صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4102

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

الحرس القديم ليوفنتوس لإنجاز المهمة أمام شباب أياكس

  • 16-04-2019

سيشكل النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو رأس حربة الحرس القديم لفريق يوفنتوس الإيطالي، الذي سيحاول إنجاز المهمة أمام شباب أياكس أمستردام الهولندي، لدى استضافة الأخير الليلة على ملعبه "أليانز ستاديوم" في تورينو ضمن إياب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

وكانت مباراة الذهاب على ملعب يوهان كرويف أرينا في أمستردام الأربعاء الماضي انتهت بتعادل الفريقين 1-1، إذ منح رونالدو التقدم ليوفنتوس في نهاية الشوط الأول، ثم أدرك البرازيلي دافيد نيريس في الدقيقة الأولى من الشوط الثاني التعادل لشباب أياكس الذين لفتوا الأنظار بعدما واصلوا انطلاقتهم القوية، والتي تمثلت في تجريد ريال مدريد الإسباني بطل النسخ الثلاث الأخيرة، من اللقب في ثمن النهائي (الذهاب 1-2 في أمستردام، والإياب 4-1 في مدريد).

ويبدو مدرب يوفنتوس ماسيميليانو أليغري مطمئنا إلى اللقب المحلي ومصمماً على إحراز اللقب الأوروبي الغائب عنه منذ 23 عاما، ورفع عدد ألقابه في المسابقة، بعد أن توج لأول مرة عام 1985 على حساب ليفربول الإنكليزي (1-صفر). وأراح أليغري معظم عناصره الأساسية ضد سبال تحسبا لحسم لقاء العودة مع أياكس مثل رونالدو، والمدافع ليوناردو بونوتشي، والفرنسي بليز ماتويدي، والبرازيلي أليكس ساندرو، والكروتي ماريو ماندزوكيتش والبوسني ميراليم بيانيتش. ويتابع الشاب مويز كين (19 عاما) تألقه، وسجل في المباراة ضد سبال هدفه السادس في ست مباريات، لكن يوفنتوس سيحرم على الأرجح من قائده جورجو كييليني (34 عاما) الذي يتعافى من إصابة في ربلة الساق، وسيحل محله دانييلي روغاني.

ويبقى رونالدو (34 عاما) السلاح الأمضى بالنسبة لفريق "السيدة العجوز" الذي اشتراه من ريال مدريد مقابل نحو 100 مليون يورو مع راتب سنوي يصل الى 31 مليونا بهدف المساهمة في احراز الكأس الطويلة الأذنين بعد أن حل وصيفا للبطل سبع مرات (رقم قياسي) آخرها في عامي 2015 (خسر أمام برشلونة الإسباني 1-3) و2017 (خسر أمام الريال 1-4).

أياكس للعودة بين الكبار

وعلى الطرف الآخر، يسعى أياكس الذي أحرز لقبه الثالث تواليا عام 1973 على حساب يوفنتوس، قبل أن يتوج بالرابع الأخير عام 1995 بفوزه على ميلان الإيطالي (1-صفر)، للعودة بقوة في هذه المسابقة بفريق شاب، برغم أن التأثير المالي لزعماء البطولة الهولندية أقل بكثير من المتاح لدى يوفنتوس.

وأنفق الفريق الذي يحمل شارة القائد فيه المدافع ماتييس دي ليخت (19 عاما)، 45 مليون يورو في سوق الانتقالات من اجل تدعيم صفوفه وتعزيز آماله في دوري الأبطال.

وجاء الدوليان الهولندي دالي بليند من مانشستر يونايتد، والصربي دوشان تاديتش من ساوثمبتون الإنكليزي لقيادة فريق يبلغ متوسط أعماره 24 عاما.

ويبلغ متوسط اعمار القوة الضاربة في الفريق والمتمثلة بتاديتش، نيريس والمغربي حكيم زياش، 22 عاما، وقد كانت فعالة جدا هذا الموسم.

أما المخضرم كلاس-يان هونتيلار البالغ 35 عاما فقد نجح في تسجيل ثلاثية خلال فوز أياكس على اكسلسيور 6-2 في الدوري المحلي نهاية الأسبوع الفائت.

لكن الشكوك تحوم حول مشاركة لاعب الوسط النشيط فرانكي دي يونغ الذي سيلتحق في الصيف ببرشلونة، بسبب اصابته بتشنج في عضلات الفخذ.