Hi-Tech and Science

القفز من عالم الخيال نحو «الواقع المضخّم»!

21-02-2017
كان استبدال عالم افتراضي بالعالم الحقيقي خدعة متقنة. لكن ربما يكون الجمع بين العالمَين أكثر منفعة! يتوقّع الخيال العلمي المستقبل ويؤثر في العلماء وخبراء التكنولوجيا الذين يعملون على تحقيق ذلك المستقبل. مثلاً، تُعتبر الهواتف الخلوية نسخاً واقعية من أجهزة الاتصال المحمولة باليد التي استعملها الكابتن كيرك وفريقه في مسلسل Star Trek الأصلي. حتى أنّ النماذج التي ظهرت في منتصف العقد الأول من القرن الحادي والعشرين على شكل صدف استوحت تصميمها من تلك الأجهزة الخيالية مباشرةً. إذا حقّقت مختلف الشركات أهدافها، بدءاً بالعملاقة منها كـ«مايكروسوفت» و«غوغل» وصولاً إلى المبتدئة منها وأبرزها «ماجيك ليب» و«ميتا»، ستتجه الخطوة المقبلة التي تسمح بالقفز من عالم الخيال نحو الواقع المضخّم. يُعتبر الواقع المضخّم جزءاً أساسياً من منتجات الخيال العلمي، بدءاً من شاشات العرض بمستوى الرأس التي استعملها أرنولد شوارزنيغر في أفلام Terminator (المبيد) وصولاً إلى شاشات الحواسيب التجسيمية التي استعملها توم كروز بدور شرطي مستقبليّ في فيلم Minority Report (تقرير الأقلية).
1 - 10 من 1483
set
/channels/tawabel_tech_and_sci
Hi-Tech and Science