى كثيرا إلى أن نضع نظرتنا الجديدة كشباب ونحدث إضافة بلمسة شبابية، ومن ذلك على سبيل المثال ادخال التكنولوجيا في المشاريع الحكومية، وسنكون عنصرا أساسيا لدعم المشاريع، وتخصيص اماكن خاصة بها، لاسيما فيما يتعلق بالإسكان والترفيه وغيرهما".

وتعهد بسعي المجلس إلى حل المشاكل البيئية، والتي يتعلق أكثرها بمشاكل المياه، "ومن بعد الجلسة القادمة سنعمل على الاجتماع مع اصحاب المبادرات البيئية ليضعوا لنا الحلول الخاصة، ونحن كمجلس بلدي سنرى كيف ندعمهم بتخصيص أو بتراخيص أو بمساهمة، وسنمد أيدينا إليهم ونتعاون مع مجلس الأمة أو نطرح القوانين الخاصة ونطرحها لهم لتساهم بالمشاريع البيئية ووضع الحلول المناسبة لهذة المشاريع الخاصة بالبيئة والمياه وغيرها".