صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4175

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

الملكي في ضيافة ليغانيس وإشبيلية يخطف المركز الرابع

  • 15-04-2019

يسعى ريال مدريد إلى تحقيق فوزه الثاني على التوالي، عندما يواجه مضيفه ليغانيس، اليوم، في المرحلة الثانية والثلاثين من الدوري الإسباني لكرة القدم.

يحل ريال مدريد ضيفا على ليغانيس صاحب المركز الحادي عشر، ضمن المرحلة الثانية والثلاثين من الدوري الإسباني لكرة القدم.

ويسعى النادي الملكي لتحقيق فوزه الثاني على التوالي، بعدما تغلب بصعوبة على ملعبه "سانتياغو برنابيو" على إيبار 2-1 بفضل ثنائية المهاجم الفرنسي كريم بنزيمة.

ويأمل رجال المدرب القديم-الجديد، الفرنسي زين الدين زيدان، في تعثر الجار أتلتيكو للتقدم إلى المركز الثاني في الترتيب، بعدما عانوا خسارتهم الأولى في عهد زيدان الذي خلف الأرجنتيني سانتياغو سولاري، أمام فالنسيا 1-2 في المرحلة الثلاثين.

وأعلن ريال الجمعة أن قلب دفاعه سيرخيو راموس لن يشارك في المباراة بسبب إصابة عضلية في ربلة الساق اليسرى، دون أن يحدد فترة غيابه.

تعادل سلبي للبرشا

من جانبه، عاد برشلونة المتصدر بتشكيلة رديفة إلى حد كبير بنقطة واحدة من تعادل سلبي في ملعب هويسكا الأخير، فقلص وصيفه أتلتيكو مدريد الفارق عنه إلى 9 نقاط بفوزه على سلتا فيغو بهدفين نظيفين.

ورفع برشلونة رصيده إلى 74 نقطة مقابل 65 لفريق العاصمة قبل 6 مراحل على انتهاء البطولة، أي أنه يتعين على الفريق الكاتالوني خسارة ثلاث مباريات والتعادل في واحدة، وفوز أتلتيكو بجميع مبارياته لكي يتوج الأخير بطلا.

وخاض برشلونة المباراة في غياب تسعة لاعبين أساسيين في صفوفه أبرزهم نجمه الأرجنتيني ليونيل ميسي وسيرجيو بوسكيتس، مع تفضيل المدرب إرنستو فالفيردي إراحتهما للمباراة المرتقبة الثلاثاء ضد مانشستر يونايتد الإنكليزي في ذهاب الدور ربع النهائي لدوري أبطال أوروبا على ملعب كامب نو (فاز ذهابا 1-صفر في إنكلترا)، بينما غاب الأوروغوياني لويس سواريز والمدافع جيرار بيكيه بداعي الإيقاف، والكرواتي إيفان راكيتيتش بسبب المرض.

وكان خط هجوم الفريق الكاتالوني غير مألوف بدليل شغل الغاني كيفن برينس بواتنغ مركز رأس الحربة يعاونه الجناح الفرنسي عثمان ديمبيلي على اليمين بعد عودته من إصابة أبعدته نحو شهر، والجناح الآخر البرازيلي مالكولم.

والحال تنطبق على خط الدفاع الذي ضم ثلاثة وجوه جديدة هم: الظهير الأيمن السنغالي موسى واغي، الذي شارك في نهائيات مونديال روسيا 2018، وقلبا الدفاع جان كلير توديبو والكولومبي جيسون موريو، في حين شارك خريج أكاديمية "لا ماسيا" التابعة للنادي الشاب ريكي بويغ (19 عاما) في خط الوسط.

كما ضمت التشكيلة أربعة لاعبين يشاركون للمرة الأولى في الدوري، وهو ما يحصل في الفريق الكاتالوني للمرة الأولى منذ 17 مايو 2009.

أتلتيكو يهزم سيلتا فيغو

وعلى ملعب "واندا متروبوليتانو" في العاصمة الإسبانية، خرج أتلتيكو مدريد فائزا بهدفين نظيفين.

ويدين أتلتيكو بالفوز إلى حارس مرماه السلوفيني يان أوبلاك، الذي تصدى لثلاث محاولات خطرة في الشوط الأول، قبل ان يفتتح فريقه التسجيل في أواخر هذا الشوط.

ونجح غريزمان في افتتاح التسجيل عندما احتسب الحكم ركلة حر مباشرة على مشارف المنطقة، فأطلقها لولبية سكنت في سقف الشباك (42)، رافعا رصيده إلى 14 هدفا هذا الموسم في الدوري المحلي.

وفي الشوط الثاني أشرك مدرب أتلتيكو الأرجنتيني دييغو سيميوني المهاجم ألفارو موراتا بدلا من فيتولو، فحسم النتيجة لمصلحة فريقه عندما استثمر كرة في العمق من غريزمان فراوغ الحارس، وأودع الكرة في شباكه (74).

إشبيلية يحسم الديربي

من جانبه، حافظ إشبيلية على آماله في اقتناص المركز الرابع في الليغا، بعد أن حقق فوزا صعبا ومهما في ديربي الأندلس "المثير" على غريمه التقليدي ريال بيتيس بنتيجة (3-2).

وبعد أن حصد انتصاره الثاني على التوالي في الليغا، مع مدربه الجديد خواكين كاباروس، قفز إشبيلية للمركز الرابع مؤقتا، بعد أن أصبح رصيده 52 نقطة، بفارق نقطة أمام خيتافي، الذي اكتفى بالتعادل مع بلد الوليد.