صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4170

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

الغانم: 13 مليار دولار استثمارات «الخاص» بألمانيا

خلال أعمال المنتدى الاقتصادي العربي - الألماني

  • 27-06-2019

قال الغانم إن للقطاع الخاص الكويتي استثمارات في ألمانيا تصل الى 13 مليار دولار، لافتا إلى أن الاستثمارات الكويتية تعد من اكبر الاستثمارات العربية في السوق الألماني.

انطلقت أعمال المنتدى الاقتصادي العربي - الألماني، في دورته الـ 22 أمس، بمشاركة وفد من غرفة تجارة وصناعة الكويت، الى جانب العديد من رجال الأعمال والاقتصاديين من الجانبين العربي والألماني.

وقال رئيس غرفة تجارة وصناعة الكويت، علي الغانم، في تصريح لـ «كونا»، على هامش أعمال المنتدى، إن المنتدى محفل مهم لرجال الأعمال العرب والألمان لتطوير أعمال الطرفين بما يعود بالنفع عليهما وعلى اقتصادات بلديهما.

وأضاف أن المنتديات التي واظبت «الغرفة» وما زالت تواظب على تنظيمها، كانت لها في الأعوام الماضية آثار إيجابية على اقتصادات الدول العربية، وعلى تعزيز التعاون المشترك بين ألمانيا، وهذه الدول.

وأكد الغانم أن الجانب الألماني مهتم جدا بتطوير العلاقات مع اقتصادات الدول العربية، الأمر الذي تعكسه المشاركة الألمانية المميزة في منتدى اليوم الذي يستمر ثلاثة أيام.

كما أشاد بالمشاركة الكويتية في المنتدى، قائلا إنها تأتي مدعومة بالاستثمارات الكويتية الضخمة في ألمانيا، وإن الكويت تعد من أوائل الدول العربية التي باشرت بالاستثمار في السوق الألماني.

وأكد الغانم أن الشركات الألمانية تنظر بإيجابية للكويت، الأمر الذي يعكسه توجه ألمانيا الى الاهتمام بالسوق والاقتصاد الكويتيين.

وأشار الى الاستثمارات الكويتية في ألمانيا، وقال إن للقطاع الخاص الكويتي استثمارات تصل الى 13 مليار دولار، وإن الاستثمارات الكويتية تعد من اكبر الاستثمارات العربية في السوق الألماني، إذ تمتلك الكويت 7.5 بالمئة من حصص المجموعة الألمانية الرائدة في صناعة السيارات (دايملر).

من طرفه، قال رئيس غرفة التجارة والصناعة العربية الألمانية، بيتر رامزاور، في تصريح لـ «كونا» إن مشاركة هذا العدد الضخم من رجال الأعمال والشركات الألمانية والعربية في منتدى هذا العام يعد إشارة الى الاهتمام المتبادل الكبير بين ألمانيا والدول العربية.

وأكد المسؤول أن الاقتصاد الألماني مهتم جدا بنظيره الواعد في الدول العربية، الأمر الذي تعكسه مثل هذه المنتديات التي تعمل على تقريب الطرفين من بعض.

من جانبه، أشاد الأمين العام لغرفة التجارة والصناعة الألمانية - العربية، عبدالعزيز المخلافي، في تصريح مماثل، بالنمو الذي حققته العلاقات الاقتصادية والتجارية الألمانية العربية في العقود الماضية، قائلا إن هذه العلاقات قابلة لمزيد من التطور والتحسين في الأعوام المقبلة.

وقال المخلافي إن الغرفة تبذل كافة الجهود من أجل مساعدة الشركات العربية من جهة ونظيرتها الألمانية على الاستفادة من خبرات بعضها البعض، بما يعود بالنفع لكلا الطرفين.

وأضاف أن حجم التبادل التجاري السنوي بين الدول العربية وألمانيا الذي تبلغ قيمته 56 مليار يورو قابل للزيادة، الأمر الذي يشمل كذلك حجم الاستثمارات العربية في السوق الألمانية الذي يبلغ نحو 113 مليار يورو.

ويقام المنتدى برعاية وزير الاقتصاد والتكنولوجيا الاتحادي بيتر التماير، ورئيس الوزراء المصري مصطفى مدبولي، الذي يرافقه وفد اقتصادي وسياسي رفيع المستوى باعتبار مصر هي شريكة المنتدى لهذا العام.

ويعد المنتدى الذي يختتم أعماله غدا أهم حدث اقتصادي ألماني عربي، إذ يشارك فيه أكثر من 600 شخص من أبرز صناع القرار والمختصين والخبراء ورجال الأعمال.