صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 3986

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

عجلة دوري السلة تعود إلى الدوران بـ 4 لقاءات

القادسية يستهل حملة الدفاع عن لقبه بمواجهة طموح القرين... والكويت يسعى لعبور الساحل

تعود عجلة دوري السلة إلى الدوران مساء اليوم في نسختها الـ56 بإقامة اربعة لقاءات، حيث يستهل القادسية في الساعة الثامنة مساء حملته في الدفاع عن لقبه امام القرين على صالة نادي كاظمة، تسبقها في السادسة مباراة الكويت مع الساحل على نفس الصالة، وعلى صالة نادي النصر، يلتقي كاظمة مع اليرموك في السادسة مساء تليهما مباراة الجهراء مع التضامن.

ستقام البطولة بنظام الدمج من دور واحد ثم تقسم الفرق بعدها مجموعتين، الاولى تضم اول ستة في دوري الدمج تلعب من دورين، ويتوج الفريق الأكثر حصولاً على النقاط باللقب، أما المجموعة الثانية وتضم الفرق الستة الأخيرة في الدوري من دورين ايضاً لتحديد المراكز من السابع الى الثاني عشر، ولعل اللافت في هذا الموسم هو دخول القرين منافسات السن العام للمرة الاولى.

استعدادات محدودة

ويعتبر حجم الاستعدادات لهذا الموسم محدوداً، حيث لم يعسكر سوى ثلاثة فرق خارجياً فقط بعد ان كانت قوية في الموسم الماضي بعد ان وفرت هيئة الرياضة لكل الفرق ميزانيات لاقامة معسكرات خارجية، اذ استعد القادسية حامل اللقب في تركيا، بينما أقام الكويت معسكراً خارجياً في صربيا والقرين في تركيا، واكتفت بقية الاندية بالاعداد المحلي استعداداً للبطولة.

ويخلو الموسم الحالي من مشاركة اللاعب الأجنبي للموسم الخامس على التوالي بعد رفض الجمعية العمومية للاتحاد عودة اللاعب الاجنبي الا بوجود دعم مالي من قبل هيئة الرياضة.

ومازالت المدرسة الوطنية تسيطر على قيادة غالبية فرق الدوري في هذا الموسم اذ يقود طلال بلال (اليرموك) سعود الماص (الصليبيخات) وعبدالعزيز القلاف (الشباب) ووليد الهندي (الساحل) وعبدالرحمن الخباز (النصر) وخالد النجم (كاظمة) وفيصل بورسلي (القرين) فيما تواجدت المدرسة الاوروبية عبر ثلاثة اندية، عبر الالماني بيتر شومرز (الكويت) والصربي زوران كريكوفيتش (الجهراء) والمقدوني جوردانكو ديفيدباكوف (القادسية)، ويشهد هذا الموسم حضور المدرسة الشرقية العربية عبر السوري يبرم خوجاجيان (العربي) والمصري إيهاب محمد (التضامن) فيما مازالت المدرسة الأميركية غائبة عن الدوري الكويتي سنوات عديدة.

انتقالات كبيرة

يعتبر سوق الانتقالات هذا الموسم كبيراً جداً بعد دخول القرين منافسات السن العام، حيث كان له النصيب الاكبر من هذه الانتقالات بعد ان نجح في ضم عبدالله المطيري وسليمان الطبيخ وأحمد سعود من القادسية وأحمد فالح من الساحل ومحمد الملا وماجد حسين من الشباب ويحيى كليب من الجهراء ووليد السلمي وفهد بورسلي من كاظمة ويوسف السليم من الصليبيخات فيما ضم الكويت اللاعب عبدالهادي القطان الذي لم يسبق له اللعب في الدوري الكويتي حيث كان لاعباً في دوري المدارس والجامعات الأميركية، وضم الجهراء اللاعبين محمد نبيل ويوسف عقاب من النصر بالاضافة الى تجديد اعارة عبدالله الصراف من القادسية، وتعاقده مع لاعب الكويت السابق احمد المطيري وضم النصر لاعبي الكويت السابقين عبدالرزاق حسن وعبدالرحمن الجمعة وضم اليرموك لاعب القادسية السابق صقر عبدالرضا، فيما تعاقد الشباب مع لاعب التضامن السابق احمد الرقم في الوقت الذي جاء فيه كاظمة والقادسية خاليي الوفاض من الانتقالات الصيفية.

قمة مبكرة

وبالعودة الى مباريات اليوم، فإن الجولة الافتتاحية لهذه البطولة تشهد قمة مبكرة بين حامل اللقب القادسية مع القرين الوافد الجديد للدوري، بينما يحاول كاظمة اجتياز طموح اليرموك.

ولا يبدو أن الكويت والجهراء سيواجهان اية مشاكل في عبور الساحل والتضامن، نظراً الى الفارق الفني الكبير بينهما وبين الفرق التي سيواجهانها.

ومن المتوقع ان تشهد مباراة القادسية مع القرين ندية وإثارة في ظل حجم استعدادات الفرق، الا ان الاصفر سيخوض المباراة بغياب ابرز عناصره صالح اليوسف وشايع مهنا اللذين يرافقان عائلتيهما في رحلات علاج خارجية، اذ سيعتمد المدرب المقدوني للفريق جوردانكو على جهود مشاري بودهوم وعبدالعزيز الحميدي وناصر الظفيري وعبدالله سالمين وعبدالمحسن مرتضى وناصر الهجرس، بينما تبدو صفوف القرين كاملة في المباراة.