صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4127

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

تعاملات «فوتسي» تقفز بسيولة البورصة إلى 195.4 مليون دينار

سهم «الوطني» يستحوذ على نصيب الأسد من التعاملات بأكثر من 100 مليون دينار

هناك ارتفاع في عمليات الشراء في البورصة خصوصاً لسهم الوطني الذي دعم مؤشر السوق الأول ليحقق ارتفاعاً أكثر من 1 في المئة.

سجلت المؤشرات الرئيسية الثلاثة لبورصة الكويت تبايناً في تعاملات جلسة أمس، إذ ارتفع مؤشر السوق العام بنسبة 0.84 في المئة تعادل 44.31 نقطة ليقفل على مستوى 5346.81 نقطة، وسط سيولة بلغت 195.4 مليون دينار وبكمية أسهم متداولة بلغت 482.9 مليون سهم نفذت من خلال 8599 صفقة.

كذلك ربح مؤشر السوق الأول بنسبة 1.2 في المئة تساوي 67 نقطة مقفلاً على مستوى 5667 نقطة بسيولة بلغت 191.4 مليون دينار وبكمية أسهم متداولة بلغت 415.4 مليون سهم نفذت عبر 6444 صفقة، بينما تراجع مؤشر السوق الرئيسي بنسبة 0.05 في المئة هي 2.53 نقطة ليقفل على مستوى 4744.59 نقطة بسيولة بلغت 4 ملايين دينار وبكمية أسهم متداولة بلغت 67.5 مليون سهم نفذت من خلال 2155 صفقة.

«فوتسي»

وسط ترقب مستمر لدخول سيولة جديدة، هي سيولة المرحلة الثالثة من سيولة «فوتسي راسل» بعد أن دخلت خلال فترات ماضية في ديسمبر وسبتمبر من عام 2018 جاء الموعد أمس، وتركزت السيولة كما كان مقرراً في بعض التقارير الاقتصادية المهمة لدى البنك الوطني إذ كان الأكثر استحواذاً على هذه السيولة بقيمة تجاوزت 100 مليون دينار، «أكثر من 300 مليون دولار»، وتوزعت البقية بشكل متباين وفقاً للأوزان التي وضعت سابقاً للشركات القيادية في السوق الأول.

وكان هناك ارتفاع في عمليات الشراء خصوصاً لسهم الوطني الذي دعم مؤشر السوق الأول ليحقق ارتفاعاً أكثر من 1 في المئة، بينما سهم البنك تجاوز ارتفاعه 2.5 في المئة، لتنتهي الجلسة خضراء على مؤشر السوق الأول والعام وتراجع محدود وطفيف لمؤشر السوق الرئيسي.

وعلى الطرف الآخر، سجلت أسعار النفط مكاسب كبيرة وقمة جديدة لعام 2019 إذ تجاوز برنت مستوى 68 دولار وكذلك نايمكس الأميركي، وجاء أداء مؤشرات الأسواق الخليجية مختلطاً إذ ارتفعت جميع المؤشرات عدا مؤشر دبي ومؤشر البحرين.

أداء القطاعات

تباين أداء القطاعات، أمس، إذ ارتفعت مؤشرات خمسة قطاعات هي بنوك بـ 15.3 نقطة واتصالات

بـ 7.6 نقاط وصناعة بـ 3.3 نقاط ومواد أساسية بـ 2.4 نقطة وتأمين بنصف نقطة، في حين انخفضت مؤشرات خمسة قطاعات هي سلع استهلاكية بـ 3.2 نقاط وخدمات مالية بـ 2.2 نقطة والنفط والغاز بـ 2.1 نقطة وعقار بـ 0.94 نقطة وخدمات استهلاكية بـ 0.73 نقطة، واستقرت مؤشرات ثلاثة قطاعات هي تكنولوجيا ومنافع ورعاية صحية وبقيت دون تغير.

وتصدر سهم وطني قائمة الأسهم الأكثر قيمة إذ بلغت تداولاته 104.2 ملايين دينار وبارتفاع بنسبة 2.7 في المئة تلاه سهم أهلي متحد بتداول 44.8 مليون دينار ومرتفعاً بنسبة 1.9 في المئة ثم سهم خليج ب بتداول 25.1 مليون دينار وبارتفاع بنسبة 1.3 في المئة ورابعاً سهم بيتك بتداول 4.9 ملايين دينار وبنمو بنسبة 0.16 في المئة وأخيراً سهم زين بتداول 2.1 مليون دينار وبارتفاع بنسبة 1.1 في المئة.

ومن حيث قائمة الأسهم الأكثر كمية جاء أولاً سهم أهلي متحد إذ تداول بكمية أسهم بلغت 175.3 مليون سهم وبارتفاع بنسبة 1.9 في المئة وجاء ثانياً سهم وطني بتداول 112.2 مليون سهم وبأرباح بنسبة 2.7 في المئة وجاء ثالثاً سهم خليج ب بتداول 85.9 مليون سهم وبارتفاع بنسبة 1.3 في المئة وجاء رابعاً سهم لوجستيك بتداول 10.2 ملايين سهم وبتراجع بنسبة 0.92 في المئة وجاء خامساً سهم زيما بتداول 9.6 ملايين سهم وبانخفاض بنصف نقطة مئوية.

وتصدر قائمة الأسهم الأكثر ارتفاعاً سهم تمدين أ إذ ارتفع بنسبة 14.3 في المئة تلاه سهم وربة كبيتل بنسبة 13.2 في المئة ثم سهم المصالح ع بنسبة 9.4 في المئة ورابعاً سهم المشتركة بنسبة 7.1 في المئة وأخيراً سهم الراي بنسبة 5.7 في المئة.

وكان أكثر الأسهم انخفاضاً سهم سنام إذ انخفض بنسبة 9 في المئة تلاه سهم المركز بنسبة 8 في المئة ثم سهم تجارة بنسبة 7.6 في المئة ورابعاً سهم قابضة م ك بنسبة 4.4 في المئة وأخيراً سهم أجيال بنسبة 4.2 في المئة.