صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4102

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

اكتشاف مقبرتين أثريتين جنوب غرب القاهرة

نجحت بعثة أثرية مصرية تابعة لوزارة الآثار وتعمل في منطقة آثار «بئر الشغالة» في مدينة «موط» بواحة الداخلة (جنوب غرب القاهرة)، في الكشف عن مقبرتين أثريتين ترجعان إلى العصر الروماني، نقشت على جدرانهما رسوم جنائزية زاهية وواضحة الألوان.

أوضح الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار في مصر، مصطفى وزيري، أن أعمال حفر أثري أخيرة نتج عنها الكشف عن مقبرة تتكون من سلم من 20 درجة تسبقها علامة «حُتب» بالطوب اللبن وعليها بقايا طبقة من الملاط تؤدي إلى مذبح من الحجر الجيري، ومنه إلى مدخل رئيس للمقبرة مشيد من الحجر الرملي، ويفضي إلى الصالة الرئيسية للمقبرة.

وتابع وزيري: «بنيت الصالة من الطوب اللبن بطول 540 سنتيمتراً، وعرض 250 سنتيمتراً، وارتفاع 370 سنتيمتراً، ولها سقف مُقبى غالبيته متهدم، وفي الحائط الشمالي مدخلان لحجرتي دفن تعلوهما حجرتان أخريان لهما مدخل من الناحية الشرقية عثر في داخلهما على بعض الهياكل العظمية ومسارج وأوانٍ فخارية».

امتداد أعمال الحفر

كذلك أعلن اكتشاف مقبرة أخرى، وقال رئيس قطاع الآثار المصرية، أيمن عشماوي، إنها تقع في الناحية الشرقية من المقبرة الأولى، وعُثر عليها نتيجة امتداد أعمال الحفر إلى الشرق من المقبرة الأولى. وبعد رفع الرديم عثر الخبراء على مقبرة مشيدة من الطوب اللبن مكونة من صالة مستعرضة وحجرتين جانبيتين متهدمتي الأعتاب فيها أساسات مزار جنائزي أمامي يحتوي على مذبح مبني بالطوب اللبن وموقد عليه بقايا سناج، فضلاً عن مائدة للقرابين من الحجر الرملي إزاء الباب المؤدي إلى حجرة الدفن.

وأضاف عشماوي: «يؤدي المزار الجنائزي في المقبرة الثانية إلى مقبرة أخرى مقبية، تتكون من سلم يؤدي إلى ردهة جنائزية، ومنها إلى حجرة عثر في أحد حوائطها على «نيشة» منقوش عليها منظر فريد يصوِّر عملية تحنيط صاحب المقبرة».

10 مقابر غير مكتملة

بدأت أعمال الحفائر الأثرية في منطقة آثار «بئر الشغالة» في مدينة «موط» بواحة الداخلة (جنوب غرب القاهرة) عام 2002، واستمرت خمسة مواسم أثرية، وكُشف عن أكثر من عشر مقابر غير مكتملة شُيدت بالحجر الرملي واستكملت بالطوب اللبن. وترجع هذه المقابر إلى العصر اليوناني وتتميز بطراز معماري فريد، إذ إن بعضها يتكون من ثلاثة طوابق والآخر من طابقين، وتنتهي كل مقبرة بشكل هرمي. زينت جدران هذه المقابر من الداخل برسوم جنائزية زاهية الألوان.