صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4170

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العوضي لــ الجريدة•: 14 ألف معاق استفادوا من «الائتمان»

«موزّعون على 7 إعاقات بواقع 4122 للشديدة و6336 للمتوسطة و3614 للبسيطة»

أكدت العوضي أن تاريخ التعاون بين هيئة الإعاقة وبنك الائتمان طويل وممتد منذ إقرار القانون 8/2010، مشددة على أن الهيئة تحرص على تطبيق المواد 31 و32 و33 من القانون الخاصة بالمنح.

كشفت مديرة الهيئة العامة لشؤون ذوي الإعاقة د. شفيقة العوضي أن إجمالي أعداد المعاقين المستفيدين من المنح التي يوفرها بنك الائتمان للمستحقين وفقاً للقانون 8/2010 الصادر بشأن حقوق الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة، بلغ 14072 مستفيدا خلال الفترة من 2017 حتى الآن.

وأوضحت العوضي لــ "الجريدة" أن هذا العدد جاء موزعاً على 7 أنواع من الإعاقات بواقع 4122 للشديدة و6336 للمتوسطة و3614 للبسيطة، مشيرة إلى أن إجمالي المستفيدين أصحاب الإعاقات التطويرية بلغ 1101 موزعة كالآتي: 314 للشديدة و514 للمتوسطة و273 للبسيطة، في حين بلغ إجمالي المستفيدين من أصحاب الإعاقات السمعية 1309 منها 205 حالة للشديدة و744 للمتوسطة و360 للبسيطة.

وأضافت العوضي أنه "بشأن المستفيدين من أصحاب الإعاقات البصرية بلغ إجماليهم 2596 مستفيداً كالآتي: 1091 للشديدة و961 للمتوسطة و544 للبسيطة، أما أصحاب الإعاقات الحركية فبلغ إجماليهم 3064 مستفيداً بواقع 1023 للشديدة و1134 للمتوسطة و889 للبسيطة.

الإعاقات الجسدية

وذكرت العوضي أنه فيما يخص المستفيدين من أصحاب الإعاقات الجسدية فبلغ إجماليهم 4456 مستفيداً على النحو التالي: 522 للشديدة و2596 للمتوسطة و1338 للبسيطة، أما أصحاب الإعاقات النفسية فبلغوا 193 مستفيداً بواقع 18 للشديدة و97 للمتوسطة و78 للبسيطة، لافتة إلى أن إجمالي المستفيدين من أصحاب الإعاقات الذهنية بلغ 1362 كالآتي: 949 للشديدة و290 للمتوسطة و123 للبسيطة.

وأكدت العوضي أن تاريخ التعاون بين الهيئة والبنك طويل وممتد منذ إقرار القانون 2010/8، مشددة على أن الهيئة تحرص على تطبيق المواد 31 و32 و33 من القانون التي قضت بصرف منحة زواج، ومنحة 10 آلاف دينار لذوي الإعاقات الشديدة و5 آلاف للإعاقة البسيطة أو ذويهم زيادة على قيمة القرض الإسكاني المخصص لغير ذوي الإعاقة حتى يتم بناء السكن وفقاً لما يحتاجونه من مواصفات خاصة.

عزوف المعاقين

إلى ذلك، بينت مصادر "الهيئة" أن قطاع الخدمات التعليمية والتأهيلية، يعكف حالياً على تجميع البيانات الخاصة بالاستيان الذي أجراه أخيراً بالتعاون مع جامعة الكويت، وتحت مظلة الجهاز المركزي للإحصاء للوقوف على أسباب عزوف المعاقين عن العمل في القطاع الخاص وبعض الجهات الحكومية، مشيرة إلى أن إدارة التأهيل ومتابعة التوظيف قطعت شوطاً كبيراً في الاستبيان للوقوف على أسباب العزوف، وجار حالياً تجميع البيانات وتقييم الردود للخروج بنتائج ملموسة وواقعية.

وكشفت المصادر عن رفع الهيئة العديد من كتب التوظيف لذوي الإعاقة إلى ديوان الخدمة المدنية منذ فتح الباب خلال الفترة الحالية، موضحة أن الهيئة تقوم برفع طلبات التوظيف إلى ديوان الخدمة لتوظيف المعاقين بالجهات الحكومية، حيث يتولى توزيعهم على الجهات وفق التخصصات والحالات مع منحهم الأولوية على أقرانهم الأصحاء، مبينة أن الفترة الحالية شهدت إقبالاً واسعاً للتوظيف، حيث تتلقى الإدارة المعنية ما بين 10 و20 طلباً يومياً.

تجميع بيانات استبيان عزوف المعاقين عن العمل بالقطاعين الحكومي والخاص