صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 3907

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

تدشين المرحلة التجريبية للمنصة الإلكترونية الخيرية

الهاجري: تعزيز الشفافية والحوكمة حول تبرعات أهل الخير وتنفيذ المشروعات

أعلنت الوكيلة المساعدة لشؤون قطاع التنمية الاجتماعية في وزارة الشؤون الاجتماعية هناء الهاجري، «تدشين المرحلة التجريبية للمنصة الإلكترونية بين الوزارة وجمعية النجاة الخيرية، على بيانات فعلية وحية»، مشيرة إلى أن «ذلك يأتي في اطار سعيها إلى تنظيم العمل الخيري وفق الوسائل والتقنيات الحديثة».

وأوضحت الهاجري، في تصريح صحافي أمس، أن «المنصة تراقب عن كثب العمل الخيري من مشروعات وأنشطة داخلية وخارجية على مستوى الكويت والمؤسسات الخيرية كافة، بحيث تكون الإجراءات والتنسيقات إلكترونية، عن طريق المنصة وتواكب القوانين المنظمة للعمل الخيري، والقرارات الوزارية الصادرة بهذا الشأن».

وأشارت إلى أن «الهدف من المرحلة التجريبية الأولى، تدريب الموظفين المعنيين باستخدام المنصة سواء كانوا في الوزارة أو جمعية النجاة، وكذلك تجريب الصورة الحية لتدفق البيانات بين الوزارة والجمعية، مما ينتج عنه التدريب باستخدام بيانات فعلية».

وأكدت الهاجري، أن «المنصة سوف تعكس المستوى المتقدم من الشفافية والحوكمة حول تبرعات أهل الخير، وتنفيذ المشروعات داخل وخارج الكويت»، لافتة إلى أنه «سيكون هناك تعامل بناء وبجدية وتفاعل كبير من قبل العاملين في الوزارة من موظفين ومسؤولين مع التقارير التي تتيحها هذه المنصة».

وشكرت الهاجري القائمين على جمعية النجاة الخيرية، على الجهد التقني الرائع في تنفيذ هذا الإنجاز الإلكتروني غير المسبوق، التي يتيح مراقبة العمل الخيري وتنسيقه آلياً، وكذلك دور الجمعية في تنفيذ البرنامج التدريبي المشترك مع الوزارة».

إلى ذلك، وفي إطار الاستعدادات لإطلاق العام الدراسي الجديد، عقد مدير إدارة الحضانة العائلية في وزارة الشؤون د. جاسم الكندري، اجتماعاً للجنة الفنية في الإدارة، وذلك لتلافي المعوقات التى قد تعرقل التحصيل الدراسي للأبناء، ومتابعة العملية التعليمية بشكل منظم.

«الحضانة العائلية»

وأكد الكندري، في تصريح صحافي، أن «الاجتماع يأتي للاطلاع على الاستعدادات والتحضيرات لبداية الفصل الدراسي الجديد لجميع المراحل العمرية لأبناء الحضانة، ووضع آلية لمتابعة العملية التعليمية للنزلاء، وتأمين وسائل المواصلات للذهاب من وإلى المدرسة بكل سهولة ويسر».

وشدد على ضرورة «التواصل مع إدارات المدارس والمعلمين للوقوف على كل ما من شأنه التحصيل الجيد والتفوق وتحفيز الأبناء على الاهتمام بالدراسة وتحصيل أعلى الدرجات»، مؤكداً «أهمية توفير جميع المستلزمات التعليمية من كتب وملابس رياضية وقرطاسية قبل دخول المدارس بوقت كاف».

وقال الكندري، إن «الإدارة حريصة على الاهتمام بتأسيس طلاب المرحلة الابتدائية بتعلم اللغة العربية والانكليزية من خلال التسجيل في دورات تأسيسية تساعدهم على القراءة والكتابة»، مشيرا إلى أن «هناك 4 طلاب في المرحلتين الابتدائية والمتوسطة يشاركون في نادي (سمارات مايند) المتخصص في التقوية ليساعدهم علي التفوق والإبداع، فضلاً عن مشاركة طالبين في دورة لغة انكليزية في بريطانيا بالتعاون والتنسيق مع جمعية كيفان، وكذلك تسجيل اخرين من الأبناء المميزين في النادي الهندسي (المهندس الصغير) لتنمية وصقل مواهبهم».

20 أضحية وزعت على نزلاء الرعاية

أكد مدير إدارة التوعية والإرشاد في وزارة الشؤون الاجتماعية جاسم الحمود، حرص مسؤولي الوزارة على تعزيز التكافل الاجتماعي بين نزلاء دور الرعاية الاجتماعية، وتفعيل إحياء الشعائر الإسلامية وتعظيمها لما لها من دور هام في بناء شخصية النزلاء وتعزيز الجانب الديني لديهم.

وقال الحمود، في تصريح صحافي إن «إدارة التوعية والإرشاد قامت بالتنسيق مع الأمانة العامة للأوقاف بإقامة مشروع الأضاحي لنزلاء في دور الرعاية الاجتماعية، حيث تبرعت أمانة الاوقاف بـ 2600 دينار لشراء 20 أضحية وُزّعت على جميع نزلاء دور الرعاية من مسنين وأحداث وأبناء الحضانة العائلية».

الصبيح ترعى مسابقة «التحدي» غداً

برعاية وحضور وزيرة الشؤون الاجتماعية والعمل وزيرة الدولة للشؤون الاقتصادية هند الصبيح، تقيم «مهندسون بلا حدود – الكويت» حفل اعلان نتائج مسابقة «التحدي» في التاسعة والنصف صباح غد بفندق هوليدي إن السالمية.

وأوضحت رئيسة «مهندسون بلا حدود – الكويت» م. زينب القراشي، في تصريح صحافي أمس، أن «هذا الحفل هو تتويج لجهود بدأت في نوفمبر الماضي»، مشيرة الى أن «هذه المسابقة اتسمت بالمنافسة والتعبير عن المشاعر الانسانية التي أبداها المهندسون والمهندسات حديثو التخرج». وأضافت القراشي أن «هدف المسابقة إنساني وتنموي، فموضوعها هو اختيار أفضل تصميم لوحدة سكنية مستدامة يمكن اقامتها في مخيم داداب الذي يضم نحو ربع مليون لاجئ صومالي بكينيا».

وأشارت القراشي إلى أن نحو 25 فريقا هندسيا أبدت رغبة في المشاركة بالمسابقة، وقدمت تعريفا بفرق عملها، وتوصلت لجنة التحكيم الى اختيار 9 فرق قدمت مشاريعها اليها، وأن الفائزين الثلاثة الأوائل سيعلنون في الحفل الخاص بهذه المسابقة والتي ترعاها الوزيرة الصبيح.