صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 3956

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

تراجع مؤشرات البورصة والسيولة تقفز إلى 23 مليون دينار

عمليات جني أرباح سريعة على بعض الأسهم القيادية في السوق الأول

سجلت مؤشرات بورصة الكويت الرئيسية الثلاثة تراجعا في تعاملات جلسة أمس، حيث انخفض مؤشر السوق العام بنسبة 0.2 في المئة تعادل 10.04 نقاط ليقفل على مستوى 5126.37 نقطة وسط سيولة بلغت 23.2 مليون دينار، وبكمية اسهم متداولة بلغت 104 ملايين سهم نفذت من خلال 5467 صفقة.

وتراجع مؤشر السوق الاول بنسبة 0.14 في المئة هي 7.41 نقاط مقفلا على مستوى 5329.67 نقطة، بسيولة بلغت 18.7 مليون دينار وبكمية اسهم متداولة بلغت 43.8 مليون سهم نفذت عبر 3227 صفقة، في حين خسر مؤشر السوق الرئيسي بـ0.31 في المئة تساوي 14.84 نقطة ليستقر عند مستوى 4756.91 نقطة بسيولة بلغت 4.4 ملايين دينار، وبكمية اسهم متداولة بلغت 60.2 مليون سهم نفذت من خلال 2240 صفقة.

جلسة متباينة

بدأت تعاملات بورصة الكويت خلال جلسة امس، بعد يوم راحة وعطلة رسمية، بقوة وبسيولة خلال الربع ساعة الاولى تجاوزت مليوني دينار، ثم زادت بعد ذلك تدريجيا الى ان بلغت اعلى مستوياتها خلال اكثر من شهر ونصف الشهر تقريبا، حيث انتهت بـ23 مليون دينار، وكانت هذه السيولة متباينة حيث ذهب بعضها الى عمليات شراء في بداية الجلسة على الاسهم القيادية، مما رفع اسعارها بشكل واضح، تمت بعد ذلك عليها عمليات جني ارباح وعمليات بيع لتتراجع بعضها، ولكن بنسب محدودة وبعمليات ضغط، وذلك استباقا لموعد الادراج المرتقب في مؤشر فوتسي راسل يوم 24 من هذا الشهر.

وفي نهاية الجلسة ربحت مجموعة من الاسهم القيادية، بينما تراجعت مجموعة اخرى، ولكن جميعها كانت تغيرات محدودة الى حد ما، وضغط سهم بنك الخليج وبعمليات بيع واضحة على مؤشر السوق الاول الذي انتهى باللون الاحمر، بعد أن فقد السهم اكثر من 4 في المئة، وعلى الطرف الآخر كانت تداولات السوق الرئيسي أفضل بعد ان استقرت الاسهم التي تلاعبت بالمؤشر خلال الجلستين في بداية الاسبوع، واستطاع ان يحقق ارتفاعا خلال جلسة امس بدعم من اسهم صغيرة، بينما كان هناك ضغط من اسهم هيومن سوفت والمتحد وبعض الاسهم ذات السيولة في السوق.

وفي الجانب الآخر ساد اللون الاحمر مؤشرات اسواق دول مجلس التعاون الخليجي في جلسة أمس بالرغم من الاداء الجيد لاسعار النفط خلال جلسة أمس الأول التي اقفل خلالها برنت على مستوى 79 دولارا، ولكنه لم يسعف الاسواق، حيث تراجع معظمها ولم ير اللون الاخضر سوى مؤشري قطر ومسقط، وكانت الخسارة واضحة على مؤشري دبي وأبوظبي بنصف نقطة مئوية لكل منهما وتراجع القيمة بنسب متفاوتة.

أداء القطاعات

طغت السلبية على اداء القطاعات في جلسة امس، حيث انخفضت مؤشرات تسعة قطاعات هي تكنولوجيا ب 50.9 نقطة، وخدمات استهلاكية بـ29 نقطة ومواد اساسية بـ4.9 نقاط وخدمات مالية بـ4.7 نقاط واتصالات بنقطتين وبنوك بـ1.4 نقطة وعقار بـ0.32 نقطة وصناعة بـ0.18 نقطة وسلع استهلاكية بـ0.13 نقطة، بينما ارتفعت مؤشرات ثلاثة قطاعات هي رعاية صحية بـ2.5 نقطة، وتأمين بـ1.5 نقطة والنفط والغاز بـ1.2 نقطة، واستقر مؤشر قطاع منافع فقط وبقي دون تغير.

وتصدر سهم بيتك قائمة الاسهم الاكثر قيمة، حيث بلغت تداولاته 3.1 ملايين دينار وبنمو بنسبة 0.17 في المئة، تلاه سهم خليج ب بتداول 2.9 مليون دينار وبخسارة بنسبة 5.1 في المئة، ثم سهم وطني بتداول 2.9 مليون دينار وبارتفاع بنسبة 0.48 في المئة، ورابعا سهم زين بتداول 2.9 مليون دينار وبتراجع بنسبة 0.42 في المئة، وأخيرا سهم المتكاملة بتداول 1.4 مليون دينار وبانخفاض بنسبة 0.6 في المئة.

ومن حيث قائمة الاسهم الاكثر كمية جاء اولا سهم اعيان، حيث تداول بكمية بلغت 17 مليون سهم وبتراجع بنسبة 2.7 في المئة، وجاء ثانيا سهم خليج ب بتداول 12.2 مليون سهم وبخسارة بنسبة 5.1 في المئة، وجاء ثالثا سهم زين بتداول 6.1 ملايين سهم وبانخفاض بنسبة 0.42 في المئة، وجاء رابعا سهم بيتك بتداول 5.3 ملايين سهم وبنمو بنسبة 0.17 في المئة، وجاء خامسا سهم الاثمار بتداول 4.9 ملايين سهم وبقي مستقرا دون تغير.

وتصدر قائمة الاسهم الاكثر ارتفاعا سهم امتيازات حيث ارتفع بنسبة 27.5 في المئة، تلاه سهم بيت الطاقة بنسبة 8.8 في المئة، ثم سهم وطنية د ق بنسبة 8 في المئة، ورابعا سهم الاولى بنسبة 6.2 في المئة، وأخيرا سهم اصول بنسبة 5.5 في المئة.

وكان أكثر الاسهم انخفاضا سهم سينما، حيث انخفض بنسبة 9.5 في المئة، تلاه سهم سنام بنسبة 7.7 في المئة، ثم سهم آبار بنسبة 7.1 في المئة، ورابعا سهم بوبيان د ق بنسبة 6.4 في المئة، وأخيرا سهم الانظمة بنسبة 5.5 في المئة.