صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4197

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

النائب الأول يرعى تأبين «شهداء الصادق» الأربعاء

الصفار: الشعب الكويتي خرج أقوى مما كان عليه بعد الحادث الإرهابي

أعلن رئيس مجلس أمناء وقف الإمام الإحقاقي الدكتور صالح الصفار، أن «حفل الذكرى السنوية الرابعة لشهداء جامع الإمام الصادق سيقام الأربعاء القادم، برعاية وحضور النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الشيخ ناصر صباح الأحمد».

وقال الصفار، في مؤتمر صحافي، عقد صباح أمس، بمناسبة الذكرى الرابعة لتأبين شهداء جامع الإمام الصادق، إن «الحادث الإرهابي الذي وقع بالمسجد في التاسع من شهر رمضان قبل أعوام، هو ذكرى تسبب الألم لكل الشعب الكويتي المسالم»، مشيرا إلى أننا «عندما نستذكر هذه الذكرى لابد أن نتطرق إلى موقف سمو امير البلاد، عندما خاطر بحياته وأصر على الحضور إلى موقع الحادث بعد التفجير الإرهابي مباشرة، رغم المخاطر المحيطة بمكان الحادث حتى قبل وصول سيارات الإسعاف، وكذلك كلمته التي اصبحت شعارا لهذا اليوم (هذولا عيالي)، وهذا الموقف ليس غريبا على سموه، الذي يكون قريبا دائما من أبناء الكويت». وأضاف «لا ننسى أيضا وحدة وتماسك الشعب الكويتي بعد هذا الحادث الإرهابي، الذي كان يريد ان يضرب وحدة الكويت وأمنها، ولكن تكاتف أبناء الكويت بجميع أطيافهم وتماسكهم فوت على الإرهاب فرصة نشر الفتنة، وضرب وحدة الشعب الكويتي، بل ان هذا الحادث أظهر معدن الشعب الكويتي الأصيل».

وأكد أن «الشعب الكويتي خرج بعد هذا الحادث الإرهابي أقوى مما كان عليه كما هو الحال بعد الغزو الغاشم، الذي أيضا أظهر معدن الشعب الكويتي، ولا أبلغ من مشهد تشييع شهداء الصادق في المقبرة الذي أبهر العالم، وبرهن على وحدة وتكاتف الشعب بجميع أطيافه».

وأشار إلى أن «حفل التأبين يشتمل على بعض الفقرات منها، قصيدة للشاعر حسين العندليب، وكلمة لممثل أهالي الشهداء عادل البحراني، وكذلك عرض فيلم وثائقي»، منوها إلى أن «الدعوة عامة لكل أبناء الكويت».

وكان الحادث الإرهابي آنذاك أدى إلى استشهاد 26 شخصا ونحو 227 جريحا كانوا يؤدون صلاة الجمعة في الشهر الفضيل.