صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4023

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

كوشنير يضغط لتولي منصب «كبير موظفي البيت الأبيض»

ترامب هاجم «باريس» وأمر محاميه بانتهاك القانون

  • 15-12-2018

تصدر اسم غاريد كوشنير، صهر الرئيس الأميركي دونالد ترامب ومستشاره المقرب، بورصة الأسماء المرشحة لتولي منصب كبير موظفي البيت الأبيض، الذي يُعتبر أحد المهام الأرقى والأكثر إثارة للاهتمام في واشنطن.

ونقل موقع «هافينغتون بوست»، أمس الأول، عن مسؤول جمهوري رفيع المستوى قريب من الإدارة الأميركية، من دون كشف اسمه، أن كوشنير (البالغ 37 عاماً) التقى الرئيس قبل يومين، لمناقشة توليه هذا المنصب، ونشرت قناة «سي بي سي نيوز» الخبر نفسه.

وحسب الموقع الإخباري، الذي يشير إلى أنه حصل على تأكيد لهذه المعلومة من جانب شخصين، لم يكشفا عن هويتهما، فإن زوج إيفانكا يدفع بترشيحه لهذا المنصب أمام والد زوجته، عبر «تسليط الضوء على عمله في مجال إصلاح القضاء الجنائي، وقدرته التي أعلنها بنفسه على العمل مع الديمقراطيين».

وتعليقاً على الخبر، قالت الناطقة باسم البيت الأبيض سارة ساندرز: «أنا لست على علم بأنه يُنظر في توليه هذا المنصب، لكن أعتقد أننا كلنا هنا يمكن أن نعترف بأنه سيكون رائعاً في أي دور قد يختار الرئيس أن يوكله إليه».

وكان ترامب أعلن، أمس الأول، أن خمسة يتنافسون على هذا المنصب، مشيراً إلى أن لقاءات عدة أجريت بهذا الشأن.

والسبت الماضي، كشف الرئيس الأميركي أنّ جون كيلي (البالغ 68 عاماً وأحد أقرب مستشاريه) سيغادر منصبه ككبير موظفي البيت الأبيض في نهاية العام، في إطار عملية تجديد لفريق ترامب المقرب، بانتظار الحملة للانتخابات الرئاسية في 2020.

على صعيد آخر، وفي هجوم جديد على فرنسا، ذكر ترامب في مقابلة مع شبكة «فوكس نيوز» الإخبارية، أن اتفاقية باريس للمناخ، التي أعلن انسحاب بلاده منها العام الماضي، هي سبب الاضطرابات التي يشهدها البلد الأوروبي، مؤكداً أن «الاتفاقية لم تسر على ما يرام بالنسبة إلى باريس».

من جهة ثانية، قال مايكل كوهين، المحامي الشخصي السابق لترامب، في مقابلة بثتها أمس «إيه.بي.سي نيوز»، إن الرئيس طلب دفع أموال لامرأتين، خلال الحملة الانتخابية في 2016، وكان يعلم أن ذلك انتهاك للقانون.