صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4124

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

سميرة بوخمسين تطرح 30 عملاً فنياً في «سمو العشق»

الدويش افتتح المعرض في متحف الفن الحديث

افتتح الأمين العام المساعد لقطاع الفنون في المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب د. بدر الدويش معرض الفنانة التشكيلية سميرة بوخمسين، بعنوان "سمو العشق"، في المتحف الحديث، بحضور جمع من الفنانين والمهتمين.

وبعد جولته أشاد د. الدويش بلوحات الفنانة التي تدل على إبداعها وقدرتها الفنية الجميلة، مبينا أن "عنوان المعرض ذو مغزى فلسفي نحترمه"، وأشار إلى أن الفنانة أعطت الكثير من اللوحات المعبرة عن المرأة بتجلياتها الروحانية.

وعلى هامش المعرض، قالت بوخمسين إن المعرض تضمن 30 عملا فنيا، واشتمل أيضا على صحون السيراميك التي ترسم عليها، لافتة إلى أن لديها مقولة وهي "لكل منا عشقه فإذا كان المعشوق هو الخالق والعاشق هو المخلوق يسمو العشق".

وبسؤالها لماذا كل لوحتها عن المرأة ذكرت: "لكل فنان وسيلة وأداة، أداتي كانت اللوحة والفرشة، والكانفس، واللون، أما الوسيلة فهي المرأة التي أعبر فيها عن شيء"، موضحة أن الذي يمثل العشق هو المرأة، والألوان التي جاءت مبهجة وجميلة حتى تبين عن حالة العشق، وعن رسالتها تقول إنها تحب المحبة والجمال.

وتحدثت الفنانة التشكيلية ثريا البقصمي عن المعرض، وقالت إن "المعرض يتضمن مسحة صوفية، إضافة إلى أن اللوحات تتضمن كلاسيكية جميلة نفتقدها هذه الأيام، فقد غزتنا اللوحات الحديثة، وأيضا لمسة زخرفية رسمت بشكل أنيق جدا".

ولفتت البقصمي إلى أن الفنانة بوخمسين استطاعت بنجاح إبراز جمال المرأة بمختلف حالاتها في اللوحات، مضيفة أنها كانت تتابع أعمال بوخمسين منذ فترة، وفي معرضها الأخير لاحظت أنها طورت من أسلوبها وتقنياتها الفنية، وهذا يدل على جديتها وحبها لهذا المجال.

والمميز في المعرض أن اللوحات تضمنت عبارات مختلفة، منها "الشفاء من الألم في الألم نفسه"، و"من لا يقرأ العينين كيف له أن يسمع القلب"، و"ما الجسد إلا رداء خارجي للروح الخالدة فلا تخاطب الرداء ولكن خاطب المرتدى"، و"أشرق كان الكون كله ملك لك"، و"إن كان النور في قلبك حتما سوف تجد طريقك".

ويقدم المعرض لوحات تناولت بوخمسين المرأة فيها بملامحها ومشاعرها المختلفة، وقدمتها بألوان زاهية مشرقة، في إشارة إلى مكانة المرأة وأهميتها في الحياة.

الجدير بالذكر أن سميرة بوخمسين خريجة جامعة الكويت كلية العلوم قسم الجيولوجيا، ولديها شغف كبير بالرسم والكتابة، وبدأت الرسم منذ الصغر، ونهجت التعلم الذاتي في مسيرتها الفنية، وأقامت أول معرض شخصي لها في 2011، ولها عدة مشاركات فنية مع جمع من الفنانين من الكويت والوطن العربي، إضافة لمعارض في الإمارات وألمانيا.