صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 3991

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

تداعيات الأمطار تقطع الكهرباء عن مناطق جنوبية

بوشهري: صعوبة في الوصول لـ«الشعيبة» بسبب إغلاق الطرق

تسببت الأجواء الماطرة في انقطاع الكهرباء عن عدد من المناطق الجنوبية لفترة تجاوزت الساعة، نتيجة عطل طارئ أصاب أحد المحولات الرئيسية في منطقة الشعيبة.

وقال وكيل وزارة الكهرباء والماء محمد بوشهري إن الانقطاع اصاب عدة مناطق، أبرزها الصباحية والرقة والمنقف والفحيحيل، مضيفا أن الصعوبة أمام فرق الوزارة تمثلت في عدم القدرة على الوصول إلى المحطة التي يوجد بها المحول، بسبب إغلاق خط الفحيحيل لكثافة الأمطار التي هطلت على المنطقة الجنوبية.

وصرح بوشهري: «استطاعت فرقنا في المنطقة الجنوبية السير على الطريق في الاتجاه المعاكس، والوصول إلى المحطة، وتم التعامل مع المحول وإعادة التيار إلى كل المناطق التي انقطع عنها تدريجيا خلال ساعة.

وأكد أن كل الأمور في محطات الكهرباء كانت أمس الأول تحت السيطرة الكاملة، وهناك متابعة حثيثة للبلاغات التي تصل إلى الوزارة من المستهلكين، والتعامل معها على الفور لإعادة الكهرباء.

إنتاج القوى

بدوره، أكد المساعد لمحطات القوى الكهربائية وتقطير المياه فؤاد العون سلامة إنتاج محطات القوى وعدم تأثرها بموجة الأمطار الغزيرة التي هطلت على الكويت خلال يومي الجمعة والسبت الفائتين، مبينا أن «إنتاج محطات القوى من كهرباء وماء كان وفق احتياجات شبكتي الكهرباء والماء».

وقال العون، في تصريح صحافي، «يوجد لدى قطاع محطات القوى خطة للتعامل مع موجات الأمطار الغزيرة، وتم تحديثها فور استلامي مهام القطاع»، مضيفا ان «هذه الخطة يتم تحديثها سنويا مع الاستفادة من الخبرات المتراكمة لتضمينها خطة التحديث».

ولفت الى ان «قطاع محطات القوى بدأ منذ سبتمبر تفعيل الخطة والتجهيز لموسم الامطار، وتلمسنا خلال موجة الأمطار الآثار الإيجابية لتلك الاستعدادات، حيث لم تشهد محطاتنا أي انقطاعات كهربائية داخل محطات القوى، باستثناء بعض الآثار البسيطة التي لم تؤثر على وضع الانتاج».

الشعيبة «X»

من جانبه، ذكر الوكيل المساعد لتشغيل وصيانة المياه ممثل وزارة الكهرباء والماء في غرفة العمليات المشتركة خليفة الفريج أن وزير الكهرباء والماء بخيت الرشيدي أعطى أمس تعليمات بتفعيل خطة الطوارئ الخاصة بالوزارة لمواجهة موجة الأمطار.

وأرجع الفريج سبب انقطاع التيار الكهربائي عن أجزاء من منطقة الفحيحيل أمس الأول إلى خلل أصاب محطة التحويل الرئيسية (الشعيبة X)، وتم على الفور معالجة الخلل وإرجاع التيار الكهربائي للمناطق المتضررة.

واشار إلى وجود تنسيق مستمر بين وزارة الكهرباء وجهات الدولة المعنية بموضوع الأمطار، لتفعيل خطة الطوارئ التي تشرف عليها الجهات التي تضمها غرفة العمليات المشتركة.