صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4195

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

«نتفليكس» تحذف مشهداً مثيراً للجدل في مسلسلها «13 ريزونز واي»

يصور حالة انتحار بطلة المسلسل بطريقة صعبة

تعتبر الخطوة التي قامت بها عملاق بثّ وعرض الأفلام والمسلسلات العالمية شركة "نتفليكس"، مهمة ومؤثرة على الصعيد الأخلاقي وإيقاف موجة العنف التي تزداد في بعض الافلام والاعمال السينمائية إذ حذفت مشهداً مؤلماً ومثيراً للجدل وقاسياً جداً في مسلسلها (13 ريزونز واي) أي "13 سبباً" يصور حالة انتحار بطلة المسلسل بطريقة صعبة استوجبت عدم الموافقة على نشرها. ويحكي المسلسل الذي يستند إلى رواية بنفس العنوان قصة شابة تدعى هانا تنهي حياتها بقطع شرايين رسغها في حوض الاستحمام في آخر حلقات الموسم الأول.

قالت شركة "نتفليكس" لبث المحتوى الترفيهي على الإنترنت، إنها قررت حذف مشهد مؤلم مثير للجدل في مسلسلها (13 ريزونز واي) "13 سبباً" يصور انتحار بطلة المسلسل.

ويحكي المسلسل الذي يستند إلى رواية بنفس العنوان قصة شابة تدعى هانا تنهي حياتها بقطع شرايين رسغها في حوض الاستحمام في آخر حلقات الموسم الأول.

وقالت الشركة عبر حسابها على" تويتر"، إنها تلقت نصيحة خبراء في مجال الطب "وقررنا نحن والمؤلف براين يوركي ومنتجو 13 ريزونز واي حذف المشهد الذي تنهي فيه هانا حياتها".

وعلى الرغم من إشادة النقاد بالمسلسل فإنه واجه انتقادات من جماعات من بينها جماعة مجلس الآباء التلفزيوني، الذي يقول إن المسلسل يمجد انتحار المراهقين.

وقوبل قرار حذف المشهد بالترحاب من مجلس الآباء التلفزيوني الذي يضغط على "نتفليكس" لحذف المسلسل تماماً من على منصتها.

وقال المجلس، "أقرت نتفليكس أخيراً بالتأثير الضار الذي يلحقه المحتوى القاسي كمشهد الانتحار في 13 ريزونز واي بالصغار".

وخلصت دراسة أميركية إلى أن حالات انتحار الشبان الأميركيين زادت قرابة الثلث في الشهر التالي لبدء بث مسلسل (13 ريزونز واي) عام 2017.

لكن الباحثين قالوا إن الدراسة لم تستطع إيجاد صلة مباشرة بين المسلسل وهذه الزيادة في معدلات الانتحار أو استبعاد دوافع أخرى.

ويحكي المسلسل قصة فتاة مراهقة تنتحر وتترك وراءها 13 تسجيلاً صوتياً تذكر في كل منها سبباً دفعها لإنهاء حياتها.

وقوبل المشهد بهجوم من الآباء والأمهات وعاملين في مجال الصحة مما دفع نتفليكس عام 2017 إلى بث تحذيرات إضافية للمشاهدين وتوجيههم إلى جماعات تقدم الدعم للمراهقين.

وطرحت نتفليكس الموسم الثاني من المسلسل في مايو 2018 وجرى الاتفاق على إنتاج موسم ثالث.

والمسلسل الدرامي الأميركي، مبني على رواية بنفس العنوان للكاتب جاي آشروهو من تطوير برايان يوركي.

وجاء الموسم الأول من المسلسل من ثلاث عشرة حلقة توفرت جميعها للعرض حسب الطلب على نتفليكس، في 31 مارس 2017.

وفي أواخر عام 2015 ، قررت نتفليكس تحويل الرواية إلى مسلسل، بعد أن كان من المقرر تحويلها إلى فيلم يصدر من قبل يونيفرسال ستوديوز.

وحظي المسلسل بمراجعات إيجابية من النقاد والمشاهدين، الذين مدحوا موضوع العمل وطاقم تمثيله، خصوصاً ديلان مينيت وكاثرين لانغفورد، فأعلنت نتفليكس عن تجديد المسلسل إلى موسم ثاني، وعرضه لاحقاً.

وأُعلن عن انطلاقة المسلسل في بداية شهر مايو 2018، وثم عرض الموسم الثاني من المسلسل في 17 منه.