صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4172

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

روسيا: نخفض إنتاج النفط بما يتماشى مع اتفاق «أوبك»

«بي. بي» وشركاؤها يحصلون على مشروع نفطي عملاق في أذربيجان

قال ألكسندر نوفاك وزير الطاقة الروسي للصحافيين في موسكو، إن بلاده تخفض إنتاج النفط، بما يتماشى مع اتفاق الإنتاج العالمي المُبرم بين منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وحلفائها.

وفي سياق متصل، قال مصدر بقطاع النفط، إن إنتاج روسيا النفطي بلغ نحو 11.24 مليون برميل يوميا، في الفترة بين الأول من أبريل و18 من الشهر نفسه.

واتفقت «أوبك» ومنتجون آخرون كبار للنفط بقيادة روسيا على خفض إنتاج النفط 1.2 مليون برميل يوميا اعتباراً من أول يناير، لتحقيق التوازن في السوق ودعم أسعار الخام.

ومن تلك الكمية، تعهدت روسيا بخفض الإنتاج 228 ألف برميل يوميا من مستوى إنتاج أكتوبر 2018، وهو خط الأساس للاتفاق. وفي أكتوبر الماضي، كانت روسيا تضخ 11.41 مليون برميل يوميا.

من ناحية أخرى, حصلت شركة النفط البريطانية العملاقة (بي.بي) وشركاؤها على مشروع لإنتاج النفط بقيمة 6 مليارات دولار في شرق أذربيجان الأوسط.

يذكر أن هذا المشروع يمثل المرحلة التالية من حقل «أذاري شيراج» البحري في المياه العميقة لأذربيجان في بحر قزوين.

ومن المتوقع أن يصل إنتاج المشروع إلى 100 ألف برميل نفط يوميا، ومن المنتظر أن يبدأ الإنتاج عام 2023.

وتقدر الشركة إجمالي إنتاج المشروع على امتداد عمره بنحو 300 مليون برميل خام.

يذكر أن «أذاري شيراج للمياه العميقة» مملوك لكل من «بي.بي» بنسبة 30.37 في المئة، و»سوكار» بنسبة 25 في المئة، و»شيفرون» بنسبة 9.57 في المئة، و»إنبكس» بنسبة 9.31 في المئة، وإيكوينور 7.27 في المئة، و»إكسون موبيل» بنسبة 6.79 في المئة، و»تباو» بنسبة 5.73 في المئة، و»إيتوتشو» بنسبة 3.65 في المئة، وأخيرا «أونجك فيديش ليمتد» بنسبة 2.31 في المئة.

من ناحية أخرى, قال مسؤول في شركة النفط الفرنسية العملاقة «توتال»، إن «الشركة تعتزم بدء تشغيل منشأة رقمية خلال الأسابيع المقبلة، لاستخدام تكنولوجيا الذكاء الصناعي في إطار محاولات توفير مئات الملايين من الدولارات من نفقات التنقيب عن النفط والغاز وإنتاجهما».

ونقلت وكالة «بلومبرغ» للأنباء عن أرنود بريلاك رئيس قطاع الاستكشاف والإنتاج في الشركة الفرنسية قوله امس الأول، إن استخدام الذكاء الصناعي في مراقبة البيانات الجيولوجية سيساعد في تحديد إمكانات مناطق الاستكشاف الجديدة، ويقلل الزمن اللازم للحصول على تراخيص العمل فيها.

وأضاف أن هذه التكنولوجيا ستساهم أيضا في تحقيق أقصى استفادة ممكنة من المعدات، وتقلل تكاليف صيانتها.

من ناحيته قال باتريك بويان الرئيس التنفيذي للشركة الفرنسية، إن المنشأة الرقمية ستضم ما بين 200 و300 مهندس، و«سننطلق من نجاح المشروعات التجريبية للشركة في بحر الشمال»، مضيفا أن هذه الخطوة ستكون أيضا وسيلة لجذب «المواهب الشابة» في صناعة النفط.

يذكر أن «توتال»، و«الفابيت» الشركة الأم لشركة خدمات الإنترنت والتكنولوجيا الأميركية العملاقة (غوغل) وقعتا في العام الماضي اتفاقا للتعاون المشترك في مجال تطوير حلول الذكاء الصناعي المستخدمة في تحليل البيانات الخاصة بطبقات الأرض السفلى.

وقال بريلاك إن الشركة مع الشركة الأميركية ناجحة جدا.

ورغم تحسن أسعار النفط العالمية بعد تراجعها الحاد في النصف الثاني من 2014، فإن شركات النفط الكبرى مازالت حريصة على الحد من الإنفاق، خوفا من حدوث فائض في الإنتاج النفطي يدفع الأسعار إلى التراجع مجدداً.