المُشتبه بتورّطه في تجنيد المسؤولين عن اعتداءات 11 سبتمبر

01-12-2018
الألماني محمد حيدر زمار كان يعرفهم جميعاً: أسامة بن لادن، وخلية «هامبورغ» الإرهابية التي نفّذت اعتداءات 11 سبتمبر، وعناصر «الدولة الإسلامية». كان رمز الجهاد العالمي يمشي ببطء ويخطو خطوات حذرة في الممر الضيق. أدخله حارس مُقنّع إلى الغرفة. إنه محمد حيدر زمار (57 عاماً)، رجل سوري الأصل ولكنه من سكان «هامبورغ» منذ فترة طويلة. انضمّ إلى المجاهدين في البوسنة وعمل مع تنظيم «القاعدة» في أفغانستان ومع خلية «هامبورغ» التي شملت المعتدين المتورطين في أحداث 11 سبتمبر، ثم انضمّ إلى المقاتلين في «الدولة الإسلامية». لكن ها هو يقبع الآن في سجنٍ يديره جهاز الاستخبارات الكردية، في مكانٍ ما من شمال شرق سورية. أصبح هذا الرجل نحيلاً بعدما كان عملاقاً: كان طوله 193 سنتم ووزنه 145 كلغ. كذلك تلاشت لحيته الكثيفة. في مقابلة مع صحيفة «شبيغل»، يتكلم للمرة الأولى مع صحافيين داخل السجن الكردي.
1 - 10 من 1971
set
/channels/tawabel_extra
EXTRA