صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4147

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

أداء الصناديق بين 18.03% لـ «مصارف» و6.02% لـ «الدارج»

بورصة الكويت الأفضل أداءً في مايو على مستوى المنطقة بعائد 12.8%

حققت مؤشرات سوق الكويت خلال مايو أفضل أداء على مستوى دول مجلس التعاون الخليجي، وكان الأفضل أداء في مايو الماضي.

وانعكس أداء البورصة على عوائد الصناديق الاستثمارية التي واصلت تحقيق أداء إيجابي وجيد في منافسة شديدة بين مختلف الصناديق، وذلك للاستئثار بسيولة المستثمرين.

وتراوح أداء الصناديق الاستثمارية المحلية العاملة في السوق ضمن الإحصائية الشهرية لـ "الجريدة" بين 18.03 في المئة لصندوق مصارف الاستثماري و6.02 في المئة لصندوق الدارج.

ويتضح من خلال أداء الصناديق دخول صناديق دائرة المنافسة بقوة أو العودة للأداء الجيد، حيث ظهر صندوق الوسم في الواجهة بأداء قياسي من بداية العام وحتى آخر مايو بنحو 17.88 في المئة، في حين عاد صندوق كامكو إلى واجهة الأداء الجيد.

يذكر أن مؤشر بورصة الكويت العام حقق أداء منذ بداية العام وحتى نهاية مايو الماضي، بواقع 12.8 في المئة، في وقت حقق مؤشر السوق الأول 18.5 في المئة، وهو أداء مميز، نتيجة استئثار تلك السوق بالأسهم الثقيلة والتشغيلية والأعلى توزيعا، وتدفق كثير من السيولة اليه لتلك الاعتبارات.

وبالرغم من الأداء الإيجابي لأغلبية الصناديق، تشير مصادر استثمارية الى أنه متوقع أن يواصل التحسن خلال المرحلة المقبلة، حيث سيشهد النصف الثاني طرح الأدوات المالية الجديدة، فضلا عن دخول نظام صانع السوق، حيث النفاذ والتشغيل، وكذلك ترقية البورصة على مؤشر مورغان ستانلي للأسواق الناشئة MSCI، وهو ما سيجذب كثيرا من المستثمرين والسيولة للبورصة كوجهة استثمارية مؤسسية.

وكما تمت الإشارة سابقا، يخطو أداء البورصة نحو المؤسسية بشكل غير مسبوق، كما أن مستويات السيولة شهدت تحسنا وثباتا كبيرا يعكسان الثقة المستقبلية بخصخصة البورصة وتركيبة مجلس الإدارة الجديدة التي لديها كثير من الطموحات والتطلعات، ويرتجى منها الكثير، وفي المقابل يعي مجلس الإدارة عِظَم تلك المهمة والمسؤولية.

وتبدي مصادر استثمارية ارتياحا كبيرا لمستويات السيولة في البورصة أكثر من الأداء، مشيرة الى أن حجم السيولة يعكس ثقة كبيرة، في حين أن الاتجاه التصاعدي والنزولي أمر طبيعي مرتبط بتوجهات المتداولين استثماريا.

مستويات السيولة تشهد تحسّناً وثباتاً... وتوقعات بزيادة قياسية مع تدشين الأدوات المالية