صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 3900

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

لطيفة التونسية: لست مغيبة عن مهرجان قرطاج وعلى الفنان أن يكون «قدوة» للجمهور

  • 15-09-2018

بعد نجاح أغنيتها «فيها وفيها» التي تخطَّت مليون مشاهدة على «يوتيوب»، تتحضّر الفنانة لطيفة التونسية لخوض غمار الدراما الرمضانية، وهي تدرس عرضاً جديداً تعود به إلى الشاشة بعد مسلسل «كلمة سر» الّذي عرض في رمضان 2016 وحصد نجاحاً. كذلك تستعد لإصدار كليبات جديدة.

عبّرت لطيفة التونسية عن سعادتها بنجاح أغنية «فيها وفيها» التي وصلت بسرعة قياسية إلى الوطن العربي، ذلك في تصريح لبرنامج «اقتضى التوضيح» مع الإعلامية فاطمة داود عبر إذاعة PLAY FM، موضحة أن حماسة الجمهور للأغنية والأصداء الإيجابية التي حصدتها وسرعة انتشارها، ذلك كله دفعها إلى تصويرها، حرصاً منها على التجديد في الأنماط الموسيقية، «وهذا ما فعلته طيلة مسيرتي الفنية منذ التسعينيات، وكلما أنجح في خطوة أتأكد أنني على الطريق الصحيح ويجب الاستمرار فيه».

أغنية «فيها وفيها» من كلمات شادي نور وألحان بلال سرور وتوزيع هاني ربيع، يقول مطلعها: «‏في حكاية لما بندخل فيها.. الدنيا ما بتبقاش بعديها.. زي ما كانت قبليها.. وأنا حكايتي ‎فيها وفيها.. حاجات تستهتروا بيها وحاجات حتتأثروا بيها.. فيها حاجات حصلت ما أقدرش أحكيها».

طاقة إيجابية

حول سياستها قبل التحضير لأي عمل أوضحت لطيفة: «أكره الاستسلام والانبطاح، أفضل منح طاقة إيجابية للجمهور، ولو قدمت أغنية كلاسيكية أحرص على أن تسيطر عليها الإيجابية أكثر، لأن الاكتئاب كفر فالإنسان يجب أن يتفاءل بربه ليشكره دائماً على النعم».

وأكدت الفنانة استحالة تسجيل أية أغنية إذا لم تعشقها، لذا تستمر أغنياتها في وجدان الجمهور الذي كثيراً ما يطالبها في الحفلات بأن تقدم أعمالاً تعود إلى أكثر من 20 عاماً من بينها: «حبك هادي، وتاني وتالت ورابع»...

قرطاج

لطيفة، التي حققت نجاحاً مدوياً في مهرجان «سبيطلة» (منطقة تقع ضمن منطقة عانت الأمرّين من الإرهابيين)، كشفت أن الجمهور كان فرحاً بالحفلة لأنه يحبّ الحياة وبلده، وقالت: «قصدت المجيء لأقف على هذا المسرح الأثري الذي يعود إلى ألفي سنة، مع احترامي لكل المسارح في المدن والمناطق الأخرى، لما له من رمزية تاريخية ووطنية كبرى عندي».

حول مشاركتها ضمن فعاليات مهرجان قرطاج أوضحت أن القيمين عليه عرضوا عليها السنة الماضية تقديم حفلة ضمن فعالياته إلا أن المواعيد تضاربت بين جدولها الفني والمهرجان، مؤكدة أنها ليست مغيّبة عن تونس، ففي السنة الماضية أحيت حفلة خيرية لبناء مستشفى لمعالجة الإدمان.

كانت أخبار انتشرت حول «فيتو» على لطيفة في مهرجان قرطاج من جهات عليا، بدليل أن حفلاتها تلغى في اللحظة الأخيرة، ورغم تأكيدها المستمر أنها ستكون في المهرجان وأنّ وزير الثقافة نفسه وعدها، فإن حفلتها لم تندرج ضمن البرنامج».

في هذا السياق أكدت أنها تستبعد أي قرار سياسي وراء غيابها، موضحةً أن ثمة أشخاصاً معنيين بمهرجان قرطاج يتعاملون من منطلق المصلحة الذاتية، بحسب تعبيرها، ويحصلون على أموال من فنانين غير تونسيين لإبرام عقود معهم وبرمجتهم ضمن فعاليات المهرجان.

سعد لمجرد

حول سعد لمجرد والمشاكل التي يواجهها قالت: «لا أستبق الأمور لأنني لست مطّلعة على التفاصيل، وأتمنى أن يتجاوز سعد الأزمة لأنه فنان رائع وحقق نجاحات حلوة»، لافتة إلى أن على الفنان أن يحفظ مليون خط في حياته الشخصية والفنية، باعتباره قدوة للصغار والكبار ويتأثر الناس بأسلوب حياته.

في كل لقاء وفي كل مناسبة تعرب لطيفة عن محبتها الكبيرة للبنان الذي تعتبره وطن الحياة، وهي تزوره باستمرار لما له وللشعب اللبناني من تقدير في قلبها.

يذكر أن الفنانة التونسية كانت شاركت في مسرحية «حكم الرعيان» لمنصور الرحباني عام 2004، وأصدرت ألبوماً غنائياً بعنوان «معلومات أكيدة» بتوقيع زياد الرحباني.

لطيفة أعربت عن محبتها الكبيرة للبنان الذي تعتبره وطن الحياة