صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4126

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

«مستشفيات الضمان»: 5 مراكز صحية للمقيمين في المرحلة الأولى

● الصانع: 2018 عام فارق في تاريخ الشركة لاستكمال خططها الاستراتيجية
● الصالح: نستعد لاستقبال نحو مليوني مستفيد من خدماتنا

استكملت «ضمان» بناء منظومتها الصحية في المرحلة الحالية وتدعيمها بمستويات عالية الجودة لتكون نموذجاً محلياً وإقليمياً يساهم في رفع مؤشرات الرعاية الصحية وتحقيق التنمية المستدامة.

قال رئيس مجلس الإدارة في شركة مستشفيات الضمان الصحي مطلق الصانع، إن الشركة استكملت خلال عام 2018 بناء جهازها التنفيذي وتطوير نظمها الإدارية والمالية سعياً إلى تحقيق أفضل الممارسات، وفي الربع الأول من العام تم وضع حجر الأساس وبدء عمليات البناء لمستشفى ضمان في محافظة الجهراء ليكتمل الجزء الأكبر من خطة منظومة مرافق الشركة.

وأضاف الصانع أمام مساهمي الجمعية العامة للشركة، التي عقدت أمس، أن عام 2018 شهد تلبية متطلبات تقديم خدمات الرعاية الأولية من خلال مراكز ضمان للرعاية الصحية الأولية في محافظتي الفروانية وحولي والمزودة بكل التجهيزات الطبية والفنية والإدارية.

وأوضح أن 2018 يعتبر عاماً فارقاً في تاريخ شركة مستشفيات الضمان الصحي لاستكمال خططها الاستراتيجية من خلال خطوات ثابتة ورؤية ثاقبة لتطوير القطاع الصحي في الكويت، لافتاً إلى أن الشركة مستمرة في تذليل العقبات لتعزيز مكانتها في انتظار مستقبل حافل تتعاون فيه مع الجميع لتحقيق ركائز التنمية المستدامة في القطاع الصحي باعتبارها أحد المشاريع الاستراتيجية في خطة التنمية للكويت.

وأشار إلى أن الفترة المقبلة سوف تشهد المزيد من التعاون مع كل المؤسسات والجهات ذات العلاقة، وعلى رأسها وزارة الصحة، لبناء أسس علاقات إيجابية ومثمرة تساهم في تنفيذ عمليات الشركة الحالية والمستقبلية، مبدياً ثقته في تحقيق المزيد من الإنجازات في الفترة المقبلة.

تنمية مستدامة

من جانبه، قال الرئيس التنفيذي في الشركة د. أحمد الصالح، إن «ضمان» استكملت بناء منظومتها الصحية في المرحلة الحالية وتدعيمها بمستويات عالية الجودة لتكون نموذجاً محلياً وإقليمياً يساهم في رفع مؤشرات الرعاية الصحية وتحقيق التنمية المستدامة إذ تستعد الشركة لاستقبال نحو مليوني مستفيد من خدماتها من المقيمين في مرافقها الصحية من خلال خطة تسلسلية تبدأ بمراكز الرعاية الصحية الأولية.

ولفت الصالح إلى عمليات التجهيز المتكامل لخمسة مراكز في مناطق حولي والفروانية والضجيج والجهراء والفحيحيل كمرحلة أولى، في حين تم الحصول على الموافقات اللازمة لإصدار التراخيص وتبدأ الشركة حالياً بالمرحلة الثانية موزعة طبقاً لدراسات ديمغرافية تبعا لأماكن تمركز المقيمين.

وأكد أن نتائج الأعمال أظهرت أن الشركة بذلت جهدها في الحفاظ على حقوق الملكية من خلال تحقيق وفر في نتائج الأعمال لعام 2018 مقارنة مع نتائج الفترة المقابلة لها في دراسة الجدوى خلال مرحلتي التأسيس وما قبل التشغيل، من خلال الاستغلال الأمثل للموارد المالية المتاحة والاستثمار في الودائع الإسلامية إذ تم تحقيق زيادة في نسب العوائد الاستثمارية خلال عام 2018.

