صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4124

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

لبنان: خطة الكهرباء إلى الإقرار... رغم «نكسة» أبو سليمان

عون يرفض أي تدخلات تؤثر على مجرى التحقيقات القضائية

بعد ثلاثة أشهر تقريبا على إبصارها النور، تحرّكت المياه الراكدة في قنوات حكومة "الى العمل" اللبنانية، وتمكّنت من الشروع في المهامّ الكثيرة الملقاة على عاتقها، ففتحت أوراق ملفيّ الكهرباء والموازنة ووضعتها على طاولتها، تمهيدا لاتخاذ قرارات في شأنها.

وتتجه الأنظار الى مجلس الوزراء الذي سيقر خلال ساعات أو أيام خطة معالجة أزمة الكهرباء المزمنة. ويأتي كل ذلك بعد جهد عدد من أعضاء اللجنة الوزارية المكلفة دراسة خطة الكهرباء المقدمة من وزيرة الطاقة ندى البستاني على تعميم أجواء إيجابية في ما يخص الاجتماع الذي عقدته اللجنة أمس الأول، إلى حد أن وزير الإعلام جمال الجراح لم يتردّد في القول إن النقاش قد ينتهي خلال ساعات، لتنتقل كرة البحث إلى ملعب مجلس الوزراء، اليوم، في جلسة من المفترض أن تخصصها الحكومة لبحث هذا الملف في بعبدا، برئاسة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون.

إلا أن مصادر متابعة لم تخف أن "وراء الأجواء الإيجابية والنقاش العميق والهادئ الذي لا ينفك أعضاء اللجنة يتغنون به، محاولة لتأكيد الإصرار على المضي في مسار حل هذا الملف، بعد طول انتظار استهلك سنوات من أعمار اللبنانيين"، مضيفة أن "رياح اجتماع أمس الأول (الثلاثاء) لم تجر كما اشتهت سفن المتفائلين. ذلك أن الأجواء الإيجابية أصيبت بنكسة سببها سجال بين البستاني ووزير العمل كميل أبوسليمان (ممثل "القوات اللبنانية" في اللجنة)، على خلفية تساؤلات أبو سليمان حول كيفية إجراء المناقصات في وزارة الطاقة، ما اعتبرته البستاني تدخلا في شؤون وزارتها، قبل أن يقدم أبوسليمان اعتذارا".

وفي السياق، اعتبر عضو تكتل "الجمهورية القوية" النائب جورج عقيص، أنه في خضم الكلام عن السجال بين "القوات اللبنانية" و"التيار" عن الكهرباء، "أتتنا مادة جديدة للسجال، وكأن هناك من لا يعتاش سياسيا إلا بالسجال مع القوات، وهذا الأمر لن يغيّر من سلوكيات القوات، ونأمل أن نغيّر من سلوكيات غيرنا، مع أننا أدركنا ان هذا مستحيل".

في موازاة ذلك، عرض عون مع وزير العدل القاضي ألبرت سرحان أوضاع الوزارة والتحقيقات الجارية في إطار مكافحة الفساد والرشى، وأوضح سرحان بعد اللقاء ان "الرئيس عون ركز على ضرورة إسراع المحاكم في إصدار الأحكام وقيام القضاة والمساعدين القضائيين بواجباتهم كاملة، والتشدد في منع المخالفات والتجاوزات التي تسيء الى سمعة القضاة وتعرقل سير العدالة". وأكد عون "رفض أي تدخلات من شأنها التأثير على مجرى التحقيقات الجارية".

إلى ذلك، استقبل الرئيس عون في قصر بعبدا، أمس، وزير الخارجية الفنزويلي خورخي آرياسا الذي نقل اليه رسالة شفهية من الرئيس نيكولاس مادورو تناولت الأوضاع الراهنة في فنزويلا. وبعدها، انتقل الدبلوماسي الفنزويلي الى مبنى الخارجية، حيث استقبله وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل، كما التقى عضو كتلة "التنمية والتحرير" النائب ياسين جابر في مجلس النواب.

وقالت مصادر متابعة إنه "لا موعد للوزير الفنزويلي مع رئيس الحكومة سعد الحريري"، الذي تلقى بدوره، أمس، اتصالا هاتفياً من وزير خارجية الولايات المتحدة مايك بومبيو هنّأه خلاله بالسلامة من عملية القسطرة التي خضع لها أخيرا، واطمأن الى صحته، وكانت مناسبة تم خلالها البحث في الأوضاع العامة في المنطقة ومتابعة القضايا التي نوقشت خلال زيارة بومبيو الأخيرة الى بيروت.

إسرائيل تستعيد رفات جندي فقدته بلبنان قبل 37 عاماً

أعلن المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي جوناثان كونريكوس، أمس، عن استعادة رفات الجندي زخاري بوميل المولود في الولايات المتحدة، والذي فقد منذ معركة "السلطان يعقوب" لاجتياح لبنان صيف 1982.

وأوضح المتحدث أنه تم التأكد رسمياً أن الرفات يعود إلى زخاري بوميل، بفحص للحمض النووي قام به الطب الشرعي بعد نقل الرفات الى لبنان قبل يومين، مشيراً إلى أن جنديين آخرين لا يزالان مفقودين منذ هذه المعركة، التي شهدت مواجهة بين الجيشين الإسرائيلي والسوري في سهل البقاع اللبناني قرب الحدود، يومي العاشر والحادي عشر من يونيو 1982.

وقال كونريكوس "إنها لحظة مؤثرة جداً أن يعود السرجنت بوميل للوطن بعد 37 عاماً"، لافتاً إلى أنه تم إبلاغ عائلات بوميل والجنديين الآخرين المفقودين قبيل إعلان الأمر أمام الإعلام. وتحدثت تقارير عن أن العملية جرت عبر دولة ثالثة.