صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4101

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

محدودية ميزانية الجامعة تنعكس تقليصاً في مواد «الصيفي»

الهزاع لـ الجريدة.: لا نعاني نقصاً في الأساتذة ونعتمد مكافآت مجزية لهم

أكد العميد المساعد للشؤون الطلابية في كلية الهندسة والبترول بجامعة الكويت د. خالد الهزاع، أن الميزانية التي تقرها الجامعة هي سبب قلة طرح المقررات الدراسية في الفصل الدراسي الصيفي، نظرا لالتزام الكليات والأقسام العلمية بها، إذ لا تزيد على الحد الموضوع لكل كلية، مشيرا إلى أن نقص الميزانية يحتم عدم إدراج المقررات في «الصيفي» الذي يعتبر فصلاً دراسياً اختيارياً للطلبة.

وقال الهزاع، لـ «الجريدة»، إن هناك طلباً على المواد الدراسية خلال فترة التسجيل المبكر للفصل الصيفي الذي يستمر حتى ٢٠ الجاري، مشيرا إلى أن «فترة تسجيل الطلبة الخريجين ستبدأ من٢٠ إلى ٢٣ الجاري، ويسمح لهم فيها بتسجيل المواد التي تؤهلهم للتخرج»، مؤكداً أن «المواد في كلية الهندسة دسمة، ويأخذ الطلبة في الفصلين أقل من ١٤ وحدة دراسية حتى يمكنهم اجتيازها بسلاسة ودون صعوبات».

وبيّن أن «عمادة الكلية تستعد للفصل الصيفي وشتى الفصول الدراسية من خلال التواصل التام مع الأقسام العلمية والاجتماع الدوري معها، حتى نبين مدى فعالية طرح المواد العلمية التي تهم شريحة كبيرة من طلبة كليتنا، كما نعتبر ثاني أكبر كلية في الجامعة من حيث الإقبال والأعداد، وهناك افتراضيات توجب علينا أن نعد دراسة استباقية لكل فترة تسجيل».

وأشار الهزاع إلى التزام الكلية «بعدد كورسات معينة من خلال الميزانية الخاصة بنا، ورغم أننا لا نعاني نقصا في عدد الأساتذة في الفصل الصيفي، إذ يحصل عضو هيئة التدريس الراغب في إعطاء مواد خلال تلك الفترة على مكافأة مجزية، فإن الالتزام بالميزانية التي أصبحنا نعاني بسبب نقصها جعل بعض أساتذة الكلية يدرسون شعباً مجاناً».