صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4098

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

أوجييه يسعى للقبه السابع في رالي مونتي كارلو

  • 24-01-2019

يتطلع أوجييه إلى الفوز برالي مونتي كارلو الأحب إلى قلبه، لأنه يقام في المنطقة التي يتحدر منها، وينطلق الرالي، الذي يمتد مسافة 232.83 كلم من المراحل الخاصة للسرعة، مساء اليوم.

يسعى بطل العالم في الأعوام الستة الماضية الفرنسي سيباستيان أوجييه إلى تحقيق فوزه السابع في رالي مونتي كارلو، باكورة جولات بطولة العالم للراليات "دبليو آر سي" لموسم 2019، والذي ينطلق اليوم.

ويفتتح أوجييه موسمه بألوان فريقه الجديد سيتروين الذي عاد إليه بعد عامين مع فريق "أم- سبورت" البريطاني المتوج معه بطلا للعالم مرتين (2017 و2018)، وبعد أربعة أعوام ناجحة مع فريق فولكسفاكن الذي أحرز معه اللقب 4 مرات على التوالي (بين عامي 2013 و2016).

ولم يخف أوجييه رغبته في الفوز بالرالي الأحب إلى قلبه، لأنه يقام بين المنطقة التي يتحدر منها غاب وإمارة موناكو.

ويهمين أوجييه على الرالي الذي أحرزه خمس مرات على التوالي منذ عام 2014 ضمن فئة "دبليو آر سي"، وقبلها عام 2009 عندما كان جولة ضمن تحدي الانتركونتيننتال للراليات "آي آر سي". ولم يسبق لأي سائق قبله أن أحرز لقب الجولة الأقدم في البطولة أكثر من أربع مرات على التوالي.

وفي حال تمكن من إحراز المركز الاول للمرة السابعة، سيتساوى أوجييه مع مواطنه سيباستيان لوب، بطل العالم للراليات تسع مرات، والذي سيشارك في الرالي بدوره للمرة الاولى بألوان فريق هيونداي بعد أعوام طويلة من الشراكة مع سيتروين وبيجو.

ويدرك أوجييه أهمية التحدي الذي ينتظره في مونتي كارلو، خصوصاً أنه يخوض الرالي الاول له خلف مقود سيارة "سيتروين سي3 دبليو آر سي" بعد عودته الى الفريق الفرنسي الذي شهد بداياته.

ويعتبر الفرنسي من أكثر السائقين تأقلما على تبدل الظروف المناخية، والأفضل من ناحية اختيار الإطارات لمواجهة حالات التماسك على الأسطح التي تتبدل باستمرار بين مقاطع ثلجية وأخرى جليدية وأخرى جافة.

ويمر الصانع الفرنسي سيتروين، الذي حل رابعا في ترتيب الفرق الموسم المنصرم، بفترة عجاف منذ عودته إلى الراليات عام 2017 بعد عام من الغياب، وبعد سنوات من حصد الألقاب، رغم أنه فاز بـ 3 راليات، آخرها مع لوب العام الماضي في رالي كتالونيا.

ويعتمد فريق سيتروين، الذي تعاقد مع الفنلندي ايسابيكا لابي هذا الموسم، على قدرات أوجييه، الذي تمكن من الفوز في العامين الماضيين على متن سيارة فورد رغم أنها تعتبر الأضعف والأقل فوزا على طرقات الإمارة.

ويأمل أوجييه أن يصبح ثاني سائق بعد الفنلندي يوها كانكونن يحرز لقب بطولة العالم للسائقين مع ثلاثة صانعين مختلفين، علما بأن كانكونن فاز باللقب مع بيجو عام 1986 ولانسيا (1987 و1991) وتويوتا (1993).

وكان الفرنسي حسم لقب البطولة العام الماضي في الجولة الاخيرة في استراليا بعد صراع شرس مع البلجيكي تييري نوفيل (هيونداي) الذي سيحاول هذا العام التخلص من عقدة الوصيف التي لاحقته خلال أربعة أعوام (2013 و2016 و2017 و2018)، والإستوني أوت تاناك (تويوتا).

وينطلق الرالي، الذي يمتد مسافة 232.83 كلم من المراحل الخاصة للسرعة، مساء اليوم في "غاب" مع حفل الانطلاق ومرحلتين خاصتين، في حين يتضمن غدا 125 كيلومترا من المراحل الخاصة، على أن تستمر المنافسات السبت والأحد بين غاب وموناكو.