صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 3982

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

«الخدمة المدنية» يبدأ اليوم فترة التسجيل للتـوظيف

تنتهي 21 الجاري وعدم اعتماد الدورات التدريبية الخاصة إلا من «التطبيقي»

أعلن ديوان الخدمة المدنية أنه أتم جميع الاستعدادات الخاصة بتسجيل الكويتيين الراغبين في العمل لدى الجهـات الحكوميـة مـن خـلال الفتـرة الخامسة والستين للتـوظيـف والتـي سـتبـدأ فـجــر اليوم حتـى منتصـف ليـل الجمعة 21 الجاري.

وشدد الديوان في بيان له على ضرورة الالتزام بالمواعيد التي سوف تحدد للمسجلين من قبل النظام وذلك بمراجعة مقر ديوان الخدمة المدنية خلال الفترة الصباحية أثناء الدوام الرسمي موضحاً أنه من الضروري اصطحاب المستندات اللازمة للتسجيل.

وأوضح انه حرصاً على سرعة استيفاء بيانات الراغبين بالعمل فقد تم عمل الربط الآلي مع جامعة الكويت والهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب والهيئة العامة للمعلومات المدنية والمؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية ووزارة التربية وذلك بهدف تسهيل التنسيق وتبسيط إجراءات تسجيل الراغبين بالعمل.

وأعلن ان التسجيل بالنسبة للخريجين الجدد من جامعة الكويت وحملة المؤهلات الجامعية والدبلوم والدورات التدريبية الصادرة من الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب دون مستندات، وإذا لم يكن من حديثي التخرج فسيتم تحديد موعد لهم للمراجعة في مقر الديوان.

اما بالنسبة للحاصلين على الثانوية العامة فأقل دون تدريب فيشترط أن يكون مضى عند نهاية مدة التسجيل سنة كاملة على تركه آخر وظيفة كان يشغلها في الجهاز الحكومي، وسيتم تنفيذ هذا الشرط آلياً من خلال النظام الآلي بالنسبة للجهات الحكومية المشمولة بهذا النظام المرتبط بديوان الخدمة المدنية، وما عدا ذلك يتم تنفيذه بموجب تقديم المستندات المؤكدة لمرور سنة على ترك الخدمة الحكومية وذلك عند استكمال الإجراءات اللازمة لدى الديوان عند الحضور في الموعد المحدد من النظام.

وعن الحالات الممكن تسجيلها من الحاصلين على الثانوية العامة وما دونها دون تدريب لفت الديوان الى انه تجوز لمن تجاوز عمره 25 سنة عند نهاية مدة التسجيل أو المتزوج أو المطلق أو الأرمل أو المتزوجة أو المطلقة أو الأرملة أو الحاصلين على دورات تدريبية من معاهد القطاع الخاص شريطة ألا تقل مدة الدورة عن عام تدريبي (9 شهور متصلة) على أن تكون معتمدة من الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب.