صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4172

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

مختار: ماليزيا الوجهة الأولى للمسافرين المسلمين للعام التاسع على التوالي

● «سمعتها في الرعاية الصحية مرموقة... والسياحة العلاجية تحقق 16% نمواً سنوياً»
● حملة «زوروا ماليزيا 2020» هدفها استقطاب 30 مليون سائح من جميع أنحاء العالم

  • 18-06-2019

عاماً بعد آخر، ترسّخ ماليزيا مكانتها على الخريطة السياحية العالمية، إذ تستعد لإطلاق النسخة الخامسة من الحملة الوطنية للسياحة «زوروا ماليزيا 2020»، بغية استقطاب 30 مليون سائح من جميع أنحاء العالم. وفي هذا السياق، أكد مدير منطقة الخليج العربي في هيئة السياحة الماليزية شاهرين مختار، في لقاء مع «الجريدة»، أن بلاده تعد وجهة مناسبة للمسافرين المسلمين، إذ اختيرت وجهة أولى لهم للعام التاسع على التوالي من 2011 إلى 2019، من مؤسسة «كريسنت ريتنغ» الرائدة عالمياً في مجال السفر الحلال ومقرها سنغافورة، لافتاً إلى أنها تتمتع بسمعة عالمية مرموقة كوجهة للرعاية الصحية والسياحة العلاجية... وفيما يلي تفاصيل اللقاء:

● هل تقدم ماليزيا وجهات سياحية ذات طابع محافظ تناسب العائلات؟

- تُعد ماليزيا عموماً وجهة تناسب المسافرين المسلمين، وتم اختيارها وجهة أولى للمسافرين المسلمين للعام التاسع على التوالي «2011 - 2019» من مؤسسة «كريسنت ريتنغ» الرائدة عالمياً في مجال السفر الحلال والتي يقع مقرها في سنغافورة. وتزخر البلاد بالعديد من الفنادق التي تتوافق مع الشريعة الإسلامية مثل «تي إتش هوتيلز» و»موفنبيك» تحت إدارة مجلس صندوق الحج الماليزي، إضافة إلى «دي بالما هوتيلز»، وغيرها الكثير، في حين تُصنف ولايتا تيرينجانو وكلانتان أفضل الوجهات العائلية في ماليزيا.

● هل تقدم ماليزيا السياحة العلاجية؟

- تتمتع ماليزيا بسمعة عالمية مرموقة باعتبارها وجهة للرعاية الصحية، إذ يحقق قطاع السياحة العلاجية فيها نمواً بمعدل 16 في المئة سنوياً، ففي عام 2017 وحده، استقبلت ماليزيا مليوناً و50 ألف سائح بغرض الاستشفاء من جميع أنحاء العالم، بزيادة قدرها 7.2 في المئة عن عام 2016 «والتي بلغت 921 ألف سائح».

ومن أبرز التخصصات الطبية التي تقدمها ماليزيا في هذا القطاع: أمراض القلب، والخصوبة، وطب العظام، وطب الأورام، وطب الأعصاب، وأمراض الجهاز الهضمي، والأسنان، والطب التجميلي «جراحة التجميل». ومن أهم الوجهات التي يقصدها المسافرون للحصول على الرعاية الطبية كوالالمبور وبينانغ، إضافة إلى ولايات ميلاكا وجوهور وسرواك، واستحوذت بينانغ وحدها على نحو 60 في المئة من حصة المسافرين بغرض السياحة العلاجية إلى ماليزيا.

وتسعى ماليزياً بحلول عام 2020 إلى تحقيق إيرادات تفوق 2.8 مليار رينغيت ماليزي من المستشفيات للمسافرين الدوليين، مما ينتج عنه أثر اقتصادي يبلغ حوالي 10 مليارات رينغيت ماليزي.

