صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4143

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

مصر: إطلاق معصوم و«معتقلي العيد»

17 مسؤولاً عمالياً يتقاضون 46 مليون جنيه مقابل 65 مليوناً لـ 13 ألف موظف

أعلنت الحكومة المصرية أمس زيادة أسعار الكهرباء لتقليص حجم الدعم من 49 إلى 22 مليار جنيه، وقال وزير الكهرباء محمد شاكر إن نسبة الزيادة الجديدة تختلف حسب شرائح الاستهلاك، وتبلغ في المتوسط 14.9%، وسيتم تطبيقها اعتبارا من يوليو المقبل على الفاتورة التي تسلمها المواطنون في بداية أغسطس.

وأضاف شاكر أنه تم انتهاء خطة تطوير شبكات النقل والتوزيع خلال خمس سنوات، مشيرا إلى أن أعمال تطوير شبكات النقل والتوزيع ستسهم في تحسين الخدمة بشكل هائل وغير مسبوق.

وتابع: "خطة تطوير شبكات النقل والتوزيع ستنتهي في 2024، وتأخر إنجازها ليس بسبب عدم توافر التمويل، وإنما بسبب احتياجها إلى جهد كبير يستغرق سنوات طويلة، والانتهاء منها خلال 5 سنوات من الآن إنجاز ضخم لقطاع الكهرباء".

وشدد الوزير على أن أسعار الشرائح موحدة على الجميع، ولا فرق في المحاسبة بين من يقطن في منطقة راقية وبين من يقطن في المناطق العشوائية، "المتحكم هو استهلاك المواطن".

إلى ذلك، أصدرت نيابة أمن الدولة قرارا بالإفراح عن مساعد وزير الخارجية السابق السفير معصوم مرزوق، الذي طالب بتعليق العمل بالدستور وإجراء استفتاء على استمرار السيسي، إضافة إلى د. عبدالفتاح البنا، ود. رائد سلامة، ود. يحيى القزاز، والناشطة نرمين حسين، والمعروفين إعلاميا باسم "معتقلي العيد"، بعد احتجازهم قرابة 9 أشهر، على خلفية اتهامهم بتكدير السلم والأمن العام، ونشر أخبار كاذبة.

يذكر أن محكمة جنايات شمال القاهرة قضت سابقا بتأييد قرار النائب العام الصادر بالتحفظ على أموال الدبلوماسي السابق السفير معصوم مرزوق، وعضو حركة 9 مارس يحيى القزاز، و5 نشطاء آخرين متهمين بمشاركة جماعة إرهابية في تحقيق أهدافها، وتلقي تمويل بغرض إرهابي.

وفي سياق منفصل، قررت محكمة جنايات القاهرة، أمس الأول، تأييد إخلاء سبيل 9 متهمين بتمويل الإرهاب، بينهم علا ابنة يوسف القرضاوي وآخرون، ووجهت النيابة للمتهمين تهمة ارتكاب عدة جرائم، تضمنت "تولي قيادة وانضمام لجماعة الإخوان" و"استهداف المنشآت العامة بغرض إسقاط الدولة" و"الإخلال بالنظام العام" و"تعريض سلامة المجتمع وأمنه للخطر مع علمهم بذلك".

كما وجهت المحكمة اتهامات أخرى، وهي "مد الجماعة بتمويل أجنبي من دول خارجية، وتمويل أنشطتها وعملياتها الإرهابية من خلال إمداد العناصر وأفراد الخلايا الإرهابية بالأموال اللازمة لشراء الأسلحة والمواد المستخدمة في تصنيع المتفجرات، لاستخدامها في عمليات إرهابية لزعزعة استقرار الدولة".

وكانت محكمة جنايات القاهرة قررت، في 16 مايو، تجديد حبس 6 متهمين بتمويل الإرهاب، 45 يوما على ذمة التحقيقات، في القضية التي اتهمت فيها علا القرضاوي، وزوجها حسام الدين علي وآخرون.

برلمانيا، شهد اجتماع لجنة الخطة والموازنة في البرلمان حالة من الارتباك خلال مناقشة موازنة وزارة القوى العاملة، للعام المالي 2019-2020، وكشف الاجتماع عن تقاضي 17 مسؤولا فقط في 11 مكتبا عماليا بالخارج 46 مليون جنيه، بينما يتقاضى 13 ألف عامل في وزارة القوى العاملة 65 مليونا في الوزارة.

وطلب رئيس اللجنة حسين عيسى إيضاحا من وزارة المالية بخصوص الموظفين الـ17 في مكاتب بالخارج، حيث قالت ممثلة وزارة المالية المصرية إن القوى العاملة هي التي وضعت رواتب هؤلاء وتعاملهم معاملة دبلوماسية، كملحقين عماليين، وان تلك مصروفات المعيشة والسكن لهم، بواقع 300 ألف جنيه شهريا لكل فرد.