صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4102

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

إمبييد يتفوق على أنتيتوكونمبو... وجيمس دون حلول لليكرز

  • 19-03-2019

منح الكاميروني جويل إمبييد فريقه فيلادلفيا سفنتي سيكسرز بطاقة التأهل للأدوار النهائية "بلاي أوف" لدوري كرة السلة الأميركي للمحترفين، بفوز على ميلووكي باكس ونجمه اليوناني يانيس أنتيتوكونمبو، في وقت تواصلت معاناة لوس أنجلس ليكرز ونجمه ليبرون جيمس بخسارة جديدة.

ورغم تسجيل أنتيتوكونمبو 52 نقطة هي الأعلى في مسيرته، فإن إمبييد، الذي أنهى المباراة مع 40 نقطة و15 متابعة، خرج متفوقا من المواجهة بين لاعبين يعدان من الأفضل في الدوري الأميركي هذا الموسم.

ومكّن إمبييد فريقه، الذي يحتل حالياً المركز الثالث في ترتيب المنطقة الشرقية، مع 45 فوزاً و25 خسارة (من أصل 82 مباراة للموسم المنتظم)، ليضمن إنهاء الموسم في أحد المراكز الثمانية الأولى للمنطقة الشرقية (المؤهلة للبلاي أوف)، حتى ولو خسر كل مبارياته المتبقية، إذ إن في رصيد صاحب المركز التاسع حاليا 33 فوزا و38 خسارة.

ويحتل هذا المركز أورلاندو ماجيك الفائز على أتلانتا هوكس 101 - 91.

وأتى فوز فيلادلفيا مطعما بنكهة إسقاط صاحب أفضل سجل في الدوري حاليا، على أرضه، في مباراة تمتع فيها الضيوف بالأفضلية في معظم مراحلها، وصنعوا فارقا وصل إلى 14 نقطة في الربع الثاني.

ويدين فيلادلفيا في فوزه بالدرجة الأولى إلى إمبييد الذي حقق "دبل دبل" (10 على الأقل في اثنتين من الفئات الاحصائية في المباراة) للمرة الثانية والخمسين في مسيرته، كما أنها المرة الخامسة والعشرون التي يسجل فيها 30 نقطة ويحقق عشر متابعات على الأقل في مباراة واحدة.

وسجل إمبييد 18 من نقاطه في الربع الأخير الذي أنهاه ميلووكي متفوقا 43-41. وقال بعد المباراة: "هم أفضل فريق حاليا في الدوري إذا ما نظرنا إلى سجلهم (عدد الانتصارات والهزائم) الفريق المتصدر. شعرت أننا كنا في حاجة الى تسجيل موقف. كان علينا الحصول على هذا الفوز".

وكان اليوناني الأفضل في فريقه بشكل لا لبس فيه، إذ سجل 52 نقطة، وأضاف 16 متابعة وسبع تمريرات حاسمة، في حين كان الأقرب إليه زميله كريس ميدلتون مع 19 نقطة وسبع متابعات وست تمريرات.

في المقابل، سجل لفيلادلفيا إمبييد 40 نقطة و15 متابعة وست تمريرات حاسمة، وجيمي باتلر 27 نقطة وست متابعات وثلاث تمريرات.

إلى ذلك، فشل ليبرون جيمس في إنقاذ فريقه لوس أنجلس ليكرز من الخسارة الـ39 له في 70 مباراة هذا الموسم، وذلك بسقوطه بنتيجة 123-124 أمام نيويورك نيكس، صاحب المركز الأخير في المنطقة الشرقية.

وأنهى جيمس، أفضل لاعب في الدوري أربع مرات، المباراة مع 33 نقطة وست متابعات وثماني تمريرات، لكنه لم يتمكن من الحفاظ على تقدم فريقه 122-111 في الربع الأخير. وانتهت المباراة بفوز بفارق نقطة واحدة لنيكس بفضل رميتين حرتين للاعبه الكونغولي إيمانويل مودياي قبل نحو 22 ثانية من النهاية، قلب من خلالهما النتيجة من 123-122 لمصلحة ليكرز، إلى 124-123 لفريقه.

ووجهت وسائل إعلام أميركية انتقادات لجيمس على خلفية أدائه وأداء الفريق الذي انضم الى صفوفه هذا الموسم قادما من كليفلاند كافالييرز، لاسيما لجهة تمسكه بالكرة في اللحظات الأخيرة من المباراة، وتصدي لاعب نيكس الكرواتي ماريو هيزونيا لإحدى محاولاته في الثواني القاتلة.

وحقق هيوستن روكتس فوزه الحادي عشر في آخر 12 مباراة، بتفوقه على مينيسوتا تمبروولفز 117 - 102، في مباراة أنهاها نجم الفائز جيمس هاردن مع 20 نقطة و10 متابعات، في حين أضاف زميله السويسري كلينت كابيلا عدداً مماثلاً من النقاط، مع 13 متابعة.