صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4126

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

«مناحي بن صغير» يوصي في عام 1930م بحجة وعمرة له ولعمته... والشهود «المحطب» و«الذويخ»

الوصية الشرعية أمر مهم في التاريخ بشكل عام، وأمر بالغ الأهمية في الإسلام، فهي التي تحفظ وتحقق مطالب وحقوق المتوفى عند تقسيم الميراث. وقد ورد في تاريخ الكويت العديد من الوصايا التاريخية الجميلة مثل وصية عيسى بن محمد المخيزيم، رحمه الله، في عام 1848م، والتي نشرتها في كتابي "موسوعة الوثائق العدسانية". اليوم أنشر وثيقة لم تنشر من قبل تتعلق بوصية رجل كويتي في عام 1346هـ/1930م لم أستطع التعرف على أسرته، اسمه "مناحي بن صغير"، وهي ممهورة بختم الشيخ عبدالله بن خلف الدحيان، رحمه الله.

وثيقة مناحي بن صغير تتضمن عدداً من الحقائق التاريخية التي تتعلق به وبعائلته، أولاها أنه لم يستطع الحج (فيما يبدو) أثناء حياته، لذلك أوصى أن يحج ويعتمر عنه أحد أبنائه أو أقربائه، وأن تدفع قيمة الحج وأجرة من يحج عنه من قيمة ثلث الإرث المتروك. أما البند الثاني في الوصية فهو أن يتم استقطاع مبلغ من ثلث الوصية لتمويل حج وعمرة لعمته (عمة مناحي)، وذكر السبب في ذلك، حيث قال إن ذلك "مكافأة لها على إحسانها إليه"، مما يدل على حبه وتقديره لعمته، ووفاء لها لمعاملتها الطيبة له أثناء حياتها. أما باقي أموال ثلث التركة (أموال الوصية) فقد حدد مناحي مصارفها لتكون "في وجوه الخير وأعمال البر من صدقة وصلة رحم وعمل معروف". هذا هو أهم ما تضمنته وثيقة اليوم وإليكم نصها الكامل:

"الحمد لله الذي شرع الوصية، والصلاة والسلام على سيدنا محمد خير البرية. فهذا ما اوصى به الرجل الجائز التصرف مناحي بن صغير في حال تصح منه الوصية وتعتبر منه التصرفات الشرعية انه يشهد ان لا اله الا الله وان محمدا عبده ورسوله وان الجنة حق والنار حق وان الساعة آتية لاريب فيها وان الله يبعث من فى القبور. واوصى اهله ان يتقوا الله ويصلحوا ذات بينهم ويطيعوا الله ورسوله ان كانوا مؤمنين ووصاهم بما وصا ابراهيم بنيه ويعقوب ان الله اصطفى لكم الدين فلا تموتن الا وانتم مسلمون. واوصى الى ابنه مبارك انه اذا جاء الاجل المحتوم وآن قدومه على كرم الحي القيوم ان يجهز من ماله بالمعروف ويقضي ما كان عليه من الحقوق ويقبض ما كان له على الناس منها وان يخرج الثلث من جميع ماله ويدفع منه الى من يحج ويعتمر عنه ويدفع منه ايضا الى من يحج ويعتمر عن عمته ميثا بنت عرفج مكافئة لها عن احسانها اليه والباقي منه يصرف في وجوه الخير واعمال البر من صدقة وصلة رحم وعمل معروف وقد استشهد مناحي الموصي المذكور على ايصائه الى ابنه مبارك بما ذكر في هذه الورقة جماعة من المسلمين منهم محمد بن عبدالله المحطب وبدر بن مضحي الذويخ وكفى بالله شهيدا وصية صحيحة شرعية لصدورها من اهل لها الى من هو كذلك بتاريخ 29 شوال سنة 1346 السادسة والاربعين بعد الثلاثمائة والالف هجرية على صاحبها افضل الصلاة والتحية".