صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4151

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

بايرن ميونيخ يحرز كأس ألمانيا ويحقق الثنائية

  • 27-05-2019

حقق بايرن ميونيخ، بطل الدوري الألماني لكرة القدم في المواسم السبعة الأخيرة، الثنائية بتتويجه بلقب الكأس، إثر فوزه الكبير على لايبزيغ 3-صفر، أمس الأول، على الملعب الأولمبي في برلين في المباراة النهائية.

وهو اللقب الأول لبايرن ميونيخ في المسابقة منذ 2015-2016، بقيادة مدربه السابق الإسباني جوسيب غوارديولا على حساب بوروسيا دورتموند بركلات الترجيح.

في المقابل، فشل مدرب لايبزيغ رالف رانغنيك في التتويج بلقب المسابقة للمرة الثانية بعد الأولى عام 2011، عندما كان مدربا لشالكه.

وشهدت تشكيلة بايرن ميونيخ عودة حارس مرماه العملاق مانويل نوير بعد غياب منذ منتصف أبريل الماضي، بسبب إصابة في ربلة السابق تعرض لها خلال مباراة ضد فورتونا دوسلدورف في الدوري (4-1).

وأبقى كوفاتش على الثنائي "روبيري" الهولندي الطائر أريين روبن والفرنسي فرانك ريبيري على مقاعد البدلاء، مفضلا عليهما الجناحين سيرج غنابري والفرنسي الآخر كينغسلي كومان، قبل أن يدفع بهما مكانهما في الدقائق الأخيرة.

وكان لاعبا الوسط ليون غوريتسكا والكولومبي خاميس رودريغيز أبرز الغائبين عن التشكيلة البافارية بداعي الإصابة.

وكاد لايبزيغ يفتتح التسجيل مبكرا بضربة رأسية للدنماركي يوسف بولسن، أبعدها الحارس نوير بيده فارتطمت بالعارضة، قبل أن يشتتها الدفاع (11)، وتدخل المدافع يوشوا كيميتش في توقيت مناسب لقطع انفراد تيمو فيرنر وابعد الكرة الى ركنية (24).

ونجح بايرن ميونيخ في أول هجمة حقيقية في افتتاح التسجيل عبر ليفاندوفسكي بضربة رأسية من نقطة الجزاء، إثر تمريرة عرضية من المدافع النمساوي دافيد ألابا تابعها على يمين الحارس المجري بيتر غولاتشسي (29).

كومان يهدر فرصة

وأهدر كومان فرصة التعزيز، عندما تلقى كرة خلف الدفاع من ماتس هوملس، فتوغل داخل المنطقة وراوغ الحارس ولعبها بيمناه أبعدها المدافع الفرنسي ابراهيما كوناتيه في توقيت مناسب الى ركنية (42).

وأنقذ غولاتشسي مرماه من هدف محقق بإبعاده بقدمه اليسرى كرة من مسافة قريبة لهوملس الى ركنية لم تثمر (45).

وأنقذ نوير فريقه من هدف التعادل مطلع الشوط الثاني، عندما تصدى لانفراد السويدي إميل فوسبرغ بعد تمريرة خلف الدفاع من كوناتيه (48)، ثم تصدى لكرة من مسافة قريبة لفيرنر (49)، وأخرى لبولسن من زاوية صعبة (52).

وحذا حذوه غولاتشسي بتصديه لتسديدة خادعة من غنابري من مسافة قريبة (55)، وأخرى لليفاندوفسكي من داخل المنطقة على دفعتين (56)، وأبعد نيكلاس سوله كرة قوية لفيرنر من مسافة قريبة من باب المرمى (57).

وكاد هوملس يفعلها عندما انطلق بالكرة من منتصف الملعب قبل ان يسددها قوية من خارج المنطقة أبعدها غولاتشسي (61)، وأهدر ليفاندوفسكي فرصة سهلة اثر تمريرة عرضية من غنابري تابعها برأسه بجوار القائم الأيمن (68).

وأضاف كومان الهدف الثاني عندما استغل كرة داخل المنطقة فتلاعب بالدفاع وسددها قوية بيسراه داخل المرمى (78)، وختم ليفاندوفسكي المهرجان عندما استغل كرة خلف الدفاع من كيميتش فانطلق بسرعة وتخلص من المدافع الفرنسي دايو اوباميكانو، وتوغل داخل المنطقة ولعبها ساقطة داخل المرمى (86).