صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 3982

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

«آبل» تنفي خفض إنتاج آيفون XR وتتجه إلى المحكمة العليا

الشركة الأميركية تستحوذ على «Silk Labs» المطورة لأنظمة الذكاء الاصطناعي

  • 01-12-2018

صرحت شركة آبل لـ«رويترز» ان المطورين هم الذين حددوا أسعار تطبيقاتهم وهي التي تجمع المدفوعات من المستخدمين مع الاحتفاظ بنسبة 30 في المئة فقط من قيمة كل عملية شراء كعمولة لها.

يعتبر هاتف ايفون XR الأكثر شعبية بالنسبة لشركة آبل منذ يوم إصداره، هذا ما صرح به نائب رئيس تسويق منتجات الشركة في مقابلة مع موقع CNET.

وتأتي هذه المقابلة بعد اسبوع من إعلان بعد المواقع خفض إنتاج هاتف ايفون XR، وظهور تقارير أخرى تفيد بأن الطلب كان متضائلاً جداً على هذا الهاتف، مما دفع الشركة إلى خفض الإنتاج.

ونشر قبلها موقع Nikkei أن «آبل» طلبت من الشركات الصينية المنتجة لقطع الهواتف إيقاف أي خطوط إنتاج جديدة لهاتف iPhone XR.

وقالت مصادر إن الشركة الأميركية تنتج 100 ألف هاتف آيفون XR يومياً أقل من المخطط.

وفي هذا الشهر قررت «آبل» عدم مشاركة أعداد الوحدات المبيعة لأجهزة ايفون وآيباد وماك من الآن فصاعداً، كما انها لن تشارك إلا الأرباح فقط، مما يجعل من الصعب معرفة عدد أجهزة ايفون التي يتم بيعها بالضبط، مما يثبت ان هاتف ايفون الجديد لم يبع بالشكل المتوقع.

وتأمل «آبل» أن يؤدي التزايد في الأسعار عاماً بعد عام إلى التعويض عن الانخفاض المستمر في مبيعات أجهزة أيفون. كما لم يبع كل من ايفون XS وأيفون XS Max بالشكل المتوقع أيضاً، نظراً لأن آبل قالت ان هاتف ايفون XR يعتبر الأكثر شعبية لها منذ ان تم إصداره. ومع ذلك، فمع السعر المبدئي لجهاز ايفون XS Max الذي يتخطى 1000 دولار، فإن العائد الإضافي سيعوض عدداً أقل من الهواتف المبيعة.

«آبل» والمحكمة العليا الأميركية

من جهة أخرى، تواجه شركة آبل دعوى قضائية لمكافحة الاحتكار في الولايات المتحدة الأميركية بسبب متجر التطبيقات الخاص بها، وتتجه الشركة الآن إلى المحكمة العليا لطلب إغلاق هذه الدعوى القضائية.

وتم رفع هذه الدعوى القضائية ضد «آبل» لأنها تخصم 30 في المئة من عائدات التطبيقات التي تباع من خلال متجر iTunes App Store، ولكن الشركة أفصحت في العديد من المناسبات أن ممارساتها ليست احتكارية، وأنها تتعامل مع هذه الدعوى القضائية منذ 2011.

وتزعم الدعوى القضائية أساساً أن «آبل» تنهج سياسة الاحتكار من خلال السماح فقط ببيع التطبيقات لأجهزة iOS الخاصة بها من خلال متجر App Store على عكس أجهزة الاندرويد التي تتيح للمستخدمين شراء أو تحميل التطبيقات من متاجر الطرف الثالث لا من خلال متجر Google Play Store فقط.

وصرحت الشركة لـ«رويترز» ان المطورين هم من حددوا أسعار تطبيقاتهم، وهي من تقوم بجمع المدفوعات من المستخدمين مع الاحتفاظ بنسبة 30 في المئة فقط من قيمة كل عملية شراء كعمولة لها. كما ان المطورين حصلوا على أكثر من 26 مليار دولار في 2017، بزيادة قدرها 30 في المئة عن 2016.

استحواذ على Silk Labs

وفي وقت سابق، استحوذت «آبل» على شركة Silk Labs المطورة لأنظمة الذكاء الاصطناعي التي تعتمد على تعلم الآلة في أغراض الحماية، بعدما وجدت نفسها تعاني في المنافسة داخل سوق أجهزة إنترنت الأشياء للمنازل الذكية.

وتمتلك الشركة مركز بيانات منزليا ذكيا وكاميرات مراقبة، وتقوم هذه الكاميرا بمعالجة ما تلتقطه عبر مركز البيانات، مما يعني أن المنتج الأساسي من أجهزة انترنت الأشياء للشركة هو كاميرات المراقبة. لكن ما تتميز به الشركة عن غيرها، هو أن مركز البيانات يقوم بمعالجة والتعرف على ما تلتقطه الكاميرا بشكل مباشر دون الحاجة لمعالجته عبر الخدمات السحابية، مثلما تفعل معظم الشركات.

وكانت الشركة تأسست في عام 2016 بعد حملة أقامتها على موقع كيك ستارتر للتمويل، وكان المدير التقني في شركة موزيلا هو المؤسس الشريك لها.