صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4122

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

آمال : تصريحات خاوية

  • 26-03-2019

آخر خزعبلات الباشا الكبير، دونالد ترامب، هو تصريحه بـ "أحقية إسرائيل في الجولان". وهو تصريح يشبه، إلى حد كبير، تفسير الماء بالماء، فالكيان الصهيوني يسيطر، في الواقع، على أجزاء، في الوطن العربي، أكبر بكثير جداً من الجولان. الكيان الصهيوني يسيطر على دول عربية بإعلامها وحكوماتها وجيوشها وبصلها وثومها، لكن من خلف ستار.

تصريحه هذا، برأيي، لم يأتِ بجديد. التصريح الذي سأعتبره جاء بجديد، هو عندما يقول: "على الدول العربية الثرية التكفل بمصاريف إسرائيل، بدءاً من سفلتة شوارعها وليس انتهاءً بمصاريف جيشها". هنا، فقط هنا، سأقول إن ترامب أحدث أمراً.

وأظن أن الكيان الصهيوني في حاجة ماسة إلى أموال يصرفها على تجارب الأسلحة والصناعات العسكرية وتطويرها، فعلماء الصهاينة متميزون في صناعات عدة، منها؛ الطائرة بلا طيار، والألغام الذكية، والرادارات، والصناعات التجسسية، وغيرها الكثير الكثير… وصناعات كهذه، وتطويرها، يحتاجان إلى مصاريف باهظة، تستنزف ميزانية الكيان الصهيوني، ولا بد من دعمه.

ثم إن هذه الأسلحة، التي ستتم صناعتها وتطويرها، تحتاج إلى تجارب، وأظن أن ترامب ملزم تجاه نتنياهو بتصريح معتبر: "على حكومات الدول العربية الفقيرة أن توفر عدداً من أبنائها كفئران تجارب".

ترامب لم يأتِ بجديد، رغم الضجة التي أحدثها تصريحه الخاوي. فالجولان صهيونية بحكم الأمر الواقع. لذا، نحن في انتظار جديده "الحقيقي".