صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 3904

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

إسبانيا تذيق «وصيف المونديال» أكبر هزيمة في تاريخه

  • 13-09-2018

أظهرت إسبانيا قدراتها الرائعة تحت قيادة المدرب لويس إنريكي بعدما مزقت كرواتيا وصيفة بطل كأس العالم لكرة القدم بسداسية دون رد أمس الأول في أقسى هزيمة يتجرعها الفريق الزائر عبر تاريخه، لتهيمن إسبانيا على مجموعتها في دوري الأمم.

تابعت إسبانيا تعافيها بعد خيبة المونديال، وألحقت أثقل خسارة بضيفتها كرواتيا وصيفة بطلة العالم بسداسية نظيفة كان بطلها ماركو أسنسيو، الثلاثاء في المجموعة الرابعة من المستوى الأول لدوري الأمم الأوروبية في كرة القدم.

ورغم مشاركة لاعب وسط ريال مدريد الإسباني لوكا مودريتش، أفضل لاعب في أوروبا ومونديال روسيا الذي احتفل قبل يومين بعيده الثالث والثلاثين، إضافة إلى نجمي الوسط إيفان راكيتيش وإيفان بيريشيتش، فإن كرواتيا عجزت أن تكرر أداءها الجميل في مشوارها المونديالي الرائع، وجاءت المباراة من طرف واحد.

وهذا الفوز الثاني تواليا لاسبانيا، بطلة العالم 2010 وأوروبا 2008 و2012، بعد أن قلبت تأخرها إلى فوز على مضيفتها انكلترا 2-1 السبت الماضي، في أول مباراة رسمية لمدربها الجديد لويس انريكي.

وعين انريكي في يوليو الماضي مدربا للمنتخب، خلفا لجولن لوبيتيغي الذي أقيل من منصبه عشية انطلاق مونديال روسيا 2018، وتولى فرناندو هييرو مؤقتا تدريب إسبانيا خلال النهائيات، وقادها الى الدور ثمن النهائي قبل الخروج بركلات الترجيح أمام المنتخب المضيف روسيا.

ونجح لاعب الوسط الهجومي ماركو أسنسيو (22 عاما) في تأكيد تقدم إسبانيا بعد هدف ساوول نيغويز الافتتاحي، عندما أطلق تسديدتين صاروخيتين هزتا شباك كرواتيا التي كانت قد تعادلت على ارض البرتغال 1-1 الخميس الماضي، في اختبارها الأول بعد الوصول الى نهائي المونديال للمرة الأولى في تاريخها قبل السقوط في المتر الأخير أمام فرنسا 2-4، وفي الشوط الثاني، مرر أسنسيو كرات الأهداف الرابع والخامس والسادس لرودريغو مورينو وسيرخيو راموس وإيسكو.

وفي محاولة لايصال المنتخب الوطني إلى أكبر عدد من المدن، حصدت إسبانيا فوزها السادس في التشي، القريبة من أليكانتي على الساحل المتوسطي، حيث لم تهتز شباكها سوى مرة يتيمة ضد أوكرانيا في 2003. ولم تخسر إسبانيا في مباراة رسمية على أرضها منذ يونيو 2003، أمام اليونان صفر-1 في تصفيات كأس أوروبا 2004، ومذذاك الوقت حققت 34 فوزا و4 تعادلات.

وخاضت كرواتيا المباراة دون ثلاثة نجوم قرروا اسدال الستار على مسيرتهم الدولية وهم حارس المرمى دانيال سوباشيتش والمهاجم ماريو ماندزوكيتش والمدافع فيدران تشورلوكا، وغاب عنها أيضا قلب دفاع ليفربول الإنكليزي ديان لوفرين الذي يتعافى من إصابة.

بدوره، دفع أنريكي بظهير فالنسيا الأيسر خوسيه غايا بدلا من ماركوس ألونسو وداني سيبايوس في خط الوسط على حساب تياغو ألكانتارا، في حين عاد أسنسيو الغائب عن مواجهة لندن كأساسي ليضع إياغو أسباس على مقاعد البدلاء على غرار المهاجم الآخر ألفارو موراتا.

