صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 3982

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

النصر والجهراء في ضيافة الشباب والسالمية بدوري ڤيڤا

تستكمل اليوم عند السادسة والربع مساء مباريات الجولة الرابعة لمنافسات دوري ڤيڤا لكرة القدم، وذلك بمواجهتي الشباب والنصر في الأحمدي، والسالمية والجهراء على استاد ثامر بالسالمية.

ويدخل السالمية والنصر مواجهتيهما برصيد 7 نقاط، أما الجهراء ففي جعبته نقطة واحدة، والشباب من دون نقاط.

وتأمل الفرق الأربعة تحقيق الفوز، للتقدم في جدول المسابقات، لاسيما أن مسابقة الدوري ستتوقف بعد نهاية الجولة الرابعة، حتى 4 أكتوبر المقبل، بسبب المشاركات العربية للكويت والقادسية.

في المباراة الأولى بين السالمية والجهراء، يتطلع الأول إلى حصد النقاط الثلاث للاستمرار في صراع الصدارة، فيما يأمل الجهراء العودة من استاد ثامر بنقاط ثمينة، أو نقطة التعادل على أقل تقدير.

وتشهد صفوف السالمية جاهزية كبيرة، واكتمالا في الصفوف، وهو ما يمنح الجهاز الفني بقيادة الفرنسي ميلود حمدي الفرصة لاختيار التوليفة المناسبة في المباراة.

ويعول حمدي في مواجهة الجهراء على قوته الهجومية، المتمثلة في السوري فراس الخطيب، والأردني عدي الصيفي، والبرازيلي باتريك فابيانو، إلى جانب نايف زويد، وفيصل العنزي، والعديد من اللاعبين.

وحذر الجهاز الفني للسماوي من حماس الجهراء، ورغبته في تحقيق الفوز الأول في الموسم، مركزاً في استعداداته على تصحيح الأخطاء التي ظهرت مع الفريق في المباراة الأخيرة أمام النصر.

في المقابل، يدخل الجهراء المباراة معولا على عناصر شابة، إلى جانب بعض الخبرة، كحمود ملفي، والحارس بندر سليمان، وأحمد حسن، والكاميروني أرون العائد من الإيقاف.

ويدرك مدرب الجهراء الفرنسي كمال جبور أن مهمة فريقه لن تكون سهلة، لإيقاف الخطوط الثلاثة في السالمية، كما يدرك أن الخسارة قد تكون نهاية مشواره مع الفريق.

وطالب جبور اللاعبين بالتركيز على الرقابة اللصيقة لمفاتيح اللعب، في السالمية، إلى جانب ضرورة استغلال الفرص المتاحة للتسجيل.

طموح النصر

وفي المباراة الثانية، يتركز طموح النصر في مواجهة الشباب على تحقيق الفوز، والعودة بالنقاط لمواصلة المنافسة على الصدارة.

ويدرك العنابي ومدربه ظاهر العدواني أن المهمة لن تكون سهلة، في ظل رغبة من الشباب في تحقيق الفوز الأول بالموسم الحالي.

ويعول العدواني على البحريني سيد ضياء، ومواطنه سيد مهدي، إلى جانب مشعل فواز، والكيني جون مارك، في حين يغيب عن صفوف الفريق الغاني أرون.

في المقابل، يتطلع الشباب للفوز الأول مع مدربه خالد الزنكي، لاسيما أن المباراة ستقام على أرضه وبين جماهيره.

ويعول الشباب على اكتمال عقد المحترفين، والعمل الجاد، الذي تلا مواجهة العربي، بعد ان تلقى الفريق هزيمة ثقيلة بخمسة أهداف مقابل هدف واحد.

الشريدة: نتطلع إلى الاستمرار في الصدارة

أكد رئيس جهاز الكرة في نادي النصر خالد الشريدة، أن الفوز على الشباب هو الهدف المنشود من أجل الاستمرار في صراع الصدارة، مشيرا إلى ان اكتمال الصفوف، وتطور الأداء من مباراة لأخرى، يصبان في مصلحة فريقه.

وأبدى الشريدة احترامه لقدرات فريق الشباب، مؤكدا أنه من الفرق الواعدة في الدوري، التي سيكون لها دور إيجابي في الموسم الحالي.

وكشف أن أحمد عتيق سيغيب عن مواجهة اليوم بداعي الاصابة التي لحقت به منذ فترة، إلى جانب الغاني أرون للإيقاف.

وشدد على أهمية استغلال فترة التوقف المقبلة، التي تلي مواجهة الشباب، مشيرا الى ان الجهاز الإداري يعمل على تجهيز عدد من المباريات الودية.

سعد: النصر بداية الشباب في «الممتاز»

أكد مدير فريق الشباب لكرة القدم يعقوب سعد، أهمية مواجهة فريقه مع النصر، في الجولة الرابعة، مشددا على ان فريقه يسعى إلى أن تكون هذه المباراة هي الانطلاقة الحقيقية له في مسابقة الدوري الممتاز.

واعترف سعد بأن الشباب لم يقدم ما لديه منذ بداية الموسم، معربا عن ثقته بلاعبي الفريق، والجهاز الفني بقيادة خالد الزنكي للخروج من دائرة الهزائم. وأشار إلى أن الجهاز الفني عمل على علاج السلبيات التي ظهرت على أداء اللاعبين في المواجهات الثلاث الماضية، لاسيما مباراة العربي.

ولفت إلى أن اكتمال عقد المحترفين، والانسجام الذي ظهر على الفريق في التدريبات الاخيرة، مؤشران إيجابيان قبل مواجهة العنابي.