صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4169

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

جائزة الأمة التقديرية للفساد

  • 31-03-2019

استمراراً في دعمها وتشجيعها للنوابغ والمبدعين من أمتنا العربية في فنون الفساد وجرياً على عادتها في تكريم الفاسدين والمفسدين النوابغ تعلن الجمعية العربية لفساد البلاد والعباد عن جوائزها التقديرية للموسم 2019- 2020.

وندعو كل من يمتلك اشتراطات المسابقة أن يتقدم للجمعية خلال شهر من تاريخه لعرض إنجازاته على لجنة من خبراء الفساد، وتقييم هذه الإنجازات ومقارنة أداء المتقدم مع أقرانه ومدى سوء تأثير هذا الأداء على البلاد والأمة والمجتمع.

وستقدم الجوائز لكل فرع من فروع الفساد التالية:

أولا: جائزة الخيانة العظمى، وهي مخصصة للحكام ومسؤولي الدول من الوزراء والهيئات العامة وكبار رجال الدولة، ويشترط أن يكون المتقدم قد أنجز تصرفات الخيانة التالية كلها أو بعضها:

1- الاعتراف بالكيان الصهيوني والدعوة للتطبيع معه.

2- السماح لإنشاء قواعد أجنبية في بلاد العرب.

3- الاستعانة بالأجانب لمواجهة الشعب.

4- تسهيل استيلاء الأجانب على أموال الدولة.

5- تمويل مشروعات الآخرين لتخريب الوطن العربي.

6- تمويل الإرهاب ودعمه.

7- التلاعب بالدساتير وقوانين البلاد وتعديلها بما يزيد من السلطة والسيطرة.

8- التلاعب بأموال الدولة بتركيز المناقصات والمشروعات للأقارب والمقربين دون الاهتمام بالنتائج.

9- شراء الضمائر بتقديم المنح والمساعدات وبيع أراضي الدولة بأثمان بخسة للأقارب والمقربين.

ثانياً: جائزة الحنث بالقسم والتنكر للدساتير وقوانين الدولة وممارسة أعمال، واتخاذ قرارات تخالف قوانين الدولة، وهي مخصصة للنواب وممثلي المساهمين في الشركات والقطاعات العامة، ويشترط للمتقدم لهذه الجائزة أن يكون قد قام بكل أو بعض التصرفات التالية:

1- التنكر للقَسَم الذي نطق به أمام الله والناس، والتصرف في أفعاله وأقواله بما يتناقض مع هذا القسم.

2- نائب البرلمان الذي يبيع وطنه وذمته وناخبيه من أجل المال.

3- عضو مجلس الإدارة الذي لا يراعي حرمة المال المؤتمن عليه، ويقرر أو يوافق على مثل هذا التلاعب.

4- الشهادة للآخر بغير وجه حق محققاً الخسارة والحسرة لأصحاب الحق.

5- استغلال المنصب لسرقة المال العام أو السكوت عن سارقيه.

ثالثا: الرشوة والتزوير سواء في العمل العام أو الخاص، وهذه الجائزة مفتوحة لكل من تسلم أو دفع رشوة أو زوّر في محررات لنفسه أو شهد التزوير، وصمت لمصلحته هو نفسه أو لآخرين، وسيفوز بالجائزة من جاء بأي من التصرفات التالية كلها أو بعضها:

1- تحقيق مكاسب وظيفية أو مالية أو الاستيلاء على أملاك الآخرين بتزوير الشهادات الدراسية وشهادات الخبرة أو الوثائق الرسمية وما شابه ذلك.

2- استغلال التوكيلات الخاصة أو العامة أو التفويض بالإدارة لتحقيق مكاسب شخصية.

3- شهادة الزور لمصلحة أفراد وهضم حق أفراد آخرين.

4- دفع أو تسلم رشوة لتحقيق منافع دون وجه حق أو بما يخالف قوانين البلاد.

5- تضليل العدالة بشهادة الزور أو بشراء الذمم.

هذا وتقوم الجمعية برصد صنوف الفساد وتسليط الضوء على مرتكبيه تمهيداً للإعلان عن جوائز أخرى لدعم وتكريم الفساد والمفسدين.

ستقوم الجمعية بفرز تقارير المتقدمين لجوائزها وتعلن الفائزين في حفل كبير يذاع على الهواء مباشرة.