بوسكندر والحسيني: ابتعاد المواهب أثّر على كرة «البرتقالي»

  • 11-11-2017

اتفق أمين سر كاظمة يوسف بوسكندر، والدولي السابق ولاعب "البرتقالي" أيمن الحسيني، على أن أهم أسباب تراجع أداء الفريق الأول في النادي عائدة إلى غياب قاعدة تدعم صفوف الفريق باستمرار، بعد رحيل الأجيال الكروية الذهبية، التي مرت على "البرتقالي".

لكن بوسكندر والحسيني اختلفا، خلال ردهما على أسئلة مستمعي البرنامج الإذاعي "عالمكشوف"، في تحديد المسؤول عن ذلك، ففي حين أرجع بوسكندر الأمر إلى توسع البلد وابتعاد بعض اللاعبين بسبب الظروف الدراسية، فإن أيمن الحسيني ألقى بالمسؤولية على مجالس الإدارات السابقة التي لم تحافظ على الخبرات الكروية من أبناء النادي.

ابتعاد قسري

وأوضح أن كرة القدم كانت تستقطب المواهب، وكان اللاعب يحب الذهاب إلى الأندية، لكن حالياً تغيرت الظروف، وأصبح استقطاب المواهب يتطلب جهوداً كبيرة.

وأشار إلى أن رحيل اللاعبَين يوسف ناصر وطلال فاضل لم يكن بسبب الأمور المادية، لأن إدارة النادي قدمت لهما الكثير، وربما أكثر مما يتوقعان، مؤكداً أن أبواب كاظمة مفتوحة للجميع.

بدوره، قال الحسيني، إن الإدارات السابقة للنادي لم تكن تخطط بشكل سليم للمحافظة على المواهب التي كانت موجودة في النادي، ولم تعرف كيف تحافظ على الخبرات الكروية من اللاعبين السابقين.

وأوضح أن أدوات النجاح غير موجودة في فريق كرة القدم حالياً، مشيراً إلى أن اختلافه في الآراء مع بعض أعضاء مجلس إدارة النادي لا يعني أنه يتمنى تعثر الفريق، لكنه يريد النجاح الدائم للفريق، وليس في موسم واحد فقط.