وسيقود القطاع الصحي في ماليزيا حملة «عام السفر للرعاية الصحية في ماليزيا 2020»، التي ستتزامن مع مبادرة «زوروا ماليزيا 2020»، النسخة الخامسة من الحملة الوطنية للسياحة، التي تنظمها وزارة الثقافة والفنون والسياحة بهدف استقطاب ما يزيد على 30 مليون سائح إلى البلاد من أنحاء العالم. ومن المتوقع أن يكون لحملة «عام السفر للرعاية الصحية في ماليزيا 2020»، التي تهدف إلى الاعتناء بالصحة واتباع نمط حياة نشيط، دور مهم في الترويج للبلاد وتحقيق الزخم السياحي المستهدف، إضافة إلى تعزيز مكانة ماليزيا إحدى وجهات السفر العالمية الرائدة في مجال الرعاية الصحية.

● لمَ لا يتم التسويق للسياحة في ماليزيا بالقدر الكافي على الصعيد المحلي؟

- يتمثل أحد الأهداف الرئيسية لهيئة الترويج السياحي الماليزي في الترويج للسياحة الداخلية، وتمثل «عطلة في ماليزيا» الحملة الرئيسية على الصعيد المحلي، كما أن السياحة الداخلية تتسم بأهمية بالغة لماليزيا، إذ إن ما يزيد على 60 في المئة من نزلاء الفندق هم من السكان المحليين.

● هل هناك تدابير أمنية مناسبة مخصصة للسياح الذين يزورون ماليزيا من العالم العربي؟

- تعد ماليزيا وجهة آمنة جداً، وتتم معاملة الجميع بشكل متساوٍ فيما يتعلق بتدابير الأمن والسلامة.

● هلّا حدثتنا أكثر عن المزايا التي يستفيد منها الطلبة عند الدراسة في ماليزيا؟ وما مستوى المناهج التعليمية المتاحة هناك؟

- يحظى التعليم في ماليزيا بالتقدير على الصعيد العالمي، وعلى سبيل المثال تم تصنيف جامعة مالايا في المرتبة الـ 87 في دليل تصنيف الجامعات العالمي QS.

كما أن هناك خيارات للقيام ببرنامج التوأمة في ماليزيا أو الدراسة في فروع الجامعات الأجنبية في ماليزيا، مثل جامعة نيوكاسل، وجامعة كورتين، وجامعة سوينبرن للتكنولوجيا، وجامعة هيريوت وات، وجامعة موناش، وجامعة نوتنغهام، وجامعة ساوثهامبتون وجامعة القراءة.

وتمنح هذه الفروع الطلبة درجاتها العلمية الخاصة للمرحلة الجامعية والدراسات العليا وشهادات الدبلوم والدراسات التأسيسية، وتخضع الدراسة في هذا المؤسسات التعليمية إلى متطلبات المؤهلات المطابقة لمؤهلات الجامعات المضيفة.

وتتمثل إحدى المزايا الرئيسية لذلك في أن الطالب سيدفع رسوماً تعليمية أقل مقارنة بالدراسة في هذه الجامعات في بلدانها، وإلى جانب ذلك سيستفيد الطالب أيضاً من تكلفة المعيشة الأقل بكثير في ماليزيا.

● هل تقدمون مفاهيم جديدة فيما يتعلق بالترفيه من شأنها أن تحدث إضافة نوعية إلى المشهد السياحي في ماليزيا؟

- هناك العديد من المفاهيم والوجهات التي نقوم بتسليط الضوء عليها في الوقت الراهن، مثل «جنتنج هايلاندز»، والذي يضم الآن «سكاي تروبولس»، الحديقة الترفيهية الداخلية جديدة، إضافة إلى فرص تسوق عالمية المستوى في متاجر «جنتنج هايلاندز بريميوم أوتليتس» و»سكاي أفينيو مول».

وفي مدينة ميلاكا، يجد الزوار «إنكور ميلاكا»، وهو مسرح مع منصة للجمهور تدور بزاوية 360 درجة، ويتسع لـ 2007 أشخاص، حيث تصور مسرحية مدتها 75 دقيقة تاريخ ميلاكا العريق.

ويتم تقديم عرضين لهذه المسرحية يومياً، أحدهما في الساعة 5:30 عصراً والآخر في الساعة 8:30 مساءً، بينما تُقام العروض التي تقدمها جهات أخرى تقوم باستئجار المسرح عند الساعة 2:30 بعد الظهر.

