صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4122

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

«النظم المتكاملة» يكشف الشهادات «المضروبة» لموظفي الحكومة

«التعليم العالي» وضعت «كوداً» للتأكد من مؤهلات التعيينات

مع بدء تطبيق الوزارات والجهات الحكومية برنامج النظم المتكاملة الجديد الخاص بديوان الخدمة المدنية، كشفت مصادر رفيعة أن النظام يتضمن تصنيفا خاصا بالشهادات الدراسية التي حصل عليها الموظف، موضحة أنه تم ربطه بوزارة التعليم العالي، بهدف التأكد من صحة الشهادات المعين بها جميع الموظفين.

وقالت المصادر لـ«الجريدة»، إن «التعليم العالي تعمل على وضع تصنيف خاص لكل شهادة «كود»، حيث يظهر هذا التصنيف في ملف كل موظف حكومي يتبع النظم المتكاملة»، منوهة إلى أنه، بحسب التحديث الجديد، فإن النظام سيتمكن من كشف أي شهادة غير صحيحة لأي موظف في النظام، سواء من الجدد الذين يتم تعيينهم أو من الموظفين العاملين في الجهة منذ سنوات.

وأشارت إلى أن «التعليم العالي» تعكف حاليا على مراجعة تصنيف الشهادات الجامعية وما فوقها، والتي صدرت خلال السنوات العشر الماضية، لافتة إلى أن الإجراءات مستمرة، وسيتم التأكد من جميع الشهادات العلمية لكل الموظفين، ووضعها ضمن نظام التصنيف «الكود»، حيث يتمكن النظام الجديد من رصد الشهادات وتحديد مدى صحتها.

وذكرت المصادر أن النظام الحديث لبرنامج النظم المتكاملة يتضمن خاصية تعطي تنبيهات للجهات المختصة، في حال تم اكتشاف شهادات غير صحيحة لأي موظف، منوهة أن الجهات الحكومية في هذه الحالة لها صلاحية إحالة الموضوع إلى جهات الاختصاص، لفتح التحقيق اللازم، واتخاذ الإجراءات القانونية بحق الموظف الذي يثبت تقديمه شهادة دراسية غير صحيحة.

ولفتت إلى أن تطبيق النظام الحديث والانتهاء من إدخال التصنيفات الخاصة بالشهادات الدراسية، ضمن النظم المتكاملة، سيعمل على الحد من ظاهرة الشهادات غير الصحيحة أو المزورة وغير المعتمدة، حيث سيتم اكتشافها بمجرد إدخالها إلى «السيستم».

ولفتت إلى أن الفيصل في نجاح الآلية انتهاء «التعليم العالي» من وضع جميع التصنيفات وإدخالها في النظم المتكاملة، والحد من التجاوزات الحاصلة حاليا، لاسيما تقاضي بعض الموظفين لأموال ومزايا مالية ليست من حقهم بناء على شهادات «مضروبة».