صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4197

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

الشعلة يتابع استعدادات «الأوقاف» لشهر رمضان

الحيص لـ الجريدة: 225 مسجداً تتبع «حولي» منها 4 مراكز رمضانية

بهدف الاطلاع على استعدادات الوزارة لاستقبال شهر رمضان، قام وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية بجولة في مسجد بلال بن رباح التابع لإدارة مساجد حولي.

في إطار الاستعدادات التي تقوم بها وزارة الأوقاف لاستقبال شهر رمضان المبارك، قام وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية وزير الدولة لشؤون البلدية فهد الشعلة بزيارة لمسجد بلال بن رباح بضاحية الصديق، وذلك لتفقد التوسعات الجديدة بالمسجد، والتي تضمنت 6 قاعات إضافية لاستيعاب عشرات الآلاف من المصلين، نظراً لما شهده المسجد في الأعوام الماضية من إقبال كبير، إذ يعتبر مسجد بلال بن رباح التابع لإدارة مساجد محافظة حولي، من أكبر المساجد في البلاد كثافة بالمصلين خلال الشهر الفضيل.

وحول هذه الجولة، أكد مدير إدارة مساجد حولي د. خالد الحيص، أن "الإدارة أنهت كل استعداداتها لاستقبال المصلين في هذا الشهر الكريم، إذ أنجزنا عملية صيانة المساجد والتكييف وغيرها من احتياجات ومتطلبات أمور الصيانة لراحة المصلين"، مشيرا إلى أن "الإدارة حاليا تعمل على إصدار تعاميم ستوزع على الأئمة والخطباء والمؤذنين".

وقال الحيص لـ "الجريدة"، إن "إدارة مساجد حولي مسؤولة عن 225 مسجدا موزعة على جميع المناطق التابعة للمحافظة"، لافتا إلى أن "من بين هذه المساجد تم تخصيص أربعة مراكز رمضانية، الأول مسجد بلال بن رباح الذي بلغت فيه نسبة حضور المصلين العام الماضي أكثر من 16 ألف مصل، ومع التوسعة الجديدة نتوقع زيادة هذا العدد، بالإضافة إلى مركز جابر العلي الذي تقوم وزارة الإعلام ممثلة بتلفزيون الكويت بنقل صلاة التراويح مباشرة منه حتى العشر الأواخر من رمضان".

وأردف، "هناك أيضا مركز المزيني الذي تقرأ فيه القراءات العشر في الروايات العشرين، ويمثل أهمية كبيرة لأن هذه القراءات تتم في الكويت من بين الدول الإسلامية على المستوى الرسمي، إذ تخصص كل ليلة لإحدى القراءات يؤم المصلين خلالها أحد القراء المتميزين من الكويت لأداء هذه الصلاة"، مضيفا أن "المركز الرابع هو مسجد موضي، الذي جاءت الترتيبات مع إدارة التنمية الأسرية في وزارة الأوقاف ليكون الجانب الأكبر منه مهتما بالشأن النسائي".