«الصحية»: مهلة أسبوع للحكومة لزيادة «عافية»

  • 09-03-2018

أمهلت لجنة الشؤون الصحية والاجتماعية والعمل البرلمانية الحكومة أسبوعاً واحداً لتزويدها بأعداد الشرائح الجديدة، التي طالب النواب بإضافتها باقتراحات بقوانين مثل ربات البيوت والأرامل إلى "عافية"، واتفق الأعضاء على تمريرها عقب هذه المهلة ما لم يتم تزويدها بتلك البيانات.

وكانت اللجنة عقدت اجتماعاً أمس، ناقشت خلاله الاقتراحات المتعلقة بتعديل القانون 114 لسنة 2014 الخاص بالتأمين الصحي للمتقاعدين "عافية"، بحضور وزير الصحة د. باسل الصباح والمدير العام للمؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية حمد الحميضي، وعدد من ممثلي الجهات المعنية كوزارة الشؤون الاجتماعية والعمل والهيئة العامة للإعاقة.

وقال رئيس اللجنة النائب حمود الخضير في تصريح للصحافيين: إن هناك مقترحات مقدمة من النواب لإضافة شرائح جديدة للقانون مثل ربات البيوت والأرامل حتى يكون مكتملاً بصورته النهائية، وطلبنا في اجتماع سابق تزويدنا بالأعداد المستحقة للتأمين، لكن الأعداد لم تكتمل إلى الآن.

وأوضح أن الجهات المعنية أفادتنا بأن هناك ٢٩ من ذوي الإعاقات الشديدة والمتوسطة مستحقون للتأمين، وتتنوع إعاقاتهم بين السمعية والحركية، مبيناً أن اللجنة أمهلت الجهات المعنية أسبوعاً واحداً لتزويدها بالأعداد كاملة.

وأكد أن هناك اتفاقاً بين أعضاء اللجنة على إضافة كل الشرائح الموجودة إلى القانون ما لم تلتزم الجهات المعنية بتقديم الأرقام خلال المهلة المحددة، مضيفاً: "يهمنا أن يكون هناك توافق على القانون بين الحكومة والمجلس، خصوصاً أن الحكومة تقول، إن هناك كلفة مالية كبيرة ستترتب عليها، بالتالي فإن الحكومة ستعارض القانون إذا أضفنا كل الشرائح".

وبين أنه في جميع الأحوال إذا لم تلتزم الجهات المعنية بتقديم الأعداد المطلوبة، فإن اللجنة ستتخذ إجراءاتها وتحيل الموضوع إلى المجلس ليتخذ ما يراه مناسباً.