صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4072

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

«مؤجلة» القادسية والفحيحيل غداً

تقام في الساعة 5:10 من مساء غد المباراة المؤجلة من الجولة الخامسة عشرة لدوري ڤيڤا لكرة القدم للدرجة الممتازة، التي تجمع القادسية مع الفحيحيل على استاد محمد الحمد.

يلتقي القادسية مع الفحيحيل في الساعة 5:10 من مساء اليوم على استاد محمد الحمد، وذلك في المباراة المؤجلة من الجولة الخامسة عشرة لدوري ڤيڤا للدرجة الممتازة لكرة القدم.

وجاء تأجيل المباراة بطلب من مسؤولي نادي القادسية، نظرا لمشاركة الفريق في بطولة كأس الاتحاد الآسيوي، حيث كان الفارق الزمني بين مباراة الأصفر مع العهد اللبناني والموعد السابق للقاء اليوم 72 ساعة.

يدخل القادسية صاحب المركز الثالث برصيد 30 نقطة مباراة اليوم بروح معنوية مرتفعة، بعد الانتصار الذي حققه في الجولة السادسة عشرة على منافسه الكويت بهدفين مقابل هدف، إلى جانب تألقه آسيوياً وتصدره لمجموعته في بطولة كأس الاتحاد.

ومباراة اليوم بالنسبة للأصفر لا تقبل القسمة على اثنين، فلا بديل فيها عن تحقيق الفوز من أجل استمرار المنافسة على اللقب مع الكويت المتصدر، فالفوز اليوم سيعيد الأصفر إلى اقتسام مع السالمية.

ويدرك الجهاز الفني للأصفر بقيادة المدرب الروماني ايوان مارين الذي نجح في استعادة الثقة به وبالفريق على حد سواء من قبل مجلس إدارة النادي والجماهير، وذلك بعد النتائج الجيدة التي تحققت في الفترة الماضية، أن مواجهة اليوم لن تكون سهلة، فالمنافس عنيد جداً، ويسعى بقوة إلى تلافي الخسارة من خلال تحقيق الفوز أو حتى التعادل.

ويغيب عن الفريق في لقاء اليوم سيف الحشان بداعي الإصابة، وبدر المطوع الذي يوجد خارج البلاد، والذي من المقرر ان يصل قبل المباراة بساعات قليلة، في حين استعاد الفريق الكاميروني رونالد بعد تعافيه.

على الجانب الآخر، تعد المباراة بالنسبة للفحيحيل بمنزلة حجر الزاوية للبقاء في الدوري الممتاز وتلافي الهبوط لدوري الدرجة الأولى، فالفريق يحتل المركز التاسع (قبل الأخير) برصيد 10 نقاط، بعد أن رجحت الأهداف كفته على كفة الشباب الذي يتذيل الترتيب بنفس الرصيد من النقاط.

ومن المؤكد أن تحقيق الفحيحيل للفوز يعني اقترابه بقوة من البقاء، بينما التعادل يحافظ على فرصته، حيث سيتعادل مع التضامن صاحب المركز الثامن ويقلص الفارق مع الجهراء السابع إلى نقطة واحدة.

وبالطبع فإن هدف الفحيحيل لن يكون سهلاً، في ظل استعادة المنافس للكثير من مستواه المعروف عنه، وهو الأمر الذي يعلمه جيدا المدرب الكفء محمد دهيليس، والذي اطمأن على جاهزية أحد أفضل لاعبيه وأكثرهم تألقاً في الفترة الماضية الأردني منذر أبوعمارة.