صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4073

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

روسيا تحذر... الوضع في فنزويلا يقترب من «حافة الخطر»

  • 22-02-2019 | 22:47
  • المصدر
  • KUNA

حذرت روسيا الاتحادية اليوم الجمعة من أن الوضع في فنزويلا يقترب من حافة الخطر متهمة واشنطن باتخاذ المسألة الانسانية ذريعة للقيام بعملية استفزازية واسعة النطاق هناك.

وقالت الناطقة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زخاروفا في مؤتمر صحفي عقدته لاستعراض مواقف بلادها حيال القضايا الاقليمية والدولية ان الوضع في فنزويلا تفاقم الى حد أنه اقترب من حافة الخطر.

واشارت الى "ان واشنطن تخطط للقيام بعملية استفزازية واسعة النطاق غدا من خلال محاولة اقتحام الحدود الفنزويلية بذريعة تمرير القوافل الانسانية" مشيرة الى انه "من شأن هذه الممارسات ان تؤدي الى حدوث صدام بين أنصار ومعارضي النظام الحاكم في فنزويلا واتخاذ من ذلك ذريعة للاطاحة بالرئيس الفنزويلي الشرعي".

ولفتت الى "ان واشنطن نشرت قوات ومعدات عسكرية في مناطق قريبة من الحدود الفنزويلية اضافة الى عقد صفقات عسكرية مع احدى الدول في اوروبا الشرقية من اجل تزويد المعارضة الفنزويلية بأسلحة رشاشة خفيفة وثقيلة ومنظومات صاروخية محمولة".

وذكرت "ان العمل يجري لنقل هذه الاسلحة في بداية مارس المقبل باستخدام طائرات نقل تجارية الى دولة مجاورة لفنزويلا" موضحة ان "هذه الاعدادات تترافق مع حملة اعلامية ضخمة شعارها انه يتوجب على الرئيس مادورو الرحيل ونعتقد بأن واشنطن قررت السير حتى النهاية في هذه المجابهة".

ودللت على ذلك "بطلب الرئيس الامريكي دونالد ترامب من القادة العسكريين الفنزويليين عدم تنفيذ أوامر الرئيس الشرعي مادورو والا فإنهم سيفقدون كل شيء" معتبرة ان هذه الخطوة "ابتزاز وتهديد مكشوف".

ولفتت المتحدثة الروسية الى "ان العديد من الدول ترفض المنحى الامريكي في التعامل مع فنزويلا لكن بعضها لا يجرؤ على اعلان موقفه وأن واشنطن قررت الانتقال الى مرحلة القيام بمغامرات عسكرية من شأنها ان تزيد من حدة التوتر والمجابهة في العالم".

وأوضحت زخاروفا "ان الاتصالات التي أجرتها موسكو مع مختلف العواصم اظهرت وجود إدراك للمخاطر التي ستنجم عن السير وراء نهج واشنطن بالنسبة للعالم ككل وامريكا اللاتينية على وجه الخصوص".

ولاحظت ان "هذا الادراك انعكس في تزايد عدد المبادرات الداعية الى ضرورة الالتزام بميثاق منظمة الامم المتحدة وخاصة احترام سيادة الدول وعدم استخدام القوة او التهديد باستخدامها وعدم التدخل في الشؤون الداخلية" مبرزة اهمية تشكيل مجموعة الدول التي اعلنت التزامها بالعمل على حماية ميثاق المنظمة وأهدافه ومبادئه.

ودعت زخاروفا الاطراف التي يعتريها القلق حيال الوضع الانساني في فنزويلا الى التعاون مع الهيئات الدولية المختصة مثلما تفعل روسيا التي أرسلت الى مطار (كاراكاس) قبل أيام حمولة من المواد الطبية والادوية والمعدات.

وناشدت المتحدثة الشعب الفنزيلي الذي لا يملك بديلا عن بلاده إبداء الحكمة من خلال غض الطرف عن حجم الانقسام في المجتمع وإدراك ان مستقبل فنزويلا يمكن بناؤه معا.

وكان زعيم المعارضة الفنزويلية خوان غوايدو الذي نصب نفسه رئيسا مؤقتا للبلاد أعلن ان القوافل الانسانية ستدخل الى فنزويلا غدا فيما قرر الرئيس مادورو اغلاق حدود بلاده مع كولومبيا والبرازيل.