صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4049

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

آل خليفة: «البحرين تتسوق» يعزز مكانة المملكة كوجهة مثلى

«هدفنا جعل القطاع السياحي محركاً اقتصادياً وفق الهوية الجديدة: بلدنا بلدكم»

  • 24-01-2019

قال الرئيس التنفيذي لهيئة البحرين للسياحة والمعارض، الشيخ خالد بن حمود آل خليفة إن مهرجان "البحرين تتسوق" يعزز مكانة المملكة كوجهة عائلية مثلى للزوار في المنطقة، معرباً عن سعادته بما حققه المهرجان عبر الأعوام السابقة، "إذ يأتي ضمن مساعي الهيئة لتنويع المنتج السياحي المحلي، والارتقاء بمكانة البحرين على خريطة السياحة الإقليمية والعالمية".

وأضاف آل خليفة، في تصريح، أن المهرجان يدعم مساعي الهيئة لخلق منتجات سياحية مبتكرة في البحرين، وجعل القطاع السياحي محركاً اقتصادياً، وفق الهوية السياحية الجديدة "بلدنا بلدكم".

سياحة وتجزئة

ويسعى المهرجان الذي تستضيفه مملكة البحرين في نسخته الخامسة، التي انطلقت بالتزامن مع السنة الجديدة وستستمر إلى الثاني من فبراير، إلى إظهار أفضل ما تقدمه المملكة في قطاعي السياحة والتجزئة، كما يعكس مكانة المملكة كوجهة عائلية ومرحبة بالزوار والضيوف، إذ يميزها موقع جغرافي يسهل للخليجيين الوصول إليه من خلال جسر الملك فهد أو مطار البحرين الدولي.

ويقدم المهرجان كذلك تجربة تسوق متنوعة من خلال المجمعات التجارية المشاركة، والفنادق التي ستخول الزوار الحصول على نقاط في نظام المهرجان الإلكتروني والفوز بالجوائز القيمة.

وفي سبيل منح زوار ومقيمي المملكة تجربة تسوق فريدة حافلة بالجوائز والمرح، تستضيف المجمعات التجارية المشاركة باقة متنوعة من الفعاليات الشائقة، التي تناسب جميع أفراد العائلة، مما يساهم في نشر أجواء الفرح بين الصغار والكبار، ليحصل الجميع على تجربة لا تنسى طوال فترة المهرجان.

وسيتمكن المتسوقون من الدخول في نظام ولاء المتسوقين الخاص بالمهرجان، عند استبدال الأرصدة بقيمة 10 دنانير بحرينية أو أكثر، حيث يمكنهم استبدال أرصدتهم وجمع النقاط عبر التوجه إلى أيّ من أكشاك مهرجان "البحرين تتسوق" الموجودة في جميع المجمعات التجارية والفنادق المشاركة، أو عبر التطبيق الإلكتروني الخاص بالمهرجان، وسيحصلون كذلك على فرص الربح بجوائز فورية عند إنفاقهم 50 دينارا بحرينيا أو أكثر.

«مدينة المهرجان»

وتم تدشين النسخة الثالثة من "مدينة المهرجان"، وانطلقت هذا العام بالتزامن مع العطلات المدرسية في البحرين والسعودية والكويت، وتضم مجموعة متنوعة من الفعاليات والأنشطة الترفيهية العائلية الملائمة لجميع الأعمار، إضافة إلى ألعاب الكرنفال والجوائز، والسوق الخارجي، والعروض الحية الشائقة والسينما الخارجية، إلى جانب العروض الموسيقية لعدد من الفرق المحلية المبدعة. وتمتاز المدينة بأجوائها الاحتفالية المرحة حتى نهاية المهرجان في 2 فبراير 2019. وتخول تذاكر الدخول زوار مدينة المهرجان للدخول في نظام التسوق الإلكتروني للفوز بجوائز قيمة.

يذكر أن هذه النسخة من مهرجان "البحرين تتسوق" تقام بالتعاون مع شركاء المهرجان الاستراتيجيين: "تمكين"، وVIVA البحرين، إلى جانب الناقل الوطني طيران الخليج، ومجموعة شركات بن هندي، إضافة إلى الشركاء البلاتينيين وهم بن هندي إنفورماتكس ومجموعة اللولو.

كما تشهد نسخة هذا العام مشاركة كل من غرافيتي وغاز أوال وفندق شاطئ حوار وشركة كيتشن فور لايف وذا آيس كريم شوب ومجموعة رحيم القابضة ومنتزه عذاري، في تقديم جوائز المهرجان التي تتضمن 11 سيارة تقدمها مجموعة شركات بن هندي وكيا موتورز، إضافة إلى 73 ألف جائزة، منها 5000 تذكرة سفر بأسعار مخفضة من طيران الخليج، وأجهزة إلكترونية من مجموعة شركات بن هندي، إلى جانب آلاف الجوائز الفورية من VIVA البحرين وشركاء الجوائز.

تجربة تسوق حافلة بالجوائز والمرح يقدمها المهرجان في نسخته الخامسة