وذكر أنه في إطار متطلبات المواءمة وتطوير الأعمال واستكمالا للبناء الإداري والفني لقواعد الشركة، شهد عام 2018 تأسيس إدارة المخاطر التي تتولى عملية تحديد وقياس والسيطرة على المخاطر المحتملة للشركة وتطوير استراتيجيات وخطط لإدارتها، كما تم تأسيس المكتب الاستشاري الذي يتكون من مستشارين (قانوني – إداري – مالي) لتقديم استشاراتهم للإدارة التنفيذية في المواضيع المتعلقة ودعم اتخاذ القرارات، وتم أيضاً إنشاء اللجان الطبية التخصصية التي تقدم الاستشارات والتوصيات وتتولى إعداد الدراسات الطبية والفنية التي تعرض عليها من الإدارة، وعلى ذات السياق تم تأسيس قطاع العمليات واستقطاب خبرات دولية ذات كفاءة عالية لإدارته.

وتأكيداً لتطبيق أفضل الممارسات المهنية في أعمال الشركة ونظمها والمرافق الصحية، أفاد الصالح بأن ضمان عقدت اتفاقيات عمل مع مؤسسات دولية مرموقة للتوافق مع المعايير العالمية، منها اللجنة الدولية المشتركة JCI التي قامت بالعديد من زيارات العمل والزيارات الميدانية للمراكز الصحية إذ تأكدت من تحقيق الشروط والمواصفات المطلوبة.

وبين أن ضمان تستكمل خطط التوظيف وإمداد المراكز الصحية بالطواقم الطبية والفنية والإدارية حسب الجدول الزمني وتؤكد الشركة على استقطاب الكفاءات الكويتية للعمل في مرافقها وضمن الأطقم الطبية والإدارية والفنية خاصة الخريجين الكويتيين الجدد تماشياً مع السياسة الوطنية لدعم الشباب الكويتي.

ولفت الى أن «ضمان» مستمرة في تطبيق منظومة الرعاية الصحية الذكية التي تمهد الطريق لتصبح ضمان المؤسسة الرائدة في مجال الصحة الرقمية في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا فقامت الشركة بتأهيل عدد من الشركات العالمية واستقبالها في الكويت من خلال عروض تقديمية وورش عمل لعرض الحلول المتوافقة مع أحدث التطورات والتقنيات لنظام الملف الطبي الموحد EMR والمتوافق مع النموذج العالمي للمستوى السابع من نظام HIMSS وهي خطوة من شأنها تطبيق رؤية مستقبلية طموحة لتطوير النظم الصحية في الكويت.

وفي نفس السياق وتطبيقا للرؤية التكنولوجية أشار إلى اتخاذ الشركة الاستعدادات اللازمة لتطبيق نظام التحصيل الآلي لقيمة التأمين الصحي وبوابة الدفع الإلكتروني، وعرضت الشركة أنظمتها وتجهيزاتها المتطورة ومراحل التشغيل على الجهات المسؤولة في الدولة تمهيداً للبدء في التنفيذ.

وبين أنه في إطار تنفيذ خطة انتقال المستفيدين من مرافق وزارة الصحة إلى مرافق ضمان بدأت الشركة تنفيذ حملة تعريفية من خلال وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي لتسليط الضوء على الإمكانيات والخدمات التي توفرها للمستفيدين، وتضمنت الحملة استهداف الجاليات الرئيسية من العاملين في الكويت عن طريق التواصل مع البعثات الدبلوماسية الخاصة بهم لعرض المعلومات عن عملية الانتقال وسبل وإجراءات تلقي الخدمة.

وأكد الصالح أن الفترة المقبلة سوف تشهد المزيد من دعم وترسيخ رؤية الشركة لتحقيق أهدافها وخططها والمساهمة الفعالة في تطوير القطاع الصحي في الكويت.

الجمعية العامة

وافقت الجمعية العمومية العادية لشركة مستشفيات الضمان الصحي على بنود جدول الأعمال وتقارير مجلس الإدارة ومراقبي الحسابات وتقرير هيئة الرقابة الشرعية والمصادقة على البيانات المالية للسنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر 2018 كما تم انتخاب أعضاء مجلس إدارة الشركة للدورة القادمة ومدتها ثلاث سنوات.

الجمعية انتخبت مجلس إدارة جديداً لفترة 3 سنوات