صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 3982

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

هايف: الجهاز المركزي للبدون وصل لمرحلة الطغيان

الدوسري يسأل وزير الداخلية عن اتهام «بدون» باغتيال الفضالة

  • 06-12-2018

قال النائب محمد هايف: «منذ تسلم نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية الشيخ خالد الجراح والشعب الكويتي مرتاح، بسبب الضربات الاستباقية في بعض القضايا، خاصة فيما يتعلق بقضايا داعش، فهو يقوم بواجبه كاملا، فضلا عن إحالة ضباط للنيابة، وهو جهد يشكر عليه»، مستدركاً: «لكن هناك ملفا أسود غامضا لم يحل فيه أحد للتحقيق، ولم يحاسب القائمون عليه بما يرتكبون من أخطاء، وأعني الجهاز المركزي للبدون».

وأوضح هايف، في تصريح صحافي بمجلس الأمة أمس: «انتظرت حتى برّأت النيابة العامة، البدون من تهمة داعش، التي اتهمهم بها الجهاز المركزي، وانتهت المسرحية وانتهى الفيلم، ويفترض ألا تمر هذه المسرحية الهزلية دون محاسبة، فالجهاز المركزي للبدون وصل لمرحلة الطغيان».

وأضاف: «الجهاز بات يسيء لسمعة سمو الأمير الإنسانية، لما يرتكبه من أخطاء بحق الإنسانية، وأطالب بمحاسبة رئيسه قبل إقالته، وإذا استمر الجهاز ورئيسه بهذا النمط الأخير فلا خير فينا، بعد الظلم والواقع المرير لإخوتنا البدون، وسنستخدم كل أدواتنا الدستورية لرفع الظلم عنهم، وإذا لم نوقف هذا الفساد فلا جدوى من وجودنا بالمجلس».

بدوره، وجه النائب ناصر الدوسري سؤالا إلى نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية الشيخ خالد الجراح، عما نشر عن القبض على شاب من فئة البدون بتهمة الانضمام إلى تنظيم داعش، واغتيال رئيس الجهاز المركزي لمعالجة أوضاع المقيمين بصورة غير قانونية صالح الفضالة.

وقال الدوسري، في سؤاله، "ما مدى صحة هذا الخبر والمعلومات الواردة فيه؟ وإذا كان غير صحيح فهل وجهت الوزارة كتابا بالنفي للصحيفة، خصوصا ان التهمة تمس الأمن الوطني الكويتي؟ إذ ظهر الشاب محمد العنزي في لقاء بوسائل التواصل الاجتماعي يتحدث فيه عن أنه المعني بهذه القضية، وانه تم استدعاؤه من قبل رئيس الجهاز المركزي صالح الفضالة إلى قصر نايف، الذي قام بسحب بطاقته الأمنية بعد إرساله مسجات (دعاء) له، وبعدها تم القبض عليه والتحقيق معه وتوجيه اتهامات كبيرة وخطيرة له تمس الامن الوطني، وهي اغتيال رئيس الجهاز والانضمام لتنظيم داعش الارهابي وادخال سلاح للبلاد لتنفيذ الجريمة، في حين اخلت النيابة العامة سبيله بلا ضمان شخصي، وعليه ما مدى صحة هذه المعلومات التي ادلى بها الشاب؟".

وتابع: "ما سبب احتجازه والتحقيق معه في وزارة الداخلية بعد القبض عليه واقتحام منزله وتفتيشه؟ وبناء على أي تهمة اتخذت الاجهزة الامنية هذه الاجراءات بحق هذا الشاب؟".

واردف: "ما اجراءات وزارة الداخلية لكشف ملابسات هذه القضية الخطيرة؟ وهل هناك تحقيق لمعرفة ما اذا كانت هناك محاولات لإلقاء تهم خطيرة على هذا الشاب؟ يرجى افادتي بأي مخاطبات رسمية مع الجهاز المركزي حول هذه القضية".