صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 3986

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

الرومي: استمرار حالة الطوارئ للتعامل مع الأمطار

الرشيدي يدعو قياديي «الكهرباء» إلى الاستعداد لأسوأ الاحتمالات

نجحت فرق الطوارئ، صباح أمس، في السيطرة على تجمعات مياه أمطار أمس، في بعض المناطق.

من جانبه، تفقد وزير الأشغال العامة وزير البلدية حسام الرومي وعدد من القياديين، أمس، محطات المنطقة العاشرة والشريط الساحلي، للاطمئنان على جاهزيتها، استعدادا لأمطار السبت الغزيرة، التي حذرت منها الأرصاد الجوية.

وقالت مصادر مطلعة إن الرومي شدد على مسؤولي قطاعات الصيانة والصحية في الوزارة بضرورة استمرار رفع حالة الطوارئ والجاهزية التامة للتعامل مع أي طارئ، في ظل التوقعات بهطول أمطار غزيرة خلال الأيام المقبلة.

ولفتت المصادر إلى أن الجولة شملت محطات الرقة وهدية والموجودة في الشريط الساحلي، مشيرة إلى أن الزيارة تأتي بسبب تكرار مشاكل المنطقة، إذ سبق أن شهدت تجمعات كبيرة للمياه، وانهيارات لبعض الجسور الترابية خلال موسم الأمطار العام الماضي.

وأشارت إلى أن الوزارة استقبلت قرابة 450 شكوى من بداية الأزمة على الخط الساخن حتى أمس الأول.

ومن جهته، دعا وزير الكهرباء والماء وزير النفط بخيت الرشيدي جميع العاملين في "الكهرباء" إلى الاستعداد لأسوء الاحتمال مع تلك الأجواء الممطرة على البلاد.

وبعث الرشيدي برسالة صوتية إلى قيادات الوزارة شكر فيها الجميع على جهودهم، وحرصهم على ايصال الخدمة لجميع المستهلكين.

وبينما شهدت البلاد، فجر أمس، هطولا للأمطار على مناطق متفرقة بمعدلات كبيرة، تمكنت فرق الطوارئ والعمليات من السيطرة عليها وتصريفها من خلال آلياتها، دون حدوث أضرار أو تسجيل إصابات.

وكادت كارثة تجمعات الأمطار أن تتكرر ثانية في منطقة جليب الشيوخ، إلا أن التنسيق المسبق بين البلدية والأشغال والداخلية والإطفاء وطوارئ الكهرباء سيطر على الموقف، وتم تنظيف المنطقة من المخلفات التي تجمعت وأغلقت المناهيل وتصريف المياه في الشبكة.

وكشفت مصادر أن فرق الأشغال عثرت خلال تنظيف شبكة الصرف، على قاذورات، عبارة عن بطاطين ومخدات ومخلفات عالقة ورمال وأوساخ.

من جانبه، كشف عضو المجلس البلدي م. حمود العنزي، عن تشكيل فريق تنسيق بين ممثلين من الاشغال والبلدية والداخلية والإطفاء وطوارئ الكهرباء ومحافظة الفروانية، بدعم من محافظ الفروانية، أمس، للاستعداد للأمطار فجر اليوم.

وقال العنزي، في تصريح صحافي، إن التنسيق الفعال مع جميع الجهات أدى لتجنب كارثة في منطقة الجليب المنكوبة، وقامت الداخلية بتحريك السيارات داخل الشوارع، للسماح لمعدات البلدية والأشغال بالدخول إلى المنطقة، وقامت البلدية بتنظيف المنطقة، مشيرا إلى أن وزارة الأشغال قامت بفتح المناهل وتمت السيطرة على الموقف بمساعدة فريق الإنقاذ التطوعي.

فيما أعلنت الإدارة العامة للإطفاء عن 25 حالة إنقاذ، تعاملت معها فرق الإطفاء خلال هطول أمطار، أمس، وقال المدير العام للإدارة العامة للإطفاء الفريق خالد المكراد، إننا تعاملنا مع 37 بلاغا لبعض الحوادث المتفرقة نتيجة سوء الاحوال الجوية، ولم نسجل أي إصابات.

وأضاف المكراد، في تصريح صحافي، أن الأوضاع كانت مطمئنة وبخير، بالرغم من أن البلاد شهدت أمطارا غزيرة، لافتا إلى أن الإدارة العامة للإطفاء تعاملت مع ما يقارب 37 حادثا معظمها انحشار بعض الأشخاص في السيارات والمنازل، أو بعض الأشجار التي أغلقت بعض الطرق، لكن جميعها كانت حوادث بسيطة وتم التعامل معها واستيعابها بكل سهولة.

من جانب آخر، قام المدير العام للإدارة العامة للجمارك المستشار جمال الجلاوي، أمس الأول، بجولة تفقدية إلى غرفة التحكم والسيطرة بالشويخ، في حين شكل فرق عمل لمتابعة التحذيرات الصادرة عن إدارة الأرصاد الجوية، ومتابعة سير العمل في المنافد البرية والجوية والبحرية، وأخرى مرتبطة بالدفاع المدني للتوجيه وتجاوز أي مشكلات والطوارئ الجوية.‬

إنقاذ الجليب من الغرق و«الإطفاء» تعاملت مع 25 حالة