صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4172

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

120 مشروعاً لـ 440 طالباً في معرض التصميم الهندسي

شفيق السيد: هيئة الشباب دعمت أكثر من 350 مشروعاً شبابياً

قدم 440 طالباً وطالبة من كلية الهندسة والبترول في جامعة الكويت 120 مشروعاً من تخصصات الهندسة الكهربائية، والمدنية، والكيميائية، والميكانيكية، وهندسة الكمبيوتر، وهندسة البترول، والهندسة الصناعية والنظم الإدارية، في معرض التصميم الهندسي الـ 36 الذي أقيم برعاية وزير الإعلام وزير الدولة لشؤون الشباب محمد الجبري.

وأكد الوكيل المساعد بوزارة الدولة لشؤون الشباب، شفيق السيد، أن الهيئة العامة للشباب حريصة على رعاية معرض التصميم الهندسي لأنه يعتبر حدثا مهما جدا للوزارة، لدعم المهندسين، لأن لديهم خيالا واسعا ويحتاجون إلى الدعم اللوجيستي والمادي والإعلامي، موضحا أن الهيئة دعمت أكثر من 350 مشروعا شبابيا.

جاء ذلك خلال افتتاح معرض‭ ‬التصميم‭ ‬الهندسي الـ 36 الذي أقيم برعاية‭ ‬وزير الإعلام وزير الدولة لشؤون الشباب محمد الجبري، وبحضور الوكيل السيد، نيابة عن الوزير، ومدير‭ ‬الجامعة‭ ‬د.‭ ‬حسين‭ ‬الأنصاري،‭ ‬ومدير‭ ‬مركز‭ ‬التدريب‭ ‬الهندسي‭ ‬والخريجين‭ ‬د. ‬بدر‭ ‬البصيري،‭ ‬ورؤساء‭ ‬الأقسام‭ ‬العلمية‭ ‬في‭ ‬الكلية‭ .

من جهته قال د. الأنصاري: إننا نفخر بطلبتنا وتميزهم من خلال المشاريع المتنوعة التي تواكب العصر وتضع الحلول الهندسية لبعض المشاكل، وعاما بعد عام تزداد نسبة التطور في هذه المشاريع".

وأضاف أن "أغلب المشاريع هذا العام عبارة عن مجاميع طلابية تكوّن فريق عمل جماعيا لإنشاء وعرض المشروع بعد استشارة الأساتذة والمختصين، وهذه المشاريع تجسد ما درسوه من مقررات نظرية، والتركيز على الجانب العملي في مناهج كلية الهندسة والبترول".

من جانبه، أشار القائم بأعمال عميد كلية الهندسة والبترول، د. رائد بورسلي، إلى أن إقامة هذا المعرض تعد فرصة لإبراز إنجازات الطلبة العلمية وتوثيقها، وتقديرا لجهودهم ومثابرتهم خلال دراستهم.

من جهته، بيّن مدير مركز التدريب الهندسي والخريجين في كلية الهندسة والبترول، د. بدر البصيري، أن المعرض يعد فرصة فريدة من نوعها للطلبة والطالبات لعرض تصاميمهم المبتكرة، ويمثّل فرصة ثمينة للكلية لعرض إمكانات طلبتها العلمية والابتكارية والتكنولوجية التي اكتسبوها خلال دراستهم الجامعية بكلية الهندسة والبترول.

«مشاريع متنوعة»

"الجريدة" التقت مجموعة من خريجات كلية الهندسة والبترول وبحثت معهن عن مشاريعهم المطروحة، وجاءت كالتالي:

قدّم كل من المهندسات فاطمة عبدالغفور وحنان الكندري ومراحب بشارة ومريم الماجد مشروع تعزيز استخلاص الزيت عن طريق تصميم خليط من السطحي والجسيمات النانوية، وذلك بإشراف د. أسامة العميري والمهندسة مكية العنزي.

وذكرت المهندسات أن المشروع يهدف إلى تحسين إنتاج النفط عن طريق استخدام مواد كيميائية لتحسين سلوك جزيئات النانو.

بينما قدّمت المهندسات منيرة الشايع، ومروة الكميخ، وغنية عبدالرحيم، مشروع ممرات صديقة للبيئة، الذي يهدف إلى أن تكون ممرات المشي صديقة للبيئة، لتكون بها أجهزة تعمل على إعادة تدوير البلاستيك الذي يرمى بما يناسب المقاييس العالمية.

في حين قدّم مجموعة المهندسين عبدالله الغريب، وعبداللطيف ماجد، ويوسف بوزيد، وبشار حلب، مشروعا يعمل ميدكانيك نقالة طبية، وذلك بإشراف د. سرور العتيبي.

وذكر المهندسون أن المشروع يهدف الى اختراع نقالة طبية تجعل المريض دائما في الوضع الأفقي لضمان الراحة التامة له، ولها القدرة على تسلّق الدرج، وكذلك الحركة على الأرض سهلة التحكم خفيفة الوزن أيضا لتخطي العقبات.

من جانب آخر، قدّم مجموعة من المهندسين هم بدر الشاهين، وحسام خليل، ووسيم محمد، مشروع عمل حفر حول منطقة صباح الأحمد لتقليل كمية الأمطار التي سببت أزمة خلال الفترة الماضية، وأدت الى فيضانات في تلك المنطقة ووضع تدرج في تلك الحفر حتى تخفف من سرعة المياه عند هطولها.

أما مشروع فاير روبت، فقدمه مجموعة من المهندسين هم مصطفى العصار، وأحمد العرفج، وسعود بوغيث، وهو عبارة عن جهاز بتوصيل هوز بسيارة الإطفاء، ويستطيع أن يتحكم بالجهاز عن بُعد، ويستخدم في الأماكن التي تسبب خطورة لرجل الإطفاء.

«التقدم العلمي»: نتبنى التفكير المنطقي وحلّ المشكلات

ذكر مدير إدارة الثقافة العلمية بمؤسسة الكويت للتقدم العلمي، د. سلام العبلاني، أن المؤسسة تدعم الشباب، وبالذات المنغمسين في حقول العلوم والتكنولوجيا، وأحد المحاور والأهداف الاستراتيجية للمؤسسة هو دعم الشباب والشرائح المختلفة بالكويت بتبني التفكير المنطقي وتبني حل المشكلات بطريقة علمية سليمة، ولا نجد حلولا أفضل من دعم الفعاليات التي تؤدي هذا الغرض.

وبيّن العبلاني أن معرض التصميم الهندسي يعد من أهم الفعاليات التي تقيمها كلية الهندسة والبترول لتخريج طلابها مرتين سنويا، هذا المعرض يضم ثمرة الجهد والتفاني لطلبة الهندسة، وهو مشروع تخرج.