صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4176

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

«الإعاقة»: تكرار تدريب ذوي الاحتياجات وتوظيفهم بالمصارف

الوزان: انطلاق دورة إدارة الأعمال و«الكول سنتر» خلال أيام

أكد العبلاني أن «الفرص الوظيفية لذوي الإعاقة ليست رعاية اجتماعية، بل تؤكد امتلاكهم قدرات نتمنى الاستفادة منها».

نظمت الهيئة العامة لشؤون ذوي الإعاقة، أمس، زيارة ميدانية إلى إدارة التأهيل المهني، للبنوك المحلية المنضمة حديثاً إلى حملة "شركاء لتوظيفهم"، التي أطلقتها أخيراً لتوظيف ذوي الاحتياجات الخاصة المؤهلين في القطاع المصرفي، وأكدت مديرة الإدارة العنود الوزان، أن تجربة تدريب وتوظيف 30 من ذوي الإعاقات البسيطة والمتوسطة قابلة للتكرار عقب نجاحها، كاشفة عن فتح باب تسجيل راغبي التوظف بالقطاع المصرفي آلياً عبر الموقع الإلكتروني للهيئة.

وقالت الوزان، في تصريح صحافي أمس، إن "إقامة الملتقى التوظيفي الأول للطلبة ذوي الإعاقة المنتسبين لدورة خدمة العملاء يهدف إلى عرض متطلبات الفرص الوظيفية المتوافرة لدى البنوك، وتوفير ملفات السير الذاتية لكل طالب، مع إضافة التقييم الحقيقي لمهارات الدورة والمهارات السلوكية لكل منهم"، لافتة إلى أن هناك البنوك الخمسة الداعمين للحملة، موجودون لتفعيل الشراكة الحقيقية مع القطاع المصرفي بالتعاون مع معهد البناء البشري وتنفيذ الخطة الاستراتيجية للحملة.

وبينت الوزارة أن الخطة تضم 5 دورات تدريب موزعة بين القطاعين الحكومي والخاص، "حيث بدأنا دورة إدارة الأعمال الخاصة بالقطاع المصرفي والكول سنتر التي ستنطلق خلال أيام، إضافة إلى دورة المساج الإكلينيكي بالتعاون مع مركز دسمان للسكري"، مشيدة باستمرار التعاون بين الهيئة والقطاع المصرفي لمساندة وتوظيف أبنائنا المعاقين.

واجب وطني

من جانبه، أكد مدير الموارد البشرية لمجموعة بنك الكويت الوطني، عماد العبلاني، حرص البنك على المشاركة في الملتقى الذي يعد واجبا وطنيا يتماشى واستراتيجية البنك الهادفة إلى منح الفرص لجميع أبناء الكويت في الحصول على وظيفة ومستقبل واعد، شريطة الاستعداد لمواجهة التحديات.

وقال العبلاني إن "المشاركة تتيح لنا شرح الفرص الوظيفية المتوافرة والالتقاء بذوي الإعاقة عن كثب، الذين يملكون إمكانات يمكن الاستفادة منها، حيث نساعدهم على الاكفتاء الذاتي وتعزيز ثقتهم بأنفسهم، بدلاً من الاعتماد على المساعدات الحكومية، لكونهم أفراداً فاعلين وبإمكانهم الاعتماد على أنفسهم من خلال مجهودهم الشخصي وعطائهم في مؤسسة عريقة مثل البنك الوطني".

وأشار العبلاني إلى أنه لا يوجد سقف لأعداد راغبي التوظف في البنك، خصوصاً أنه بيئة تنافسية تعتمد على الأداء بغضّ النظر عن خلفية الشخص، مؤكدا أنه "متى ما شعروا بأن بإمكانهم التحدي، فأبوابنا وقلوبنا مفتوحة لهم، ونحن على استعداد لتزويدهم بالتدريب الذي يمكنهم من أداء مهامهم الوظيفية".

وأضاف أن "الفرص والوظيفية لذوي الإعاقة ليست رعاية اجتماعية، بل تؤكد امتلاكهم قدرات نتمنى الاستفادة منها"، موضحا أن البنك يضم حالياً أشخاصا من ذوي الإعاقة أثبتوا جدارتهم.

من جهته، اعتبر مدير الموارد البشرية في البنك الأهلي المتحد، نقيب أمين، أن "البنك بادر بالمشاركة في الحملة لإيمانه بأن الرعاية ستجعل المتدربين مؤهلين ومنافسين لزملائهم، وبأنهم سينجحون"، لافتا إلى أن نجاحهم يثبت لجميع قطاعات العمل أنه لا فرق بينهم والأصحاب، ويستحقون العمل عن جدارة.

أما مسؤول التوظيف في بنك الخليج، أحمد المطري، فقال: نتحدث اليوم عن مجموعة تحمل طاقات واجتازوا دورات تدريب تؤهلهم للوجود بالقطاع المصرفي، مضيفا "أخذنا الموضوع بجدية تامة، عبر دمجهم في القطاع المصرفي تحديدا بنك الخليج بشكل احترافي أكثر.

مشاركتنا واجب وطني تتماشى واستراتيجيتنا في منح فرص التوظف البنك الوطني