صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4153

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

النصر يعبر خيطان إلى نصف النهائي

القادسية يدشن حملة دفاعه عن لقب كأس ولي العهد اليوم أمام الفحيحيل

يلتقي اليوم القادسية مع الفحيحيل، والعربي مع الجهراء، في ختام دور الثمانية لبطولة كأس سمو ولي العهد لكرة القدم.

تأهل الفريق الأول لكرة القدم بنادي النصر إلى دور نصف النهائي لبطولة كأس سمو ولي العهد، إثر تغلبه، في دور الثمانية، على خيطان بهدفين من دون رد، في المواجهة التي جمعتهما، أمس.

يذكر أن النصر تأهل في الموسم الماضي للدور قبل النهائي في البطولة ذاتها.

جاء الشوط الأول متوسط المستوى، وكانت الغلبة فيه للنصر، مهدداً مرمى حارس خيطان علي نادر، الذي تألق في الذود عن مرماه، حتى الدقيقة 38 التي شهدت اهتزازه بهدف محمد هادي، الذي حول بـ "حرفنة" عرضية محمد الخالد على يسار الحارس.

وفي الشوط الثاني، واصل النصر أفضليته وإهداره الأهداف، سواء لرعونة مهاجميه أو تألق نادر مجدداً، حتى نجح البحريني سيد ضياء في إطلاق رصاصة الرحمة على المنافس، بالهدف الذي أحرزه في الدقيقة 79 بتسديدة من داخل منطقة الست ياردات، ولم تشهد الدقائق المتبقية جديداً لينتهي اللقاء بفوز مستحق للعنابي بهدفين من دون رد.

من ناحية اخرى، تختتم اليوم منافسات دور الثمانية لكرة القدم، حيث يلتقي فريق نادي القادسية مع نظيره الفحيحيل على استاد الصداقة والسلام عند الساعة 4:05، في حين يواجه العربي منافسه الجهراء الساعة 7:30 مساء على استاد علي صباح السالم.

يذكر أن فريق القادسية لم يشارك في الدور الأول للبطولة، لكونه حامل لقب النسخة الماضية للموسم 2017/ 2018.

القادسية والفحيحيل

يدشن القادسية اليوم حملته للدفاع عن لقبه الذي حققه على حساب الكويت في الموسم الماضي بركلات الترجيح بنتيحة 6-5، وذلك بعد انتهاء الوقت الأصلي والإضافي بالتعادل الإيجابي بهدف لمثله.

ومن المؤكد أن الجهاز الفني للفريق بقيادة المدرب الروماني إيوان مارين سيسعى إلى إنهاء المباراة مبكرا بإحراز هدف أو أكثر، تفاديا للوصول إلى ركلات الترجيح التي لا يأمن نتيجتها أحدا، علما بأن مارين ومعاونيه مازالوا على المحك، وأي نتيجة غير الفوز والتأهل للدور قبل النهائي قد تعني الرحيل.

ويغيب عن الأصفر في مواجهة اليوم مدافعه المخضرم مساعد ندا بداعي الإصابة، في حين تبدو بقية الصفوف مكتملة، وهو أمر رائع يتيح لمارين الفرصة في اختيار التشكيل الأفضل والأنسب.

على الجانب الآخر، يدرك الجهاز الفني للفحيحيل بقيادة المدرب القدير محمد دهيليس أن مواجهة اليوم صعبة للغاية، فالفوز فيها يحتاج إلى مجهود مضاعف من جميع اللاعبين، إلى جانب التوفيق.

ولعل هناك أمرا يصب في مصلحة الأحمر، وهو عدم عدم وضعه تحت ضغوطه وليس هناك ما يخشاه، فتأهله إلى دور الثمانية يعد إنجازا سيتضاعف في حال الوصول إلى الدور نصف النهائي.

العربي والجهراء

من جهته، يسعى العربي في مباراته مع الجهراء إلى تجميل صورته في البطولة، وذلك بعد تأهله إلى هذا الدور بفوز غير مقنع على الإطلاق أمام برقان بهدفين من دون رد، في مباراة أجمع المراقبون على أن حكمها تغاضى عن احتساب ركلة جزاء صحيحة تماما لبرقان.

ويقدم الأخضر مستوى رائعا هذا الموسم، لكن يبدو أن اللاعبين أصابهم الغرور في الدور الأول، لذلك فالمدرب السوري مطالب بقوة بتحقيق الفوز اليوم بمستوى جيد على غرار المستويات التي يقدمها فريقه في الدوري.

أما الجهراء، فمطالب أيضا بتحقيق الفوز رغم صعوبة مهمته، لاسيما أن مدربه أحمد عبدالكريم يطمح إلى استعادة اللاعبين للثقة بالنفس من خلال البطولة، وهو ما أكده عقب الفوز على الساحل بنتيجة 3-1 في الدور الأول.

ويواصل اللاعبان حمود ملفي ومحمد سعد العجمي غيابهما عن الفريق، بسبب ظروف خاصة، في حين تحوم الشبهات حول مشاركة المهاجم خالد عجب اليوم.