ومن ضمن المعالم البارزة الأخرى «ديسارو كوست»، وهو وجهة جديدة للمنتجعات في ماليزيا، ويضم مجموعة من أرقى الفنادق والمنتجعات العالمية، مثل هارد روك هوتل ديسارو كوست، ويستن ديسارو كوست ريزورت، أنانتارا ديسارو كوست ريزورت آند فيلاز، وكذلك ون آند أونلي ديسارو كوست.

كما يضم «ديسارو كوست» حديقة «ديسارو كوست أدفينشر» المائية، التي تعد إحدى أكبر المنتزهات المائية في العالم، ومركز «ديسارو كوست للمؤتمرات»، المرفق المتخصص المجهز بالكامل، ونادي غولف «ذا إلس كلوب ديسارو كوست»، المكون من 45 حفرة ويتألف من ملعبين هما «أوشك كورس» و»فالي كورس».

إضافة إلى ذلك هناك «ديسارو كوست ريفر سايد»، وهي قرية ذات واجهة شاطئية تمتد على مساحة 23 فداناً من منافذ التجزئة والمحلات التجارية.

ويمتد مشروع «ديسارو كوست» على مساحة تزيد على 3.900 فدان مع واجهة شاطئية بطول 17 كم2، ويطل شرقاً على مياه المحيط الزمردية، ما يكسب موقعه الحيوي المزيد من الغنى والتنوع.

● كيف تقيّمون تكاليف السياحة في ماليزيا مقارنة بالوجهات السياحية الأخرى؟ وهل تتوفر خدمات سياحية ذات تكلفة معقولة؟

- تقدم ماليزيا عروضاً ذات «قيمة عالية مقابل النقود» إذا ما قارناها بالوجهات السياحية الأخرى، مثل حجوزات الفنادق والمطاعم وعروض التسوق وغيرها.

● ما خطط هيئة الترويج السياحي الماليزي في إعادة إنعاش السياحة في ماليزيا بعيداً عن دول الخليج العربي؟

- تطلق الهيئة مبادرة «زوروا ماليزيا 2020»، التي تهدف إلى إعادة ترسيخ مكانة ماليزيا على الخارطة السياحية العالمية، وباعتبارها جزءاً لا يتجزأ من هذا العرض الترويجي، أصبحت هيئة الترويج السياحي الماليزي شريكاً في معرض بورصة السفر العالمي في برلين. وكنا قد أجرينا في وقت سابق من هذا الشهر حملات ترويجية في أستراليا، تتبعها جولات في قارات أخرى مثل الجولة الترويجية الخاصة بمنطقة شمال إفريقيا التي ستقام في أكتوبر 2019 وستضم 5 مدن مختلفة.

الجوائز والتقديرات خلال عام 2018

● جائزة السفر الطبي من مجلة السفر الطبي العالمي «IMTJ» أربعة أعوام على التوالي «2015، 2016، 2017، 2018».

● السياحة الصحية والطبية: أفضل قطاع في العام - مجلس سفر للرعاية الصحية الماليزي.

● تزكية خاصة: السياحة الصحية والطبية: وجهة العام - ماليزيا.

● أفضل المستشفى الدولي للعام - جلين إيجلز كوالالمبور.

● أفضل مركز دولي علاجي تخصصي لهذا العام: المعهد القومي للقلب.

● أفضل عيادة دولية للجراحة التجميلية للعام - مركز بيفرلي ويلشاير الطبي.

● أفضل عيادة دولية للخصوبة للعام – مركز «TMC» للخصوبة.

● أفضل مبادرة تسويقية – مستشفى جلين إيجلز كوالالمبور «ألم أقل، فوائد أكثر – حملة الترويج للتدخل الجراحي الخفيف».

● مبادرة الجودة الأفضل - مركز تروبيكانا الطبي.

● تزكية خاصة: التميز في خدمة العملاء – مستشفى جلين إيجلز كوالالمبور.