صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4074

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

تباين مؤشرات البورصة... والسيولة 20 مليون دينار

استمرار عمليات الشراء على معظم مكونات السوق الأول... و«الرئيسي» يقلص المكاسب

استمرت حالة الانتعاش، التي بدأت مطلع الأسبوع الماضي في بورصة الكويت ومكونات السوق الأول خصوصاً، إذ استمرت عمليات الشراء على الأسهم القيادية وكانت الأفضلية لسهم بنك وربة.

أقفلت المؤشرات الرئيسية الثلاثة لبورصة الكويت جلسة بداية هذا الأسبوع، أمس، على تباين إذ تراجع مؤشر السوق العام بنسبة 0.04 في المئة تعادل 2.08 نقطة ليقفل على مستوى 5184.82 نقطة وسط سيولة بلغت 20.5 مليون دينار وبكمية لأسهم متداولة بلغت 111.5 مليون سهم نفذت من خلال 4599 صفقة، فيما ارتفع مؤشر السوق الأول بنسبة 0.12 في المئة تساوي 6.79 نقاط مقفلاً على مستوى 5442.08 نقطة بسيولة بلغت 16.6 مليون دينار، وبكمية أسهم متداولة بلغت 40.1 مليون سهم نفذت عبر 2016 صفقة، وانخفض مؤشر السوق الرئيسي بنسبة 0.39 في المئة تساوي 18.43 نقطة ليستقر عند مستوى 4715.81 نقطة بسيولة بلغت 3.9 ملايين دينار، بكمية أسهم متداولة بلغت 71.3 مليون سهم نفذت من خلال 2583 صفقة.

استمرار الانتعاش

استمرت حالة الانتعاش، التي بدأت مطلع الأسبوع الماضي في بورصة الكويت ومكونات السوق الأول خصوصاً، إذ استمرت عمليات الشراء على الأسهم القيادية وكانت الأفضلية لسهم بنك وربة الذي حقق نمواً مستمراً تجاوز 12 في المئة خلال ثلاث جلسات فقط، مدفوعاً بتنافس على شراء أسهمه بعد نجاح زيادة رأس المال حتى هذا التاريخ وحتى قبل انتهاء فترة الاكتتاب، كذلك نمت أسعار بعض الأسهم في السوق الأول مثل «بوبيان» و»وطني» و»أجيليتي»، بينما كان التراجع محدوداً جداً على أسهم محدودة لم تتعد ثلاثة أسهم خلال فترات الجلسة كان أحدها «جي إف اتش» والمتكاملة، وأيضاً سرت عمليات شراء على مكونات السوق الرئيسي أمس، وارتفع نشاطه بشكل واضح وبدعم من تعاملات سهم أعيان الذي واصل مكاسبه ونشاطه، وكان الدعم أيضاً من سهم سفن الذي ارتد وللمرة الأولى بعد أن تكبد خسائر قاسية وتراجعات حادة خلال الأسابيع الماضية وارتد بنسبة كبيرة أمس، بلغت 4 في المئة وسط عمليات شراء رأسية واضحة، لكن تراجع سهم هيومن سوفت ألقى بظلاله على مؤشر السوق إذ تراجع بحوالي 0.8 في المئة ليقفل مؤشر السوق الرئيسي على اللون الأحمر، كذلك مؤشر السوق العام، واستطاع مؤشر السوق الأول أن يواصل مكاسبه للجلسة السادسة على التوالي.

وعلى الطرف الآخر، مالت مؤشرات أسواق دول مجلس التعاون الخليجي إلى الإقفالات الحمراء في أولى تعاملاتها خلال هذا الأسبوع، وكان الضغط مضاعفاً على مؤشر سوق دبي، الذي خسر خلال الأسبوع الماضي 3.3 في المئة وواصل خسائره ليخسر خلال الجلسة الأولى من هذا الأسبوع نسبة فاقت 1.5 في المئة، وتراجع مؤشر أبوظبي بشكل واضح بنسبة 0.7 في المئة، بينما سجلت بقية الأسواق تراجعات محدودة وكان اللون الأخضر حاضراً فقط في مؤشر قطر ومؤشر السوق الأول الكويتي، وجاءت هذه التراجعات بضغط من تراجع أسعار النفط خلال آخر تداولاتها يوم الجمعة الماضي، وبعد أن صعدت بنسبة 5 في المئة تراجعت هذه المكاسب إلى 2 في المئة وأقفل برنت على مستويات 61 دولاراً بينما اكتفى نايمكس وهو الخام الأميركي الخفيف بـ 51 دولاراً للبرميل.

أداء القطاعات

تباين أداء القطاعات في تعاملات جلسة أمس، إذ ارتفعت مؤشرات ستة قطاعات هي تأمين بـ 13.2 نقطة وعقار بـ 3.8 نقاط ومواد أساسية بـ 2.9 نقطة والنفط والغاز بـ 2.7 نقطة وخدمات مالية بـ 0.41 نقطة وبنوك بـ 0.29 نقطة، بينما انخفضت مؤشرات ستة قطاعات كذلك هي تكنولوجيا بـ 58.2 نقطة واتصالات بـ 6.6 نقاط وصناعة بـ 2.9 نقطة وسلع استهلاكية بـ 1.9 نقطة ورعاية صحية بـ 0.74 نقطة وخدمات استهلاكية بـ 0.61 نقطة، واستقر مؤشر قطاع منافع فقط وبقي دون تغير.

وتصدر سهم بيتك قائمة الأسهم الأكثر قيمة إذ بلغت تداولاته 4.3 ملايين دينار وبتراجع بنسبة 0.48 في المئة تلاه سهم وطني بتداول 2.1 مليون دينار وبنمو بنسبة 0.36 في المئة ثم سهم بنك وربة بتداول 2.1 مليون دينار وبارتفاع بنسبة 3.5 في المئة ورابعاً سهم زين بتداول 1.8 مليون دينار وبانخفاض بنسبة 0.42 في المئة وأخيراً سهم أجيليتي بتداول 1 مليون دينار وبنمو بنسبة 0.24 في المئة.

ومن حيث قائمة الأسهم الأكثر كمية جاء أولاً سهم أعيان إذ تداول بكمية بلغت 10.1 ملايين سهم وبنمو بنسبة 0.27 في المئة، وجاء ثانياً سهم البيت بتداول 9.6 ملايين سهم وبارتفاع بنسبة 4.6 في المئة، وجاء ثالثاً سهم بنك وربة بتداول 9.2 ملايين سهم وبارتفاع بنسبة 3.5 في المئة وجاء رابعاً سهم بيتك بتداول 7 ملايين سهم وبتراجع بنسبة 0.48 في المئة وجاء خامساً سهم الإثمار بتداول 6.1 ملايين سهم وبنمو بنسبة 0.36 في المئة.

وتصدر قائمة الأسهم الأكثر ارتفاعاً سهم بوبيان د ق إذ ارتفع بنسبة 33.8 في المئة تلاه سهم م سلطان بنسبة 17.3 في المئة ثم سهم إيفا بنسبة 8.8 في المئة ورابعاً سهم آبار بنسبة 8.5 في المئة وأخيراً سهم كويت ت بنسبة 7.7 في المئة.

وكان أكثر الأسهم انخفاضاً سهم الأنظمة إذ انخفض بنسبة 7 في المئة تلاه سهم يونيكاب بنسبة 6.5 في المئة ثم سهم بيت الطاقة بنسبة 6.4 في المئة ورابعاً سهم منازل بنسبة 5.7 في المئة وأخيراً سهم كفيك بنسبة 5.7 في المئة.