وتفوقت كرواتيا مطلع المباراة، فسددت كرة قوية من خارج المنطقة للاعب الوسط ايفان راكيتيش الذي أصبح ثامن كرواتي يخوض 100 مباراة دولية، مرت بقرب القائم الأيسر لدافيد دي خيا (5).

وردت اسبانيا بمرتدة أنقذها قلب الدفاع ماتي ميتروفيتش من أمام رودريغو مورينو بعد عرضية من الظهير داني كارباخال (8).

ومن فرصة خطيرة لكرواتيا، سدد مهاجم أندرلخت البلجيكي إيفان سانتيني من مسافة قريبة بالقرب من قائم دي خيا، بعد عرضية من الجهة اليمنى لشيمي فرساليكو (14).

أنقذ بعدها كارباخال في الرمق الأخير تسديدة إيفان بيريشيتش المنفرد (17)، قبل أن تتعرض كرواتيا لضربة بسبب خروج فرساليكو المتألق مصابا (19).

ساوول يفتتح التسجيل

هيمنت إسبانيا بعدها، وافتتحت التسجيل برأسية ساوول نيغويز الذي قفز عاليا وسط المنطقة ببراعة، مترجما عرضية كارباخال في شباك الحارس لوفري كالينيتش (24)، ليتابع تألقه بعد تسجيله هدف اسبانيا الأول ضد انكلترا.

وبعد سوء تنسيق دفاعي، تسلم الكرة أسنسيو خارج المنطقة وأطلقها صاروخية بيسراه انفجرت في متوسط الزاوية اليسرى لكالينيتش مسجلا هدفه الدولي الاول مع اسبانيا (33).

وبعدها بثوان انطلق أسنسيو على الجهة اليمنى، فتوغل على حافة المنطقة مطلقا تسديدة رائعة ارتدت من العارضة إلى ظهر كالينيتش ثم الشباك، مسجلا هدفا ثالثا لإسبانيا احتسب للحارس كالينيتش عن طريق الخطأ (35).

وترك رودريغو بصمته مطلع الشوط الثاني عندما انسل في ظهر الدفاع مستلما تمريرة أسنسيو وكاسرا مصيدة التسلل، فسدد أرضية بين قدمي الحارس مسجلا هدفه الثاني في مباراتين ضمن المسابقة الجديدة (49).

ولعب أسنسيو دور الممرر مجددا لزميله في ريال قلب الدفاع سيرخيو راموس من ركنية ارتقى اليها برأسه وزرعها قوية في الشباك (57)، وذلك في مباراته الدولية الـ158. ووسط انهيار كرواتي تام، سجل إيسكو الهدف السادس بتسديدة يمينية من داخل المنطقة بعد عرضية من المتألق أسنسيو (70).

وكانت كرواتيا فازت على إسبانيا 2-1 في دور المجموعات في كاس أوروبا 2016 وخسرت أمامها بهدف في نسخة 2012.

بلجيكا تعمق جراح آيسلندا

وفي مباراة ضمن المستوى الأول أيضا، عمقت بلجيكا، ثالثة المونديال الروسي، جراح آيسلندا وفازت عليها في عقر دارها 3-صفر.

ورفعت بلجيكا رصيدها الى 3 نقاط في المجموعة الثانية بالتساوي مع سويسرا التي سحقت آيسلندا افتتاحا بنصف دزينة.

وافتتحت بلجيكا التي فازت وديا على اسكتلندا 4-صفر الجمعة، التسجيل من ضربة جزاء بعد عرقلة على مهاجم مانشستر يونايتد الإنكليزي روميلو لوكاكو ترجمها النجم أدين هازار (29)، قبل أن يضيف لوكاكو الثاني من مسافة قريبة (31) ويعمق الفارق بهدفه الشخصي الثاني في نهاية المباراة بعد تمريرة من دريس مرتنز (81).