صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4176

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

تراجع جماعي لمؤشرات البورصة... والسيولة 22 مليون دينار

ضغوط بيع أقل من التقديرات السابقة بعد امتصاص تداعيات ضرب ناقلتي خليج عمان

سجلت مؤشرات بورصة الكويت الرئيسية الثلاثة خسائر في تعاملات الجلسة الأولى من هذا الأسبوع، أمس، حيث تراجع مؤشر السوق العام بنسبة 0.61 في المئة تعادل 35.66 نقطة، ليقفل على مستوى 5817.47 نقطة، وسط سيولة بلغت 22.1 مليون دينار، وبكمية أسهم متداولة بلغت 123.2 مليون سهم نفذت من خلال 4519 صفقة، وانخفض مؤشر السوق الأول كذلك بنسبة 0.61 في المئة هي 39 نقطة، مقفلا على مستوى 6351.65 نقطة، بسيولة بلغت 17 مليون دينار وبكمية أسهم متداولة بلغت 37.4 مليون سهم، نفذت عبر 2361 صفقة، وخسر مؤشر السوق الرئيسي بنسبة 0.6 في المئة تساوي 29 نقطة، ليقفل على مستوى 4774.1 نقطة، بسيولة بلغت 5.1 ملايين دينار وبكمية أسهم متداولة بلغت 85.8 مليون سهم نفذت من خلال 2158 صفقة.

استمرار عمليات البيع

استمرت عمليات البيع على مكونات السوق الأول في بورصة الكويت، وذلك للجلسة الثالثة على التوالي، وبعد ارتفاعات كانت كبيرة خلال الأسبوع الماضي تجاوزت 2 في المئة على مستوى مؤشر السوق الرئيسي والعام، ثم عادت أمس ولكن بنسب اقل من التقديرات، حيث لم تتجاوز خسائر مؤشر السوق الأول أو العام نسبة 1 في المئة طوال فترات الجلسة، وكان وسط تراجع الأسهم القيادية ذات السيولة هناك ارتفاعات للأسهم الأدنى سيولة، خصوصا هيومن سوفت وبعض الأسهم صغيرة الوزن من مكونات السوق الأول، بينما على مستويات السوق الرئيسي ساد التباين ومالت الجلسة الى أن تكون متعادلة تقريبا لولا خسائر السوق الأول، لتنتهي الجلسة على تراجع في مؤشرات السوق الثلاث.

خليجيا، عمت التراجعات جميع مؤشرات أسواق دول مجلس التعاون الخليجي تقريبا، وذلك بعد استقرار أسعار النفط عند مستويات 61 دولارا بنهاية الأسبوع الماضي وكذلك امتصاص عطلة نهاية الأسبوع آثار الحدث الأخير الذي حصل يوم الخميس الماضي، وتداعيات وأخبار التحقيقات بشأن المعتدي على ناقلات النفط في خليج عمان.

وبدأت مؤشرات أسواق الخليج جميعها على اللون الأحمر تقريبا عدا مؤشر السوق العماني وتباين أداؤها في منتصف الجلسة وحتى افتتاح مؤشر السوق السعودي الذي تراجع، ولكن بنسب بسيطة بلغت نصف نقطة مئوية تقريبا في منتصف الجلسة، لتنتهي الجلسة حمراء على جميع مؤشرات أسواق دول مجلس التعاون الخليجي عدا مؤشر السوق البحريني الذي ارتفع بنسبة محدودة.

أداء القطاعات

طغت السلبية على أداء القطاعات أمس، حيث انخفضت مؤشرات 10 قطاعات هي اتصالات بـ 21.3 نقطة، وبنوك بـ 7.4 نقاط، وتأمين بـ 6 نقاط، وخدمات استهلاكية وسلع استهلاكية وصناعة بـ 3.8 نقاط لكل منهم، وخدمات مالية بـ 2.7 نقطة، وعقار بـ 0.97 نقطة، ومواد أساسية بـ 0.63 نقطة، والنفط والغاز بـ 0.39، واستقرت مؤشرات 3 قطاعات هي تكنولوجيا ومنافع ورعاية صحية، وبقيت دون تغير.

وتصدر سهم بيتك قائمة الأسهم الأكثر قيمة، حيث بلغت تداولاته 4.6 ملايين دينار وبتراجع بنسبة 0.44 في المئة، تلاه سهم زين بتداول 2.5 مليون دينار، وبانفخاض بنسبة 2.2 في المئة، ثم سهم وطني بتداول 2.3 مليون دينار، وبخسارة بنسبة 0.81 في المئة، ورابعا سهم خليج ب بتداول 1.9 مليون دينار، وبتراجع بنسبة 0.96 في المئة، وأخيرا سهم الامتياز بتداول 1.8 مليون دينار، وبقي مستقرا دون تغير.

ومن حيث قائمة الأسهم الاكثر كمية، جاء أولا سهم الامتياز، حيث تداول بكمية بلغت 14.2 مليون سهم، وبقي مستقرا كما أسلفنا، وجاء ثانيا سهم أبيار بتداول 11.7 مليون سهم، وبانخفاض بنسبة 4.6 في المئة، وجاء ثالثا سهم السلام بتداول 7.8 ملايين سهم، وبارتفاع بنسبة 2.3 في المئة، وجاء رابعا سهم بيتك بتداول 6.8 ملايين سهم، منخفضا بنسبة 0.44 في المئة، وجاء خامسا سهم خليج ب بتداول 6.4 ملايين سهم، بانخفاض بنسبة 0.96 في المئة.

وتصدر قائمة الأسهم الأكثر ارتفاعا سهم تمكين، حيث ارتفع بنسبة 185 في المئة، تلاه سهم المصالح ع بنسبة 9.7 في المئة، ثم سهم بيت الطاقة بنسبة 9.7 في المئة، ورابعا سهم منازل بنسبة 8.8 في المئة، وأخيرا سهم كفيك بنسبة 7.4 في المئة.

وكان أكثر الأسهم انخفاضا سهم اكتتاب، حيث انخفض بنسبة 8.7 في المئة، تلاه سهم مدار بنسبة 7.6 في المئة، ثم سهم دانة بنسبة 7.4 في المئة، ورابعا سهم المشتركة بنسبة 5.9 في المئة، وأخيرا سهم ميادين بنسبة 5.5 في المئة.